المعهد: أحدث الأعمال المرتقبة للروائي الشهير ستيفن كينج

ستيفن كينج
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

أعلن (ستيفن كينج) كاتب الرعب والأثارة الأمريكي الأشهر عبر موقعه الشخصي على الإنترنت عن صدور أحدث رواياته “المعهد” المتوقع صدورها في سبتمبر القادم. كتب عنها ما يوحي بأنها تحمل نفس روح روايتيه الشهريتين “الشيء” (It) و”مشعلة الحرائق” (Firestarter). حيث تتمحور الرواية القادمة حول معهد غامض يسكنه أطفال من ذوي المواهب الخاصة مثل التحريك عن بعد والتخاطر الذهني.

كما تتناول أغلب أعماله فكرة الرعب المستمد من قدرات النفس البشرية، فالمتوقع أن تكون روايته القادمة مزيجاً من رواية (مشعلة الحرائق)، التى صدرت عام 1980 وتحكي عن فتاة صغيرة تدعى (تشارلي) لها القدرة على بدء الحرائق بعقلها، تطاردها طوال أحداث الرواية منظمة حكومية سرية للاستفادة من قدراتها الخاصة. ورواية (الشيء)، التى صدرت عام 1986، وتحكي عن قصة مجموعة من الأطفال يحققون في لغز المهرج القاتل (بيني وايز).

وفقاً لملخص روايته الجديدة (المعهد) التى نشرتها مجلة Entertainment Weekly سيكون بطل الرواية صبياً يدعى (لوك إيليس)، يتم اختطافه بعد مقتل والديه ويستيقظ في المعهد، في غرفة تشبه غرفته في منزله تماماً باستثناء أنها بلا نافذة. في المعهد يلتقي (لوك) بأطفال آخرين هم أفيري، أليس، جورج، نيك، وكاليشا الذي يقول له باستمرار (إنه قام بتسجيل الدخول لكنه لن يتمكن أبداً من تسجيل خروجه من المعهد). في المعهد يقوم الموظفون بكل شيء وأي شيء من أجل استغلال قدرات الأطفال الخاصة. طوال الرواية سيحاول (لوك) الهروب من المعهد وهو الإنجاز الذي لم يتمكن أحد من تحقيقه على الإطلاق.

نبذة عن ستيفن كينج

ولد في مدينة Maine الأمريكية يوم 21 سبتمبر سنة 1947. ويُعد أشهر كاتب رعب أمريكي معاصر. يحكي دوماً عن قصة أبوه الذي ذهب ليشتري علبة سجائر ولم يعد أبداً تاركاً مسؤولية تربيته هو وأخوه بالتبني لأمه التي انتقلت بهما عبر ولايات عدة حتى استقروا في Maine من جديد، ليكمل دراسته بها ويلتحق بجامعهتا ويعمل أستاذاً فيها.

ربما انعكست عقدة فقدان الأب في الكثير من أعماله بعد ذلك. وربما أكثر ما يميز أعماله هو تمحورها حول الأطفال ومعاناتهم لأسباب مختلفة. عشق القراءة منذ صغره ومارس كتابة المقالات والقصص القصيرة كنشاط طلابي أثناء دراسته.

بداية أعمال ستيفن كينج

كتب (كينج) ما يقارب من الـ 60 رواية، والكثير جداً من القصص القصيرة التي صدرت جميعاً في مجموعات قصصية، كما تحولت الكثير من أعماله إلى أفلام سينمائية ناجحة وقصص مصورة. أول قصة قصيرة باعها هي (الأرض الزجاجية) وباعها لإحدى المجلات المحلية عام 1967.

لكن أول رواية كتبها كانت (كاري Carrie) قصة الرعب الأيقونية الشهيرة، التى تتحدث عن فتاة غريبة الأطوار تمتلك قدرة تحريك الأجسام عن بعد. نُشرت (كاري) في ربيع 1973 وأمام انبهار الجميع بها من نقاد وقراء تلقى (ستيفن كينج) عرضاً من مدير دار نشر (Double day) بأن يتفرغ تماماً للكتابة ويترك مهنته كأستاذ جامعي مقابل أن يتم نشر جميع أعماله مباشرة.

كانت هذه هى بداية تحول ستيفن كينج إلى كاتب محترف. حيث حاز على ميدالية مؤسسة الكتاب القومية لإسهاماته البارزة في الأدب الأمريكي، وتم بيع أكثر من 350 مليون نسخة من كتبه حول العالم. وتمت ترجمة أعماله إلى الكثير من اللغات، ومن أعماله المترجمة إلى العربية روايتي (Misery) باسم (الشيطانة)، و(دورة المذؤوب) ترجمهم إلى العربية الراحل (أحمد خالد توفيق).

0

شاركنا رأيك حول "المعهد: أحدث الأعمال المرتقبة للروائي الشهير ستيفن كينج"

أضف تعليقًا