بعد حريق كاتدرائية نوترادم: “أحدب نوتردام” تتصدر مبيعات الكتب في النسخة الفرنسية من Amazon!

أحدب نوتردام
4

بالطبع أحزننا مشهد حريق كاتدرائية نوتردام المهول بشدة. وكان الانطباع الأول هو ذلك الرعب المصحوب بشعور عجيب، التاريخ يحترق و التفاصيل تتلاشى. بعد النيران لا شيء يعود كالسابق. الحقيقة أنني الآن أقدر شعور من رأى هذا الأثر التاريخي وتفاعل معه، و أفكر أنه بالتأكيد من حسن الحظ أن الأديب العظيم (فيكتور هوجو) لم يحضر هذه اللحظة الصعبة.

حريق كاتدرائية نوتردام

كغيري من المهتمين بالأدب، وبعد رؤية الحريق على الشاشات هرعت إلى نسختي الإنجليزية من (أحدب نوتردام) أطمئن على سلامتها خشية أن يصيبها أثر الحريق. وتفاجأت بشدة من خبر أرتفاع مبيعات الرواية الكلاسيكية القديمة على النسخة الفرنسية من متجر Amazon بعد أنتشار الحريق المروع في مساء يوم الأثنين الماضي.

حيث تعتبر رواية هوجو (أحدب النوتردام) التي تعود إلى عام 1831، والتي تحكي قصة قارع أجراس الكنيسة (كوزيميدو) المشوه بدنياً لكن الجميل أنسانياً، أحد أهم الأعمال الكلاسيكية المستوحاة من المبنى الذي يعود تاريخة إلى أكثر من ثمانية قرون مضت.

احتلت الرواية قمة قائمة الأعلى مبيعاً على أمازون فرنسا في صباح الثلاثاء. تحتوي القائمة التي يتم تحديثها كل ساعة، على ست طبعات مختلفة من الرواية. واحتلت طبعتان من الرواية المركز الأول والثاني في القائمة على التوالي، بينما جاءت طبعات أخرى من الرواية في المركز الرابع والسادس والسابع والتاسع.

بينما في أمازون أنجلترا، حلت رواية هوجو في المرتبة 27 من بين أفضل الكتب الكلاسيكية مبيعاً، وجاءت طبعة أخرى من الرواية في المركز 33. وفي الولايات المتحدة أحتلت رواية (أحدب نوتردام) المرتبة العشرين في قائمة أفضل كتب الأدب الأوروبي مبيعاً. بينما حلت أعمال أخرى لـ (هوجو) مثل مجموعة أعماله الكاملة ورواية (البؤساء) في المرتبة الخمسين من قائمة الأفضل مبيعاً.

من الجدير بالذكر أن الرواية تعتبر نصاً فرنسياً رئيسياً تدرس في الجامعات والمدارس بمراحلها المختلفة، و أليها ينسب الفضل في المساعدة في أعادة أعمار الكاتدرائية في منتصف القرن التاسع عشر. كما تم تحويلها إلى أعمال سينمائية للعديد من المرات. كما قامت شركة (ديزني) بتحويلها إلى فيلم شهير ومتداول جداً عام 1996.

اقتباسات خالدة من الرواية

“لقد نقشت على جدران الكاتدرائية هذه العبارة باللاتينية: “الزمن أعمى والأنسان أحمق” على أننا إذا فحصنا أثار التخريب التي نزلت على هذا البناء العظيم و رددنا كل أثر إلى أصوله لتبين لنا أن أفاعيل الزمن أقل بكثير من أفاعيل الأنسان”.

“عندما يشرع الأنسان في عمل الشر، فأنه من الجنون أن يقف في منتصف الطريق”.

“وعلى الرغم من البشاعة الصارخة، والدمامة منقطعة النظير، فقد كانت تبدو على هذا المخلوق العجيب علامات القوة والشجاعة والخفة، وهو شذوذ على النظرية المألوفة التي تقول بأن القوة كالجمال، لا تنتج إلا عن تناسب الأعضاء”.

4

شاركنا رأيك حول "بعد حريق كاتدرائية نوترادم: “أحدب نوتردام” تتصدر مبيعات الكتب في النسخة الفرنسية من Amazon!"