المنافسة لم تنتهِ بعد: بطولات دوري محلي تبحث عن أبطالها

0

ربما خبر مثل أن يوفنتوس الإيطالي يفوز بلقب الدوري الإيطالي أصبح عاديًا للمتابع الرياضي بشكل عام ومتابع الدوري الإيطالي بشكل خاص كما أن فوز باريس سان جيرمان بالدوري الفرنسي في كل موسم أصبح ليس خبرًا بل هو المتوقع بشكل كبير منذ ظهور الملاك القطريين واستثمارهم في نادي العاصمة.

والآن مع وصولنا لقرب خط النهاية في الدوريات الأوروبية لهذا الموسم 2018-2019 نجد أن العديد من الأندية قد إستطاعت أن تحسم الدوري لصالحها بشكل مبكر على رأسها الدوري الإيطالي مع يوفنتوس والدوري الفرنسي مع باريس سان جيرمان والدوري الإسباني مع برشلونة الإسباني، هذه الفرق ستبدأ الاحتفالات بشكل مبكر مع جماهيرها بكل تأكيد.

بينما تبدو الأمور في هذه الدوريات أعلاه قد تم حسمها ومعرفة هوية حامل لقب الدوري فيها قبل نهاية الموسم، تبدو الأمور في بعض الدوريات الأوروبية الأخرى شائكة بشكل كبير والصراع على أشده على اللقب وبالتالي فإن الاحتفالات ستكون مؤجلة ربما حتى الجولة الأخيرة.

الدوري الإنجليزي: مانشستر سيتي للتعويض وليفربول عينه على البطولتين

صراع مانشستر سيتي وليفربول في الدوري

مع احتدام المنافسة ولعبة الكراسي التي يمارسها فريقا مانشستر سيتي وليفربول على مقعد صدارة الدوري المحلي بين كل جولة والأخرى، تبدو الأمور حتى الآن مثيرة للغاية فمانشستر سيتي وبعد أن كان مرشحًا للفوز بالرباعية التاريخية “الألقاب المحلية+دوري أبطال أوروبا” جاء الخروج الأوروبي أمام فريق توتنهام محبطًا بشكل كبير إلا أن هذا لم يكسر عزم وتصميم الفريق على المستوى المحلي خاصة بعد الفوز الصعب في المباراة المؤجلة أمام مانشستر يونايتد في ديربي مدينة مانشستر.

اقرا ايضا: سولسكاير استحق هذا: مدربون مؤقتون تحدوا التوقعات وفازوا بعقود رسمية دائمة

مانشستر سيتي يبدو الآن أكثر تصميمًا بالاستحواذ على كل الألقاب المحلية وعلى رأسها الدوري المحلي لتعويض الإخفاق الأوروبي بعد الفوز بكأس الرابطة المحلية والدرع الخيرية والتأهل للمباراة النهائية لكأس الاتحاد الذي سيلعب بنهاية الشهر المقبل.

أما ليفربول فتبدو الأمور أكثر صعوبة لآن الفريق مواجه بمواجهتين من العيار الثقيل في دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة الإسباني في نصف النهائي، وبين الجولتين الأخيرتين في الدوري المحلي سيواجه برشلونة في مباراة ذهاب نصف أبطال أوروبا في الأول من شهر مايو المقبل في إسبانيا ثم يعود لملاقاة نيوكاسل في ملعب الأخير قبل أن يواجه برشلونة مجددًا على ملعبه في السابع من الشهر نفسه قبل يستضيف على ملعبه في الجولة الأخيرة فريق ولفرهامبتون.

وبمقارنة في مواجهات الفريقين نجد أن ليفربول سيكون أمام تحد بدني ونفسي كبير في الموازنة ما بين عدم خسارة النقاط في الدوري المحلي وفي نفس الوقت مواجهة فريق بحجم برشلونة في مباراتين مهمتين في أكبر البطولات الأوروبية، بينما تبدو الأمور لفريق مانشستر سيتي أكثر سهولة لأن هنالك فترات راحة كبيرة فيما تبقي من مبارياته الثلاثة في الدوري المحلي فهل ينتظر ليفربول هدية من إحدى هذه الفرق أم عليه التضحية بأحد البطولتين حتى لا يخرج من مولد الألقاب صفر اليدين؟!

الدوري المصري: هل يتمكن فريق بيراميدز من كسر احتكار الثنائي للقب؟

فريق تركى ال الشيخ

على مر السنين والمواسم تصارع زعيما الكرة المصرية “الأهلي والزمالك” على لقب الدوري المحلي وحتى في أسوأ مواسم الفريقين كان يحرزان اللقب بكل سهولة تاركين المركزين من الثالث وحتى الأخير لباقي فرق الدوري ليتنافسون عليه.

ولكن هذا الموسم ظهر فريق بيراميدز في الواجهة ونافس ومازال ينافس بقوة على لقب الدوري المحلي بل وإستطاع أن يحقق الفوز على زعيمي الكرة المصرية ليؤكد أن المال يمكنه أن يصنع المستحيل بعد استقطاب النادي المملوك للمستثمر السعودي تركي آل الشيخ لأبرز اللاعبين المصريين والمحترفين ليشكل فريق عالمي ينافس على اللقب رفقة الثنائي في موسمه الأول.

اقرا ايضا: محبوب الجماهير واللاعبين يعود.. لماذا عاد زين الدين زيدان لريال مدريد من جديد؟!

والآن يقف الثلاثي “براميدز والأهلي والزمالك” في قمة الدوري المصري بنقاط متقاربة – 63،60،61 – مرشح لها أن تتغير بين كل جولة وأخرى، ومع وجود مباراتين مؤجلتين لكل من الأهلي والزمالك تبدو الأمور أكثر ضبابية في تحديد وترشيح من سيفوز بالدوري لأن الكل أصبح “يتربص” بالأخر في إنتظار سقوطه سواء بالتعادل أو الخسارة للتقدم عليه في ترتيب الجدول ويبدو أن الإثارة ستكون على أشده فيما تبقى من جولات قادمة فهل سنشهد “ليستر سيتي” جديد في الدوري المصري أم أن “الثنائي التاريخي” سيعودان للتنافس على اللقب من جديد؟!

الدوري الألماني: بايرن بطل تقليدي أم لدورتموند راي أخر

بايرن ميونخ ودورتموند

تصدر بروسيا دورتموند مرحلة الذهاب من الدوري الألماني بفارق 9 نقاط كاملة، ولكن مع بدء مرحلة الإياب عاد البطل التقليدي بايرن ميونخ للمنافسة مرة أخرى على لقب الدوري والآن مع تبقي 4 جولات أصبح الصراع على أشده بين الفريقين على لقب الدوري المحلي.

مع فارق نقطة واحدة تبدو المنافسة مفتوحة حتى الجولة الأخيرة بين الفريقين، بايرن ميونخ مسيرته في الجولات الأربعة المتبقية تبدو سهلة نظريًا ولكن على الملعب ربما ستتغير الكثير من الحسابات لأن الفريق البافاري مواجه بمباراتين ناريتين أمام فريقان يصارعان من أجل البقاء “هانوفر 96 ونورنبيرغ” اللذان سيعملان كل ما بوسعهما للحصول على نقاط هذه المباراة لأن الأمر هنا يتعلق بالبقاء في الأضواء.

بينما بروسيا دورتموند مواجه بمواجهتين من العيار الثقيل أهمها أمام فريق شالكه في “ديربي الرور” الذي من المتوقع له أن يشكل مباراة حاسمة للمارد الأصفر في صراعه على اللقب بينما المباراة الثانية أمام فريق يتنافس بشكل جاد على المركز الرابع المؤهل لدوري الأبطال الموسم المقبل، لذلك تبدو المباريات المقبلة للثنائي “بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند” فخ كبير وتحدى أكثر صعوبة لكليهما فهل سنشهد فوز طبيعي ومتوقع لبايرن ميونخ بالدوري أم سيكون لبروسيا دورتموند رأي في كسر احتكار البافاري للدوري؟

في الشِباك

ربما لم نشهد إثارة كبيرة على مستوى الدوريات الاخرى وبالأخص الدوري الأسباني والدوري الإيطالي ولكن مع ما تبقى من جولات في الدوريات أعلاه فإن الإثارة والترقب سيكون في أعلى مستوياته لمشجعي ومتابعي هذه الدوريات لأن السقوط ولو بالتعادل في مباراة واحدة من شأنه أن يغير مسار اللقب تمامًا لصالح اي فريق بدون إي فرصة أخرى للتعويض.

اقرا ايضا: مشروع OTRO… فرصتك الكبرى لأخذ صورة سيلفي مع ميسي أو نيمار والكثير من النجوم الآخرين!

0

شاركنا رأيك حول "المنافسة لم تنتهِ بعد: بطولات دوري محلي تبحث عن أبطالها"