أهم كتب إبراهيم عيسى.. الكاتب الذي أثار الكثير من الأقاويل

الكاتب ابراهيم عيسى
0

عندما تسمع اسمه ستجد الكثير من اللغط والأقاويل، فهناك من يحبه ويحترمه ويعتبره صحفياً خاض النضال بالقلم ببراعة، وهناك من يعتبره خدعة كبيرة ودسيسة، ومن يراه باع القضية، بل ستجد الخصوم السياسيين كلاهما لديهما مواقف حادة اتجاهه رغم اختلافهم الأيدلوجي، وستكتشف أن سبب كل منهما هو النقيض تمامًا لسبب الآخر.

حتى عندما مارس أنشطة أخرى إعلامية فقدم برامج دينية أثار الكثير من الجدل بمواقفه ورؤيته، ولذا فربما كل هذه الأقاويل هي الدلالة الرئيسية على أهميته، فقد تختلف معه ولكنك لا يمكن أن تنكر دوره.

العديد من الجرائد والبرامج والإغلاقات

بجوار أعماله الأدبية والروائية التي سنخصص لها هذا المقال فإن عيسى في الأساس صحفي محترم أنشأ عدة جرائد: الدستور الأولى والثانية والتحرير والمقال، وقد أغلقت الأولى وأقيل من الثانية وغادر الثالثة ومازال يعمل في الأخيرة حتى الآن، كما قدم عددًا كبيرًا من البرامج الثقافية والسياسية والفنية والدينية، والتي أثار أغلبها الجدل الشديد وقد تم إيقاف أكثر من برنامج له.

الأعمال الأدبية والروائية وأهم كتب إبراهيم عيسى

لم يكتفي عيسى بكونه صحفياً ولكن روح الروائي لديه ظلت تخرج بين الحين والأخر لتنتج رواية أو حتى كتابًا مقاليًا بروح أدبية، وسنستعرض سويًا أكثر كتب إبراهيم عيسى شهرة ونجاحًا.

مولانا

رواية مولانا

اشتهرت الرواية بشدة وتعتبر هي الأكثر شهرة من بين كافة أعمال إبراهيم عيسى بسبب الفيلم الناجح الذي قام ببطولته عمرو سعد في عام 2017، الرواية جريئة وتنتقد فكرة النجوم الدعاة المتصلين بعالم رجال الأعمال والسلطة.

وتكشف الرواية خبايا كثيرة عن هذا العالم بأسلوب شيق وجيد ولا يثير الملل، بل يأخذك من صفحة إلى أخرى لتلهث حتى النهاية المفاجئة.

العمل يحكي تأصيل للكثير من الأفكار حول الدين والسياسة والتاريخ، والمذاهب الدينية، ويقدم قالب جيد لكل هذه الخلطة القوية، فقط جاءت اللغة العامية في غير موضعها ببعض الأجزاء لتكسر الاستمتاع لبعض الوقت.

الرواية نشرت في طبعتها الأولى بدا بلومزبري في 554 صفحة من القطع المتوسط، وقد نشرت عام 2012.

مقتل الرجل الكبير

رواية مقتل الرجل الكبير

من الروايات التي تعرضت للمنع والمصادرة غير الرسمية، فعندما كتبها إبراهيم عيسى عام 1999 بعد إغلاق جريدة الدستور الأولى لم يجد من ينشرها له مطلقًا، نظرًا لمحتواها ولسمعته كمعارض للنظام، وعندما قام بنشرها على نفقته تمت مصادرتها قبل التوزيع.

فالرواية تتحدث عن رئيس جمهورية ما يقتل ومحاولات الحاشية البقاء، وكيف تدار الدهاليز الداخلية لهذا العالم أنه موضوع شائك لم يكن نشره في ذلك الوقت ممكنًا، ولقد نشرت الرواية بعد سنوات في عام 2008 دار ميريت، في 357 صفحة من القطع المتوسط وتوزع حاليًا مع دار الكرمة.

رحلة الدم القتلة الأوائل

رواية رحلة الدم

إنه كتاب شائك للغاية فهو يتناول فترة من التاريخ الإسلامي يحاول الكثيرون تخطيها إما بتناسيها أو عدم الكلام عنها أو حتى عدم معرفة تفاصيلها، ولكن الحقيقة المؤلمة أنها حدثت بالفعل هناك في التاريخ أحداث تعرف بالفتنة الكبرى، قد تختار الابتعاد وتطبق مقولة عمر بن عبد العزيز “تلك فتنة عصم الله منها سيوفنا فلنعصم منها ألسنتنا”، أو قد ترى أن معرفة التاريخ بلا حجر ولا شيء يجب إخفاءه.

الأهم هو عند قراءة هذا الكتاب والتوغل في أحداث هذه الرواية الشائكة أن تجعل عقلك دائمًا حاضرًا، فعيسى حاول بقدر جهده أن ينقل الأحداث ويضع تحليل يتفق مع رؤيته. قد تتفق أو تختلف مع التاريخ ولكنك لن تفعل مع جودة العمل والسرد والإبحار في هذا العالم. الرواية صدرت عام 2016 مع دار الكرمة في 708 صفحة من القطع المتوسط.

أعمال أخرى لإبراهيم عيسى

لعيسى عدد كبير من الأعمال نذكر منها الآن أهمهما وأشهرها سريعًا.

  • صار بعيدًا
  • أفكار مهددة بالقتل
  • العراة
  • كتابي عن مبارك وعصره ومصره
  • رجال بعد الرسول
  • أشباح وطنية
  • لدي أقوال أخرى
  • الإسلام الديمقراطي
0

شاركنا رأيك حول "أهم كتب إبراهيم عيسى.. الكاتب الذي أثار الكثير من الأقاويل"