تحدي المختبر الرقمي السوري (Syria Digital Lab): فرصة لرواد الأعمال السوريين!

المختبر الرقمي السوري
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

المسابقات والتحديات من أفضل السبل لإخراج أفضل ما يملكه روّاد الأعمال من إمكانيات، وهي فُرص لإظهار هؤلاء الروّاد للنور ودعمهم خلال رحلتهم الريادية، ولا شكّ أنّ روّاد الأعمال السوريين بحاجة لذلك أكثر من غيرهم.

فبعد أن مزق الصراع المجتمع السوري وفككه، ورمى بالسوريين في مختلف بقاع الأرض، أصبح طريق روّاد الأعمال السوريين أصعب من ذي قبل، وهنا يبدو دور مثل هذا الفعاليات بشكل جليّ. 

أكثر عن المختبر الرقمي السوري (Syria Digital Lab)، وعن التحدي الذي يشرف عليه، في المقال التالي.

عن المختبر الرقمي السوري (Syria Digital Lab)

إنّ للفضاء الرقمي دور كبير في حياتنا الحالية، وخاصةً بالنسبة للسوريين حيث يسعى إلى تقريب المسافات التي تفصل بينهم، ومن هذا المنطلق نشأت فكرة تأسيس المختبر الرقمي السوري (Syria Digital Lab)، الذي حاول منذ اليوم الأول أن يساعد السوريين في استكشاف هذا الفضاء -فرصه ومخاطره وإمكاناته- بهدف إنشاء نظام بيئي رقمي فعال يحدد المبادرات الرقمية التي تقودها سوريا وتربطها وتحتضنها وتسرعها. 

جمع مختبر سوريا الرقمي بين مطورين ورجال أعمال سوريين موهوبين من جميع أنحاء العالم ويعمل على ربطهم بالجهات المانحة، ومنظمات المجتمع المدني، والقطاع الخاص في جهد تعاوني للمساعدة في حل بعض أكثر التحديات السورية إلحاحًا.

من أهداف هذا المختبر كذلك تحديد وربط ودعم المبتكرين ورجال الأعمال السوريين في مجال التكنولوجيا، بالإضافة إلى خلق فرص عمل للشباب السوري من خلال التدريب والإرشاد، وتمكين المجتمع المدني ودعم جهود المصالحة وبناء السلام. ولكن كل هذا لم يكفي القائمين على المختبر حيث سعوا إلى المزيد وبالتحديد فكروا بإطلاق تحدي لروّاد الأعمال السوريون، فما هو هذا التحدي؟

 إذًا، ما هو تحدي المختبر الرقمي السوري؟

إنّ أهل مكة أدرى بشعابها، لذلك لن يحل المشكلات التي يعاني منها السوريون حول العالم إلّا أنفسهم، وما المسابقات إلّا داعم لهم خلال رحلتهم الريادية، وتلعب دورًا هامًا في إخراج مكامن القوة التي يملكونها.

من هذا المُنطلق، يبحث المختبر الرقمي السوري عن حلول يقدمها المبتكرين ورجال الأعمال السوريون في مجال التكنولوجيا؛ وذلك لمواجهة التحديات الرئيسية التي تواجه السوريين، داخل البلاد وفي الشتات. 

يجب على هذه الحلول أن تكون فريدة ومبتكرة، وقائمة على الإنسان وتركّز على الإنسان، كما يجب على هذه الحلول أن تقدم تأثيرًا ملموسًا يمكن قياس أثره على المجتمعات السورية. هذه الحلولّ يجب أن تحلّ تحديات تتعلق بمجالات الصحة والتعليم ودعم الشباب.

يمكن للحلول المقدمة أن تكون في أي مرحلة من مراحل النمو، مثل مرحلة النموذج المبدئي (PROTOTYPE)، أو مرحلة اختبار المنتج (PILOT)، أو مرحلة التوسع (SCALE)، أو مرحلة الاستقرار (ESTABLISHMENT).

يُشترط أن يكون مُقدّم الحلّ أو المؤسس سوريًا أو هنالك مؤسس مشارك سوري، كما يمكن أن يُقدّم الطلب من أي مكان حول العالم. يمكن للأفراد تقديم حلولهم وكذلك المؤسسات أو المنظمات.

سيقوم فريق من الحكام باختيار المرشحين النهائيين، وستتلقى الفرق التي تُقدّم حلولًا رابحة الدعم من مجتمع مختبر سوريا الرقمي سواءً التوجيه أو العلاقات، وصولًا إلى الدعم الفني والجوائز والتمويل الأولي.

ما هو الجدول الزمني للتحدي؟

يبدأ قبول الحلول في الأول من تموز/يوليو الجاري، وسيكون آخر يوم لاستقبال الطلبات في 31 تموز/يوليو.

ماذا يحدث إذا اختير الحل الخاص بكم ليكون ضمن التحدي؟

سيتم اختيار المرشحين النهائيين من قبل لجنة تحكيم والجمهور المباشر. كما سيتم مشاركة الحلول الفائزة مع المانحين المحتملين والمستثمرين وأعضاء مجتمع مختبر سوريا الرقمي الآخرين الذين يقدمون دعمهم.

سيتلقى الفريق الفائز بدايةً جائزة نقدية من أحد شركاء مختبر سوريا الرقمي، كما سيتم احتضانه في مسرعة أعمال، وسيُوفّر للحل إرشادًا لمدة عام لمساعدة الفريق في تنفيذه، كما ستتاح الفرصة للحصول على الاستثمار.

شركاء المختبر الرقمي السوري في هذه الفعالية

أهم الشركاء هي جمعيّة الأعمال السورية الدولية (سيبا)، ومن الشركاء الآخرين تجمع الشباب السوري، وvip.fund ويموّل التحدي كل من الاتحاد الأوروبي وألمانيا وتحديدًا الجمعية الألمانية للتعاون الدولي.

إقرأ أيضًا: تأسيس جمعية الأعمال السورية الدولية في مرسيليا الفرنسية

يمكنكم زيارة الرابط التالي لتقديم طلبكم للدخول في تحدي مختبر سوريا الرقمي، كما يمكنكم الإطلاع على الشروط المختلفة ومُختلف التواريخ والمعايير التي يمكن أم تهمكم.

للمشاركة في التحدي من هنا.

يوّفر هذا التحدي فرصة رائعة للغاية لروّاد الأعمال السوريين لنقل أفكارهم إلى حيّز التنفيذ، فلا تضيعوا هذه الفرصة وسارعوا للمشاركة في هذا التحدي، لتكونوا من أولئك الذين سيرسمون مستقبلًا سوريًا أفضل.

0

شاركنا رأيك حول "تحدي المختبر الرقمي السوري (Syria Digital Lab): فرصة لرواد الأعمال السوريين!"

أضف تعليقًا