700 ألف تغريدة ضمن هاشتاغ #PrayforAmazonia وتخوف من اختفاء غابات الأمازون

2

قام الآلاف من الأشخاص على Twitter بمشاركة هاشتاغ #PrayforAmazonia بالتزامن مع اسوداد سماء مدينة ساو باولو Sao Paulo نتيجة الدخان الناجم عن حرائق غابات الأمازون في الولايتين البرازيليتين أمازوناس Amazonas وروندونيا Rondonia وذلك على بُعد أكثر من 1000 ميل من ساو باولو.

تعبر العديد من التغريدات عن صدمتها من أن أجزاء من غابات الأمازون المطيرة كانت مشتعلة لثلاثة أسابيع. فقد تم إرسال أكثر من 700 ألف تغريدة مع هاشتاغ #PrayforAmazonia خلال الثلاثين يومًا الماضية، هذا بعد ما شهدت حرائق الغابات في الأمازون رقمًا قياسيًا هذا العام.

لماذا تحترق غابات الأمازوزن؟

وفقًا لبيانات أولية جمعها المعهد الوطني البرازيلي لأبحاث الفضاء INPE، تم تدمير حوالي 870 ميلًا مربعًا من غابات الأمازون نتيجة حرائق سببها الإنسان في يوليو وتتفاقم بسبب الجفاف الناجم عن تغير المناخ بسبب الأنشطة البشرية. وهذا يمثل زيادة بنسبة 278% في كمية الغابات التي دُمّرت خلال نفس الفترة من عام 2018.

تعد غابات الأمازون أكبر رئات الكوكب، فهي أكبر غابة مطيرة في العالم وتمثل أكثر من 60% من الغابات المطيرة المتبقية، وتُمدنا بـ 20% من الأكسجين الذي نتنفسه، وتلعب هذه الغابات دورًا كبيرًا في التخفيف من تغير المناخ لقدرتها على امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الجو فإن فقدانها يعرض الكائنات الحية من حيوانات ونباتات لخطر كبير. وبالتالي، فإن الضرر الذي لحق بالتنوع البيولوجي والتربة يجعل من الصعب على الغابات المطيرة أن تتجدد بعد هذه الحرائق.

بعض من الصور المحزنة المنتشرة أخيرًا عن حرائق الأمازون

2

شاركنا رأيك حول "700 ألف تغريدة ضمن هاشتاغ #PrayforAmazonia وتخوف من اختفاء غابات الأمازون"