بعد أن كثر الكلام عن رغبة دونالد ترامب بشراء جرينلاند: تعرف على المناطق التي قامت أمريكا بشرائها

المناطق التي قامت الولايات المتحدة الأمريكية بشرائها
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

كثر الكلام في الآونة الأخيرة عن رغبة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب بشراء جزيرة جرينلاند من الدنمارك، وقد قام العديد من الخبراء بوضع العديد من النظريات التي تُفسر رغبة الرئيس الأمريكي بشراء هذه الجزيرة التي تُعد الجزيرة الأكبر في العالم، لكن هل ستنضم هذه الجزير المستقلة ذاتياً إلى العديد من المناطق التي قامت أمريكا بشرائها لزيادة مساحتها على مر التاريخ؟

يبدو أنّ علينا أن ننتظر لنعرف ما سيحمله المستقبل، لكننا أردنا ونحن ننتظر أنّ نتعرف أكثر على المناطق التي قامت الولايات المتحدة الأمريكية بشرائها لزيادة مساحتها على مر التاريخ، فبينما لا يخطر ببال الكثيرون سوى ألاسكا إلا أنّ الحقيقة هي أنّ الحكومة الأمريكية قامت بشراء العديد من المناطق الأخرى التي سنتعرف عليها في هذا المقال.

أهم المناطق التي قامت أمريكا بشرائها

ألاسكا

بعد أنّ كثر الكلام عن رغبة دونالد ترامب بشراء جرينلاند تعرف على المناطق التي قامت أمريكا بشرائها

ربما تُعد هذه الصفقة من أشهر الصفقات العقارية تاريخياً، فألاسكا من أشهر وأهم المناطق التي قامت أمريكا بشرائها لزيادة مساحتها على مر التاريخ، حيث قامت الحكومة الأمريكية بشراء ألاسكا من الحكومة الروسية عام 1867 وذلك مقابل 7,200,000 دولار أمريكي وهو مبلغ يبدو زهيداً الآن لكنه كان ذا قيمة كبيرة في ذلك الوقت.

كان السبب وراء الرغبة الروسية ببيع ألاسكا هو الشح المادي الذي كانت تعاني منه الإمبراطورية الروسية في تلك الفترة، لكن الكثيرين يعتقدون أنّ هذه الصفقة تُعد من أكثر الصفقات الرابحة على مر التاريخ، فبعد مرور ثلاث عقود تقريباً على شراء الولايات المتحدة الأمريكية لألاسكا وتحديداً في عام 1896 اكتُشفت العديد من المناجم الغنية في الذهب في ألاسكا، مما ساعد الولايات المتحدة الأمريكية على تحقيق العديد من المكاسب الاقتصادية والعسكرية حتى.

لويزيانا

المناطق التي قامت أمريكا بشرائها

الكثيرون يجهلون هذه الصفقة على الرغم من كونها من أهم الصفقات بتاريخ الولايات المتحدة الأمريكية على مر التاريخ، حيث أنّ هذه الصفقة غيرت شكل الولايات المتحدة الأمريكية بالكامل، فقد قامت الحكومة الأمريكية بشراء لويزيانا الفرنسية عام 1803 لتضمها إلى المناطق التي قامت أمريكا بشرائها لزيادة مساحتها على مر التاريخ وذلك مُقابل 11 مليون دولار أمريكي.

في ذلك الوقت قامت هذه الصفقة بمضاعفة مساحة الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أنّ الأراضي التي شملتها هذه الصفقة تشمل 15 ولاية أمريكية حالية كميزوري وكانساس وآيوا وغيرها بالإضافة إلى قطعتين من الأرض تحولتا إلى مُقاطعتين كنديتين حالياً.

تاريخياً كانت فرنسا تحكم هذه الأرضي الواسعة من عام 1699 إلى عام 1762، بعدها أصبحت هذه الأراضي تابعة لإسبانيا قبل أن يقوم نابليون بونابرت باسترجاعها عام 1800، لكن المشاكل المحلية مع السكان في العديد من المناطق وخاصةً في هاييتي بالإضافة إلى الحرب المُرتقبة مه المملكة المتحدة البريطانية جعلت فرنسا تقوم ببيع هذه الأراضي إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

فلوريدا

المناطق التي قامت أمريكا بشرائها

تُعد فلوريدا من أهم مناطق الولايات الأمريكية حالياً، وقد كانت هذه الولاية تحت الحكم الإسباني لقرابة قرنين من الزمن، وتُعد من أهم المناطق التي قامت أمريكا بشرائها لزيادة مساحتها على مر التاريخ وذلك لكونها شبه جزيرة ما بين خليج المكسيك والمحيط الأطلسي ومضيق فلوريدا، وقد قامت الحكومة الأمريكية بشراء هذه الأرض من إسبانيا عام 1819 وذلك لقاء 5 مليون دولار أمريكي.

في الحقيقة لم تصبح فلوريدا ولاية أمريكية حتى عام 1845 وذلك على الرغم من كونها تقع تحت السيطرة الأمريكية منذ عام 1819، ولم تقم الولايات المتحدة الأمريكية بإقناع إسبانيا بالتخلي عن هذه الأرض بالمال فقط، بل جرى الأمر على مراحل عدة، حيث قام العديد من الرواد الأمريكيين باحتلال بعض أراضٍ في هذه الولاية والثورة ضد السلطات الإسبانية مما سبب العديد من المشاكل، لكن حرب سمينول ما بين إسبانيا وأمريكا والتي نجحت بها الحكومة الأمريكية بالسيطرة على جزءٍ كبير من الولاية هو ما أقنع الحكومة الإسبانية ببيع المنطقة.

بعض المناطق في جنوب غرب الولايات المتحدة الأمريكية

المناطق التي قامت أمريكا بشرائها

في عام 1848 قامت الحكومتين الأمريكية والمكسيكية بتوقيع معاهدة سلام سُميت بمعاهدة غوادالوبي هيدالغو، وقد عنت هذه المعاهدة أنّ بعض المناطق ككاليفورنيا وتكساس الواقعتان في الجنوبي الغربي أصبحتا من المناطق التي قامت الولايات المتحدة الأمريكية بشرائها لتوسيع أراضيها على مر التاريخ، حيث قامت الحكومة الأمريكية بدفع مبلغ 15 مليون دولار أمريكي مقابل هذه الأراضي.

أجزاء من جنوب ولاية أريزونا وولاية نيو مكسيكو

المناطق التي قامت أمريكا بشرائها

تُعد هذه الأراضي من أهم المناطق التي قامت الولايات المتحدة الأمريكية بشرائها لتوسيع أراضيها على مر التاريخ، حيث قامت الحكومة الأمريكية عام 1853 بعقد صفقة مع الحكومة المكسيكية قامت من خلالها الحكومة الأمريكية بضم هذه الأراضي إلى سيطرتها وذلك لقاء مبلغ 10 مليون دولار أمريكي، وأصبحت هذه الصفقة تُعرف تاريخياً بصفقة غادسدن.

الفيليبين وجزيرة غوام

المناطق التي قامت أمريكا بشرائها

كانت الفيليبين تقع تحت الحكم الإسباني منذ منتصف القرن السادس عشر، لكن الحرب الإسبانية-الأمريكية التي اندلعت في نهاية القرن التاسع عشر امتدت لتشمل معظم الأراضي الواقعة تحت السيطرة الإسبانية ومن بينها الفيليبين وجزيرة غوام، وانتهت الحرب بتوقيع اتفاقية باريس عام 1898 التي جعلت الفيليبين وجزيرة غوام من المناطق التي قامت أمريكا بشرائها لتوسيع أراضيها على مر التاريخ، وقد دفعت الحكومة الأمريكية 20 مليون دولار أمريكي مُقابل الأرض الفيليبينية.

بالطبع كما نعلم اليوم فقد استطاعت الفيليبين الحصول على استقلالها بالكامل عن الولايات المتحدة الأمريكية وذلك إثر حربٍ دامية، لكن جزيرة غوام الواقعة في المحيط الهادئ ما زالت تابعة لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية.

جزر العذراء

المناطق التي قامت أمريكا بشرائها

جزر العذراء هي في الحقيقة مجموعة من تسع جزر تقع في البحر الكاريبي شرق جزيرة بورتوريكو، ومنذ اكتشاف هذه الجزر في القرن الخامس عشر قامت كلٍ من الدنمارك وإسبانيا وبريطانيا باحتلال أجزاءٍ من هذه الجزر، لكن في عام 1917 قامت الحكومة الأمريكية بشراء الجزر الواقعة تحت السيطرة الدنماركية جاعلةً هذه الجزر من المناطق التي قامت الولايات المتحدة الأمريكية بشرائها لتوسيع أراضيها على مر التاريخ، حيث دفعت الحكومة الأمريكية 25 مليون دولار أمريكي لحكومة الدنمارك مقابل هذه الجزر.

اليوم تنقسم جزر العذراء سياسياً إلى قسمين، الأول وهو الأكبر يتبع الحكومة الأمريكية، والثاني يتبع حكومة المملكة المتحدة البريطانية.

منطقة قناة بنما

المناطق التي قامت أمريكا بشرائها

هي منطقة تقع ضمن جمهورية بنما تضم قناة بنما المائية التي تصب ما بين المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ، وبسبب أهمية هذه القناة الاقتصادية والعسكرية أصبحت هذه المنطقة من المناطق التي قامت الولايات المتحدة الأمريكية بشرائها لتوسيع أراضيها، حيث قامت الحكومة الأمريكية عام 1903 بتوقيع اتفاقية هاي بونو فاريا مع الحكومة البنمية التي أسست لتأسيس القناة ومنحت الحكومة الأمريكية السيطرة على هذه الأراضي مقابل 10 مليون دولار أمريكي.

اليوم لم تعد هذه المنطقة تابعة للحكومة الأمريكية بل أصبحت هذه الأراضي مجدداً جزءاً من جمهورية بنما.

إذاً كما رأينا فللحكومة الأمريكية تاريخٌ طويل بشراء الأراضي مقابل توسيع أراضيها وتحقيق أرباحٍ عسكرية واقتصادية، وبينما لا يبدو أنّها ستنجح في شراء جرينلاند إلا أننا يجب أن ننتظر ونرى، ما رأيكم أنتم؟ هل ستنضم جرينلاند إلى المناطق التي قامت الولايات المتحدة الأمريكية بشرائها لتوسيع أراضيها على مر التاريخ؟ وما هي برأيكم الأسباب خلف هذه الرغبة الأمريكية؟ شاركونا أراءكم في التعليقات.

اقرأ أيضًا:

0

شاركنا رأيك حول "بعد أن كثر الكلام عن رغبة دونالد ترامب بشراء جرينلاند: تعرف على المناطق التي قامت أمريكا بشرائها"

أضف تعليقًا