ميتشيغان أول ولاية تحظر بيع السجائر الإلكترونية والترويج لها

السجائر الإلكترونية
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

في خطوة هي الأولى من نوعها، أصبحت ولاية ميتشيغان هي أولى الولايات التي تحظر بيع السجائر الإلكترونية في خطوةٍ قالت عنها حاكم الولاية أنها ستخفف من انتشار هذه الظاهرة بين المراهقين.

وقد أشرفت حاكم الولاية غريتشن وايتمر Gretchen Whitmer على دائرة الصحة في الولاية لوضع الأسس القانونية التي تحظر بيع منتجات التدخين المنكهة في المتاجر وعبر الإنترنت، وذلك وفقًا لما صرح به مكتب الحاكم أمس الأربعاء. كما ستفرض قيودًا على عمليات التسويق بمنعها الشركات من الدعاية لهذه السجائر على أنها “نظيفة” و”آمنة” إضافةً إلى استخدام عبارات أخرى تصور المنتج على أنه “بلا ضرر”.

التضليل المتعمد: كيف يمكنك استخدام الخطوط والرسوم البيانية لتضليل المستخدمين؟

تنتمي وايتمر إلى الحزب الديمقراطي، وقد استخدمت سلطاتها التنفيذية لتفرض حظرًا على بيع السجائر الإلكترونية لمدة 6 أشهر يمكن تجديدها. وهي تأمل بتحويل هذا القرار إلى قانون مكتوب ضمن القانون الخاص بالولاية.

وفي وقت مبكر من هذا الصيف، عمدت مدينة سان فرانسيسكو إلى منع بيع السجائر الإلكترونية، كما تسعى الدوائر القانونية في بولدر وكولورادو إلى اتخاذ قرار مشابه.

يعد تدخين السجائر الإلكترونية أقل ضررًا من مثيلاتها العادية، لكن ما تخشاه الدوائر الصحية هو انتشار هذه الظاهرة الكبير بين صفوف المراهقين، ما يجعل منهم عرضة لإدمان النيكوتين بعد مضي سنوات من تدخين السجائر الإلكترونية.

وفي هذا الجدل القائم، تحتل المنكهات موقعًا مركزيًا، إذ يرى البعض في بعض النكهات كالمانغا والعلكة إغراءً للمراهقين، في حين يرى المدافعون عن هذا الصنف من السجائر أنها تقلل من رغبتهم بالسجائر عمومًا.

وترى الجمعية الأمريكية لأمراض القلب في القرار خطوةً هامة لحماية جيل الشباب من المخاطر المعروفة وغير المعروفة لهذه الظاهرة، أما رئيس الجمعية الأمريكية لتدخين السجائر الإلكترونية Gregory Conley فيرى أن القرار سيحث العديد من المدخنين السابقين على العودة إلى تدخين السجائر، وناشد المسؤولين بعدم سنّ أي قانون بحظر نهائي للسجائر المنكهة.

كالمستجير من الرمضاء بالنار… السجائر الإلكترونية تقتل أيضًا

ماذا عن المصنّع الأكبر لهذا السجائر؟

شركة Juul هي أكبر مسوق لهذه المادة، وهي متهمة بتشجيع المراهقين والأطفال على تدخين السجائر الإلكترونية، لكن الشركة تقول أنها ستدعم الحظر المطبق على النكهات التي تحاكي أنواعًا محددة من حلويات أو مأكولات الأطفال ومشروباتهم. وقد توقفت الشركة عن بيع نكهات المانغو والكريما والخيار العام الماضي عبر الإنترنت إلا إلى الفئة العمرية التي يُسمح لها بذلك.

كما يقول مسؤولو الشركة أن نكهات النعناع تشجع المدخنين العاديين من المراهقين على التحول إلى السجائر الإلكترونية، لكن القائمين على دوائر الصحة الفيدرالية يرون أنها تمثل إغراءً للأطفال أيضًا.

0

شاركنا رأيك حول "ميتشيغان أول ولاية تحظر بيع السجائر الإلكترونية والترويج لها"

  1. Rasool Kilani

    “السجائر الإلكترونية تقتل أيضًا” ؟؟؟!!!!
    أخت نجوى خيبتي ظني جدا !! لا يوجد حتى حالة وفاة واحدة من السجائر الالكترونية, و لن يوجد أبدا, النيكوتين ليست مادة مسرطنة, القطران هو المركب المسرطن و هو غير موجود في السجائر الالكترونية!

أضف تعليقًا