جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 … قليل من الصور كثير من المعاني

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ... قليل من الصور كثير من المعاني
2

بيئتنا الأم، نبض حياتنا، وجوهر استمرارنا، ورمز وجودنا على هذا الكوكب المزدهر. قد لا تستطيع بضع صورٍ فوتوغرافيّة أن تستعرض اللوحة الكاملة للحال الذي آلت إليه بيئتنا في وقتنا الحالي، إلّا أن هذه الصور على صِغَرها تحمل تفاصيلًا كثيرة تُلخّص الوضع المُحزن لبيئة كوكبنا. وجائزة أفضل الصور الفوتوغرافية للبيئة للعام 2019 قد منحتنا نموذجًا خصبًا من الصور الرائعة، كل صورةٍ منها لها قصّة وحكاية فريدة تحكيها بصمتٍ عبر تفاصيلها الدقيقة.

سنستعرض في مقالنا هذا الصور الفائزة بجائزة  Ciwem لأفضل الصور الفوتوغرافية للبيئة لعام 2019، لذا جهّز نفسك للكثير من التفاصيل المعبّرة مع جُرعة كبيرة من التأثّر والتأمّل في آنٍ معًا.

الجدير بالذكر أن جائزة Ciwem، التي سنستعرض الصور الفائزة بها لاحقًا في مقالنا، هذه الجائزة تقدّمها منظّمة  Ciwem (المؤسّسة العالمية لإدارة المياه والبيئة)، وهي منظّمة رائدة مستقلّة مقرّها في بريطانيا، تسعى هذه المنظّمة جاهدةً بنشاطاتها الدوليّة إلى النهوض بالوضع البيئي والحفاظ على الثروات المائية والطبيعية حول العالم، ويدخل من ضمن أُطر نشاطاتها ما يُعرف بجائزة Ciwem لأفضل الصور الفوتوغرافيّة التي تستعرض أحوال بيئتنا وتطرح المشاكل البيئيّة بطريقة مُلفتة ومعبّرة.

نتركك الآن عزيز القارىء مع الصور الفوتوغرافية الفائزة بأقلِّ وصفٍ ممكن لها، لتعبّر عن نفسها بنفسها:

حرائق غابات الأمازون: هل هي إيذان ببدء النهاية؟

 الفيضان يغزو البيوت بواسطة SL Shanth Kumar

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ...القليل من الصور والكثير من المعاني

حازت على جائزة أفضل صورة فوتوغرافية للبيئة لهذه السنة، تُظهر الصورة الأمواج وهي تضرب الأكواخ المتواضعة للقرويين وترمي بأحد الصيّادين خارج منزله في قرية باندارا، مومباي، الهند. يظهر لنا الصيّاد وقد جرفه السيل العرم للفيضان، ولكن لحسن الحظ تمّ إنقاذه من قبل أحد أصدقائه الصيادين قبل أن يدركه الغرق. يُذكر أن مومباي تتعرض دائمًا لخطر الفيضانات الساحليّة على إثر التقلّبات المناخية التي يشهدها كوكبنا، والتي أدّت أيضًا إلى رفع درجة حرارة اليابسة والبحر في المدينة، الأمر الذي ترك وقعًا سيّئًا على مستويات المياه في تلك المنطقة. المصوّر: SL Shanth Kumar.

جزيرة توفالو (Tuvalu) تحت وطأة المد والجذر للمصور Sean Gallagher

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ...القليل من الصور والكثير من المعاني

نالت هذه الصورة الرائعة جائزة أفضل صورة للتغيرات البيئية، تُظهر الصورة الأشجار المتساقطة على الشاطئ بينما تتأرجح حولها أمواج بحيرة فونافوتي العاتية في توفالو. لطالما شكّلت ظاهرة حت الأراضي بواسطة الأمواج مشكلةً لقاطني دول جنوب المحيط الهادئ، إلّا أن المشكلة بلغت أوجها مع ارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات لمستوى تكاد تُغمر معها جزر الأرخبيل الصغيرة بالكامل. المصوّر Eliud Gil Samaniego.

سنة جديدة ملوّثة بعدسة Gil Samaniego، مكسيكالي، باجا كاليفورنيا، المكسيك

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ...القليل من الصور والكثير من المعاني

تقلّدت هذه الصورة لقب صورة السنة للمحافظة على المدن. في 1 يناير 2018 ، احتلّت مكسيكالي المرتبة الأولى لأكثر المدن تلوّثًا في العالم بسبب التغيرات المناخيّة وموقعها الجغرافي، بالإضافة إلى الصناعات المتزايدة وعوادم السيّارات التي تضجُّ بها المدينة. المصوّر Eliud Gil Samaniego.

القحط وندرة المياه في كاكاميغا، كينيا، للمصوّر Dharshie Wissah

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ...القليل من الصور والكثير من المعاني

فازت هذه الصورة بجائزة أفضل صورة، تُظهر الصورة ضرورة تكافؤ واستدامة المياه، ويظهر لنا طفل صغير بريء وهو يشرب من المياه الملوّثة على الأرض بسبب قلّة المياه الناجمة عن قطع الأشجار والإزالة الجائرة للغابات. يزيد التجفاف من خطر الإصابة بالأمراض الهضمية كالكوليرا وحمى التيفوئيد والدوسنتاريا والأمراض المداريّة الأخرى التي تسببها المياه الملوّثة. المصوّر Dharshie Wissah.

بقايا الغابة، تصوير J Henry Fair، نيدرزييه، ألمانيا

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ...القليل من الصور والكثير من المعاني

جائزة أفضل صورة للجهود المناخيّة والطاقة كانت من نصيب هذه الصورة الفريدة، بلغت غابة هامباخ من العمر ما يُقارب 12,000 سنة قبل أن تقوم إحدى شركات النفط بإزالتها من أجل استخراج الذهب الأسود الذي يقبع تحتها. يُذكر أن حجم الغابة كان بحجم مدينة مانهاتن، ولكن لم يتبقّى الآن سوى 10% فقط منها. المصوّر J Henry Fair.

إضراب المناخ …. مظاهرات تدعو إلى تحركٍ فوري لإنقاذ البيئة تشمل العالم بأكمله✌

محاولات يائسة بعدسة Neville Ngomane، ليمبوبو، جنوب أفريقيا

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ...القليل من الصور والكثير من المعاني

نال صاحب الصور لقب أفضل مصوّر بيئي شاب للعام، توضّح الصورة وحيد القرن وهو يقوم يتجريده من قرنه في محاولة لكبح عمليات الصيد الجائرة بحق هذه الحيوانات البرئية. فمع تزايد نسبة الصيد الجائر لهذه الحيوانات، فإن المختصّين ينصحون بإجراء قطع وتجذيب لقرون هذه الحيوانات كل 12-14 شهر من أجل إبعاد طمع الصيّادين عنها. المصوّر Neville Ngomane.

القمامة للمصوّر Sebnem Coskun، اسطنبول، تركيا

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ...القليل من الصور والكثير من المعاني

تُظهر الصورة عمليّة تنظيف النفايات من مياه مضيق البوسفور ضمن إطار حملة “لا نفايات” البيئيّة. المصوّر Sebnem Coskun.

الإرهاق والنوم بواسطة المصوّر Amdad Hossain، دكا، بنغلاديش

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ...القليل من الصور والكثير من المعاني

تُظهر الصورة امرأة قد أرهقتها الحياة الملوّثة وقد استلقت على ضفاف أحد الأنهار الملئية بالنفايات. المصوّر Amdad Hossain.

الحل لتخفيف مخاطر التدخين موجود بالفعل لكنه مثير للجدل جداً.. تعرفوا على السبب!

المِحجر البلاستيكي للمصوّر Aragon Renuncio، واغادوغو ، بوركينا فاسو

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ...القليل من الصور والكثير من المعاني

تُبرز لنا هذه الصورة طفلًا صغيرًا وقد اتخذ من إحدى الأكياس البلاستيكية لعبةً له. يُذكر ان ما يُقارب 380 مليون طن من البلاستيك يتم إنتاجه سنويًّا حول العالم. وقد زاد معدّل الإنتاح من 2.3 مليون طن في العام 1950 إلى 448 مليون طن خلال سنة 2015 وحدها. وكل يوم ما يعادل 8 مليون طن من النفايات البلاستيكية ينتهي بها المطاف في مياه بحارنا ومحيطاتنا. المصوّر Aragon Renuncio.

رئات أرضنا العزيزة بعدسة Ian Wade، سومرست، المملكة المتحدة

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ...القليل من الصور والكثير من المعاني

حسنًا إن التقاط صورة بسرعة غلق طويلة لعدسة الكاميرا وبأربع أضواء كشّاف LED خلال الليل ليس بالأمر السهل، فنسمةٌ بسيطة ستؤدي إلى ضبابيّة الصورة. هذا في الواقع ما قام به المصوّر إيان في محاول منه لاتقاط منظر ليلي فريد لأشجار غابة سومرست، وقد استغرق إيان خمسة ليالٍ حتى تمكّن من أخذ هذه الصورة الفريدة والتي تظهر الأشجار الخضراء بأبها صورها. المصوّر Ian Wade.

أحلام سعيدة بواسطة المصوّر Aragon Renuncio، رينونسيو، بوركينا فاسو

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ...القليل من الصور والكثير من المعاني

هل شعرت بالنعاس مسبقًا في إحدى صفوف المدرسة؟ حسنًا معظمنا شعر بذلك. تُظهر تحفة المصوّر أراغون فتاة وهي غارقة في نوم عميق في إحدى صفوف مدرستها. ما السبب قد تتساءل؟ الأمطار الغزيرة هي ما منعها من العودة إلى منزلها، في الواقع إن غزارة الأمطار قد تضاعفت ثلاث مرّات خلال الـ35 سنة الماضية في السواحل الافريقية بسبب الاحتباس الحراري. هذا التغيّر المناخيّ أسفر عن أكثر من 70 عاصفة مطريّة غزيرة في العقد الماضي وحده، وبالرغم من ذلك تعاني هذه المناطق من الجفاف وشح الموارد المائيّة. المصوّر Aragon Renuncio.

شبكة الخيّاط، إبداع المصوّر Tran Tuan Viet، فو ين، فيتنام

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ...القليل من الصور والكثير من المعاني

هذه الصورة المميّزة تُظهر شبكة صيد كبيرة جدًا يقوم أحد الخيّاطين بحياكتها. إن الانخفاض المتزايد في الثروة السمكيّة في فيتنام ساهم في تدعيم طرق الصيّد المتطرّفة في محاولة لصيد كميّات أكبر من الأسماك. هذه الطريقة المدّمرة والتي تتمثّل بشبكات صيد مثقّبة كبيرة جدًا ، تدمّر البيئة البحرية باحتجازها لكميّات كبيرة من أفراخ السمك الصغيرة والتي تُرمى عادةً. المصوّر Tran Tuan Viet.

لغات أخرى في جزر معزولة لا نعرف عنها سوى القليل

الأعمال الشاقّة اليوميّة بعدسة المصوّر Yousuf Tushar، دكا، بنغلادش

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ...القليل من الصور والكثير من المعاني

ترسّم لنا هذه الصورة لوحة حزينة لأوضاع المواطنين البُسطاء في دكا، عاصمة بنغلاديش، الذين أرغمتهم ظروف المعيشة السيئة إلى السفر من قراهم البعيدة إلى العاصمة لطلب لقمة العيش بشكل سنويّ. والعديد من هؤلاء المواطنين يجبرون على القيام بأعمال شاقّة كحمل الفحم والحجارة على رؤوسهم ونقلها من مكان لآخر. المصوّر Yousuf Tushar.

التخفّي للمصوّر المميّز Valerie Leonard، سيسدول نيبال

جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 ...القليل من الصور والكثير من المعاني

هل تمكّنت من تمييز ما هو مختلف في هذه الصورة؟ نعم إنها المرأة التي تجمع النفايات في مكب سيسدول في النيبال، حيث يقوم جامعو النفايات بالبحث في أنقاض الفضلات في محاولة لإيجاد مواد يمكن بيعها كالعلب الفارغة. يُذكر أن مكبّات النفاية المؤقتة هذه تم إنشاؤها بالقرب من العاصمة كاتماندو منذ عام 2005، وفي يومنا هذا بلغت حدّها الأقصى من استيعاب النفايات. المصوّر Valerie Leonard.

جميع هذه الصور الفريدة التي نالت جائزة أفضل الصور البيئيّة لعام 2019 بجدارة، جميعها تحكي قصصًا مختلفة، تطرح من خلالها مشكلة بيئيّة حريٌّ بنا بل يتوجّب علينا أن نعيرها جُلَّ اهتمامنا، فكوكبنا واحد وبيئتنا واحدة بغض النظر عن توّزع أوطاننا أو انتشار مجتمعاتنا.

في عصر التعاسة: هل تتغير متطلبات ومعايير السعادة عبر الزمن؟ أم نتغير نحن!

2

شاركنا رأيك حول "جوائز أفضل الصور البيئية للعام 2019 … قليل من الصور كثير من المعاني"