7 أشياء يجب أن يفعلها كل مدير جديد في شهره الأول 👨‍✈️

0

أن تصبح مديراً جديداً يعني أنك عملت بجد للنهوض بحياتك المهنية حتى تمت مكافأتك بمكانة قيادية، هذه ليست النهاية، حيث وجدت الأبحاث أن تصبح مديراً جديداً هي واحدة من أكثر التجارب المجهدة التي قد تمر بها.

وهذا صحيح تماماً، وخاصة في الشهر الأول من العمل، حيث يبذل المدراء قصارى جهدهم ليتحكموا بزمام الأمور، ومن أجل ذلك نحن هنا لتقديم المساعدة وتقديم بعض أهم النصائح لجميع المدراء الجدد للقيام بها في الأيام الثلاثين الأولى.

ارتدِ سترتك مثل المدراء

مضحك، أليس كذلك؟ ولكن لا أعلم إن انتبهت لهذا الأمر من قبل، خاصة على التلفاز في المسلسلات أو الأفلام، الطريقة التي يرتدي القادة بها سترتهم، إنها طريقة خاصة عن الاعتيادية.

ولذلك نحن ننصحك بها لأنها تعطي تأثيراً نفسياً عليك وعلى موظفيك، ولكن قم بذلك بدون تصنًع، لأنه سيُكتشف ذلك على الفور.

يا تُرى ماذا سيحدث عندما يُسمح للموظفين باختيار رواتبهم؟! 

طور علاقتك المهنية مع موظفيك، وليس علاقات الصداقة

لا ينبغي أن يكون هدفك كمدير تكوين صداقات مع موظفيك، وذلك لأن الصداقات غالباً ما تكون ردود فعل أو حواجز صعبة أمام القرارات الصائبة، وسيُعد ذلك مصدر قلق كبير لك كمدير جديد.

بدلاً من ذلك عليك تكوين علاقات مهنية مع موظفيك، هذا لا يعني أنه لا ينبغي وجود جانب شخصي لعلاقاتك، بل فقط مسألة تناسب، وأن تكون غالبية محادثاتك عن العمل وحده، ولكن هذا لا يلغي فكرة أن تكون ودوداً معهم.

ارتفاع نسبة تواجدك مع موظفيك

إن 80% من نجاحك كمدير جديد يعود إلى مدى ظهورك في أماكن موظفيك وتفقد ما يجري على أرض العمل، فأنت بحاجة إلى قضاء 5 إلى 10% من يومك في الدردشة معهم، بدلاً من مجرد التواصل في الاجتماعات أو رؤية التقارير وانعزالك في مكتبك، سوف يقطع ذلك شوطاً طويلاً لبناء علاقة قوية مع موظفيك.

تحديد علاقاتك مع رئيسك في العمل أيضاً

من المحتمل أن أغلب المدراء يكون لديهم رئيس جديد أيضاً، وبالتالي مثلما قمت بتحديد علاقاتك مع موظفيك، عليك وبنفس الآلية تحديد علاقاتك مع رئيسك الجديد، وهذا يعني فهم أولوياته وأهدافه الرئيسية، التحدث عن التغييرات التي يجب إجراؤها أيضاً.

مصر “مـا قبل الفرعونية” .. أصول نشأة فكر الإدارة !

وضع المعايير مع فريقك

بمجرد فهم أهداف رئيسك يجب عليك نقلها وتوضيحها مع فريقك ووضع قواعد المجموعة، من خلال اعتراف بإنجازات الماضي ووضع أهداف المستقبل، وأهداف طويلة المدى، وبعد ذلك توضع القواعد مع الفريق، والقواعد هنا هي السلوكيات التوجيهية لكيفية تصرفك أنت وفريقك، ومن ثم إرسالها إلى جميع أعضاء فريقك.

الجدول الزمني لتنسيق وقتك بين العمل والعائلة والأصدقاء

تظهر الأبحاث أن المدراء الجدد يعملون دائماً ساعات إضافية أكثر من المطلوب منهم، وغالباً ما يشعرون بكمية توتر كبيرة، ولذلك من المهم تحديد وقت العمل، وفصل العمل عن الأصدقاء والعائلة، وإلا فقد تتوتر علاقاتهم.

ولسوء الحظ، أن تصبح مديراً جديداً يعني وقت فراغ أقل، وحل تلك المشكلة يتطلب جعل الوقت أكثر جودة، من خلال عدم التفكير بالعمل والاستمتاع بلحظاتك قدر الإمكان.

تعلم.. تعلم … تعلم

حتى لو كنت ماهراً في الإدارة، سوف تحتاج إلى تعلم مهارات جديدة، وكلما تعلمت بشكل أسرع، كلما أصبحت مديراً أكثر كفاءة، في النهاية تقل الضغوط التي تشعر بها.

قم مثلاً يقراءة المقالات أو مشاهدة الفيديوهات التي تتحدث عن الموضوع، اطلب مشورة المدراء الأكثر خبرة.

القيام بهذه النصائح، لن يخرجك تماماً من حالة توترك تلك، لأنه حقاً من الصعب الانتقال إلى بيئة قيادية ومسؤولة بهذه السرعة، وبالتالي مهمتك ستصبح مفاجئة ومتعبة، ولكن من كل بد مقالنا هذا سيأخذ بيدك لحال أفضل ويساعدك على حل أغلب مشاكلك.

منها ما جمع استثمارات بمئات الملايين… قصص شركات ناشئة واعدة انتهت بالفشل

0

شاركنا رأيك حول "7 أشياء يجب أن يفعلها كل مدير جديد في شهره الأول 👨‍✈️"