مع تزايد الاهتمام بالعمل الريادي .. سبع خطوات ضرورية لأي رائد أعمال

ريادة الأعمال
3

لقد نالت ريادة الأعمال مكانةً مرموقةً في هذا العصر، فهي السّبيل لتحقيق الاستقلاليّة الماليّة، وكسر قيود الوظيفة الحكومية، غير أنها في الحقيقة من أصعب المجالات العملية التي يمكن الخوض فيها، فالسير في هذا النشاط يتطلب الإلمام بالميدان والتحلي بالحذر والشجاعة في آن واحد. واستنادًا إلى أغلب تجارب رواد الأعمال الذين فرضوا أنفسهم في الميدان، وحققوا نتائج طيبة، قمنا بتحديد سبع خطوات ضروريّة لأي رائد أعمال، لو تقيدت بها، ستكون قد خطوت خطوة عظيمة نحو النجاح.

تحديد المُيول المِهنية

تحديد اتّجاهك المِهني هو حتمًا شيء ضروري من أجل تحقيق النّجاحات، لذلك يجب عليك أوّلًا أن تحدّد ميولك المهنيّة قبل الخوض في معترك ريادة الأعمال. حدد ما ترغب فيه بدقّة، على سبيل المثال هل تحبّ التجارة، أم أنك تفضل المقاولات؟ أو أنك تميل أكثر للنّشاطات الزراعية؟

إذا نجحت في تحديد ميولك المهنيّة، فأنت حتمًا قد حددت المسار الذي سوف تسلكه بدقّة، لذلك خذ وقتك في تحديد ما ترغب فيه بالضّبط حتى لا تشعر مستقبلًا بشيء من الملل، وحتّى تستمتع وأنت تشق طريقك نحو النجاح.

كيف تبني سيرة ذاتية وملف خبرات (بورتفوليو) يحسن من فرصك في البدء بالعمل

تَحديد الموقع في السُّوق

معرفتك الجيّدة لمكانك في سوق العمل تعتبر خطوة مهمّة يجب عليك الوقوف عندها، وإعطاؤها الأهمية اللاّزمة، فالسوق سيكون بمثابة ميدان صراع، وأنت ستكون طرفًا في هذا الصّراع، ما يجعلك أمام حتمية دراسة هذا السوق وتحليله من خلال جمع البيانات حول العملاء والمنافسين، ودراسة هذه المعطيات بشكل دوري ودائم ستجعلك تحدد موقعك في هذا الوسط بدقة، الأمر الذي سيسهل عليك شق طريقك نحو تحقيق أهدافك.

تصميم استراتِيجية عمل سليمة

تعتبر الاستراتيجية سبيل النّجاح، فأي تنظيم ينشط دون استراتيجية هو تنظيم هش، قابل للفشل وقد يواجهه خطر الزوال.

تتكون الاستراتيجية من خطط فرعية تحوي داخلها تكتيكات بالإضافة للمخططات البديلة، كل هذه العناصر تجتمع فيما بينها لتحدّد المسار الواضح للسّير نحو تحقيق الأهداف الفرعيّة ومنها تحقيق الهدف الأساسي في فترة لا تقل عن خمس سنوات. وكونك رائد أعمال فإن وضعك لاستراتيجية سليمة ومدروسة سوف يضاعف فرص نجاحك. خذ بعين الاعتبار رأس مالك ومواردك المتاحة وقوة منافسيك، وادرس خيارات الربح والخسارة، كل هذه الأمور سوف تساعدك كثيرًا في تحقيق المطلوب.

وضع احتمالات واقعيّة

هذه النّقطة بالغة الأهمية، ففي بعض الأحيان نرى بعض روّاد الأعمال وبشكل خاص أولئك الحديثون في السّاحة، قد وضعوا احتمالات بعيدة عن الواقع نسبيًا، كأن يقوم رائد أعمال بالعمل على هدف لا يتناسب وموارده المتاحة، او كأن يضع أحدهم توقعات غير مدروسة خارجة عن واقع المنظمة أو السوق (خياليّة)، ما يجعله يحصل على نتائج غير واقعية لا تخدمه لا من قريب ولا من بعيد. لذلك من المهم جدًا وَضع احتمالات واقعيّة ومنطقية، وتحديد أهداف ممكنة التحقيق على أرض الواقع.

ما هو العمل الحر والعمل عبر الإنترنت؟ ولماذا قد تريد البدء بهذا المجال؟

تَقديم سمات فريدة من نوعها

كرائد أعمال، انت في منافسة شديدة داخل وسط يكثر فيه الصّراع يسمى السُّوق، وحتّى تتموضع جيدًا وتنتزع مكانة بين مجموعة المنافسين وحتى يكون لك ولاء من قبل العملاء، وجب عليك أن تتميّز عن باقي نظرائك ومنافسيك، بأن تقدم الجديد والحصري، أن تنفرد بفكرة أو خدمة؛ وسبيلك لذلك هو استعمال ذكائك وإبداعك في تقديم خدماتك، واحرص دائمًا على أن تقدم ما يريده العملاء وليس ما تريده أنت، ولا ترغم عملائك على تقبل أفكارك مهما بدت لك تلك الأفكار سليمة.

 تَحديد قيمة واضحة للعمل

أنت رائد أعمال تقدم خدمة يستفيد منها العملاء، لكن هل سألت نفسك يومًا عمّا إذا كان عملك هذا يقدم فوائد للمجتمع؟ وما هي القيمة التي أضفتها أو عزّزتها بدخولك سوق الأعمال؟ وما إذا كان غيابك عن السوق سيترك تأثيرًا سلبيًا أو فراغًا لدى العملاء؟

يجب أن تطرح على نفسك هذه الأسئلة، وأن تقدم إجابة عنها، فذلك يحدد قيمة عملك بدقة، ويحدد الغاية منه؛ فإذا كان العملاء في حاجة ماسّة لما تقدمه، وغيابك يسبب لهم فراغًا وخللًا كبيرين، عندها يمكننا أن نقول أنك على الأقل قد حقّقت 75% من أهدافك المسطرة.

كيف تطور خبراتك في المجال الذي تفضله، ومتى تنتقل من التدريب إلى العمل الحر؟

جذب العُملاء

من غير شك سيحتاج أي رائد أعمال إلى العُملاء حتى يخطو في طريق النجاح، فكلما كثُر عملائك، زادت فرص نجاحك، وللوصول إلى أكبر قدر ممكن من العملاء، ستحتاج حتما لمجموعة من الأدوات لعل أهمها الإعلان سواء كان مجانيًا أو مدفوعًا، ويجب أن تأخذ بعين الاعتبار مسألة الاستهداف، ونقصد بذلك استهداف الجمهور المناسب والمهتم حقًا بالخدمة التي تقدمها. كما يجب عليك أن تعزز تواجدك الرقمي على شبكة الإنترنت، بإدراج صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تسهل على عملائك التواصل معك.

لا تنسى أن أفضل طريقة للإشهار، هي جودة المنتج، فجودة ما تقدمه ستدفع العملاء حتما للتعامل معك “المنتج الممتاز يعلن عن نفسه“.

اهتمامك بجميع النقاط السالف ذكرها حتمًا سيجعلك تتموقع بشكلٍ مثالي في الوسط الذي تمارس فيه نشاطك، وتيقن أن العمل بعشوائيّة لا يكلَّل بالنّجاح، والوصول للأهداف لا يتم إلا بالسّير وفق تنظيم محكم واستراتيجيّة فعَّالة ومدرُوسة، كما أنّ في تجارب الغير جواب لكل سؤال.

كيف تحدد العميل الأنسب لك ومن هم العملاء الذين يجب أن تتجنب التعامل معهم؟

3

شاركنا رأيك حول "مع تزايد الاهتمام بالعمل الريادي .. سبع خطوات ضرورية لأي رائد أعمال"