بعد وصولها للقمة.. شركة WeWork على حافة الإفلاس ومغادرة نادي أثرياء العالم ⌛

إفلاس wework
0

“على الرغم من أن أعمالنا لم تكن أبدًا أقوى من الآن، فقد أصبح التّدقيق المركّز نحوي مصدر إلهاءٍ كبير، وقد قررت أنه من مصلحة الشّركة أن أتنحّى كرئيس تنفيذي”. بهذه الكلمات استقال آدم نيومن، الرئيس التنفيذي لشركة WeWork، التي تعتبر واحدة من أكبر مزودي المساحات المكتبية المشتركة في  العالم، مع أكثر من 10 ملايين قدم مربع من المساحات المكتبية الموزعة حول العالم، في 16 دولة، و23 مدينة في الولايات المتحدة الأمريكية.

بعد وصولها للقمّة .. شركة WeWork تحتضر
شركة WeWork، شركة عقارية أمريكية لتوفير مساحات العمل.

نجاحات كبيرة وبزمن قصير

منذ انطلاقها سنة 2010، حققت شركة WeWork نجاحات كبيرة في سوق الأعمال الأمريكي والعالمي على حد سواء، وحتى يناير 2019 تم تقييم الشركة بـ 47 مليار دولار، غير أنه بإلغاء الاكتتاب العام وتأجيله، تم خفض هذا التقييم لينحصر بين 10-12 مليار دولار، فطوال الربع الأخير من سنة 2019 استمرت القيمة السوقية للشّركة في الانخفاض جزئيًا، بسبب مجموعة من العوامل، لعل أبرزها الحالة العامة للشركة في السّوق كعامل خارجي والمشاكل التي تعيشها الإدارة التنفيذية وخاصة بعد استقالة الرئيس التنفيذي ومؤسسها آدم نيومن، مما جعل الوضع الداخلي مهتزًا، بالإضافة إلى غياب استراتيجية عمل ربحية واضحة  للمستقبل.

والحقيقة أن الشّركة لم تبدأ سلسلة خسائرها منذ 2019 بالتحديد، بل إن الخسائر المالية نمت مع نمو المؤسسة، فمثلًا سنة 2018 أي قبل سنة، وحسب صحيفة فاينانشال تايمز، فإن شركة WeWork كانت قد خسرت 219,000 دولار كل ساعة من كلّ يوم، في الفترة الممتدة من مارس 2018 إلى مارس 2019.

بعد وصولها للقمّة .. شركة WeWork تحتضر
آدم نيومن، الرئيس التنفيذي لشركة WeWork من 2010 الى 2019.

لقد أضحت الخيارات المتاحة والممكنة لإنقاذ الشركة محدودة جداً، خاصة بعد أن أُلغي الاكتتاب العام الأولي والذي تم تأجيله حتى نهاية السّنة في ظلّ تنحي الرئيس التنفيذي للشّركة، وفي الوقت الذي يتخوّف فيه الجميع من حدوث تباطؤ اقتصادي، تسعى الشركة في آخر حلولها لفصل ما يقارب 2000 عامل، أي ما نسبته 13% من موظّفي الشركة الذين يقارب عددهم 15000 موظف. وكآخر الحلول التي اعتُمدت لإنعاش الشركة فقد اعتزمت شركة الاتصالات اليابانية SoftBank  ضخّ 5 مليارات دولار في حساب شركة WeWork كخطوة جريئة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

تراجع مفاجئ

لقد تراجعت هذه المؤسسة التي اعتُبرت في وقت ليس ببعيد، كواحدة من أفضل 5 شركات ناشئة في العالم، واعتبر مديرها التنفيذي ومؤسّسها آدم نيومن كواحد من أغنى رجال الكوكب، لكن سوء التّسيير الذي تميز به نيومن في الفترة الأخيرة كانت له عواقب وخيمة جدًا على الشّركة، والغرور الذي أصاب القائمين على هذا الكيان المالي بعد النّجاح العريض الذي تم تحقيقه، انعكس سلبًا وعصف بكل ما تم تحقيقه في ما يقارب عقدًا من الزّمن. كما أنّ عدم الاهتمام بوضع الشّركة وتجاهل الخسائر المتتالية دون إخضاعها لدراسة جديّة، انتهى بهذا التّنظيم لنقطة اللاّعودة، وصار الموضوع يتعلق بموضوع البقاء لا الأرباح.

الأمور نحو الأسوأ

ويبدو أن شركة WeWork تتجه شيئًا فشيئًا نحو الأسوأ، لأن الشركة أصبحت غير قادرة على كسب مزيد من العملاء أو تحقيق الأرباح بسبب وضعها الصّعب في السّوق الأمريكية، وأي تعاملات مالية ستستفيد منها الشركة مستقبلًا ستكون السّبب في إضعافها أكثر، وسيعمل شركاؤها على تقديم الدعم المالي، ليس رغبة في إنعاشها وإنما رغبة في الاستحواذ عليها، وتعتبر شركة SoftBank أهم هؤلاء الشركاء وأعلاهم حصةً بما يقارب الثلث، وباعتزامها تقديم مبلغ 5 مليارات دولار لـ WeWork فهي بذلك تخطو خطوة كبيرة نحو الاستحواذ عليها.

بعد وصولها للقمّة .. شركة WeWork تحتضر
تعتبر شركة الإتصالات اليابانية SoftBank المستثمر الأهم في WeWork

تجربة WeWork في الحقيقة هي تجربة مهمة لكل مهتم بالمال والأعمال، وما حدث للشركة من تقهقر وانهيار وتراجع، مردّه الأساسي رداءة التسيير وعدم دراسة السّوق دراسة جديّة، بالإضافة إلى غياب استراتيجيّة معمّقة، ومخطّطات فعّالة مسبقة لإدارة الأزمات، كل هذه الأمور قادت الشّركة للوقوف على خطّ الإفلاس، وحتى لو تم إنعاشها بمليارات الدّولارات، ستبقى مسألة رضى العملاء وتحقيق أرباح جديدة، شوكة في حلق القائمين على الشركة، وسيقتنعون في النهاية أن شركة WeWork قد انتهت.

0

شاركنا رأيك حول "بعد وصولها للقمة.. شركة WeWork على حافة الإفلاس ومغادرة نادي أثرياء العالم ⌛"