ماذا يقول علم النفس عن عالم ريادة الأعمال؟

ريادة الأعمال
0

واحدة من الشروط الأساسية في ريادة الأعمال أو روح المبادرة هي الإيجابية، وغالبًا ما تكون النزعة الإيجابية هي التي تُحفز رواد الأعمال لتصور عالم تكون فيه الأمور أفضل للجميع. هذا التفكير الذي يتبعه رواد الأعمال يُوصلهم إلى الأفكار التي تُمكّن الأفراد والمجتمعات من الازدهار.

أحد أساسيات علم النفس الإيجابي هي فهم أن البشر مدفوعون بالسعي ليعيشوا حياةً ذات معنى لأنفسهم وللمجتمعات التي يتواجدون فيها، كما يؤكد أيضًا على حقيقة أن الأشخاص عادةً ما يكونون مدفوعين بالمستقبل أكثر من الماضي، مما يعزز الشعور بالتفاؤل. ويختصر علم النفس هذه المشاعر ويصفها بـ “الجوهر الحقيقي للحياة” وما يعنيه أن تعيش حياة مؤثرة ومُرضية.

 التجربة السويدية لدعم ريادة الأعمال: إجازة 6 أشهر للموظفين!

علم النفس الإيجابي وريادة الأعمال

كان موضوع “علم النفس الإيجابي” محل اهتمام في لقاء خاص لطلاب درجة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية الأعمال الأوروبية (EBS)، وكان الهدف من هذا اللقاء تعليم الطلاب ورجال الأعمال والمديرين والمديرين التنفيذيين كيفية تطبيق إبداعاتهم وإيجابيتهم وتعاطفهم وتفكيرهم الناقد في فهم احتياجات أصحاب المصلحة والاستفادة من علم النفس الإيجابي في الأعمال التجارية في تحقيق العدالة الاجتماعية. كما كشفت كبار الشخصيات في الحضور أن إدراكهم لـ “الحياة الجيدة” بدأ عندما بدأوا يبحثون بعمق داخل أنفسهم، وكيف ساهم ذلك في قوتهم العقلية والنفسية.

أحد الأشياء الحاسمة التي جعلت أصحاب المشاريع يسيروا في الأوقات الصعبة كانت التعهدات التي قطعوها على أنفسهم لتحقيق هدف أكبر من أنفسهم، كما أكد رواد الأعمال الزائرون مثل Sabriye Tenberken من برنامج “Braille without Borders”، أن نجاح المشاريع الريادية غالبًا ما يستلزم إلهام وتحفيز فريق العمل بشكل مستمر، مع الاستماع إلى الناس لتوفير حلول لمشاكلهم، مما يؤدي في النهاية إلى خلق وضع مربح للطرفين.

موهبة فطرية أم خبرة مكتسبة؟

ما الذي يدفع القادة في ريادة الأعمال إلى تحقيق النمو؟ وهل يُولد رواد الأعمال بالفطرة؟

ريادة الأعمال

يلقي البحث الذي أجراه مركز المؤسسات بجامعة مانشستر متروبوليتان نيابة عن خدمة نمو الأعمال نظرة ثاقبة على العناصر الأساسية التي تدفع قادة الأعمال إلى تحقيق النمو، ويُظهر البحث أن كل عناصر النجاح يمكن تعلمها من خلال التجربة، مما يتحدى التصور بأن رجال الأعمال الناجحين يُولدون بالفطرة ولا يُصنَعون. وتوضح الدراسة أهمية المهارات المعرفية المكتسبة مثل الخبرة في السوق، والدفع نحو البيع واتخاذ القرارات الفعالة؛ مما يشير إلى أن القدرة على دفع نمو الأعمال التجارية يتم تعلمها بدلًا من كونها فطرية.

وقال روب تيرنر، رئيس فريق البحث التابع لـ GrowthObservatory لخدمة الأعمال: “على الرغم من وجود قدر كبير من الأبحاث في ريادة الأعمال، إلا أن هناك القليل منها مما يسبر غور ريادة الاعمال وعلى وجه التحديد فيما يتعلق بنمو الأعمال. تخبرنا هذه الدراسة أن قادة الشركات المتنامية الناجحة يجمعون بين الفهم العميق لأسواقهم، ورؤية لما ستبدو عليه الأعمال في المستقبل، والالتزام الأساسي بتحقيق الأهداف المحددة”.

ابدأ مع جوجل: خطوتك الأولى نحو عالم ريادة الأعمال

هل لديك هذه العناصر الستة لعقلية النمو والازدهار في ريادة الأعمال؟

ريادة الاعمال

هل لديك الخبرة الكافية في السوق؟

أشار البحث إلى أن عمليات التفكير لدى رواد الأعمال الناجحين موجهة لتوليد المبيعات، ولكن القوة الدافعة الحقيقية وراء النمو هي فهم واسع للسوق والفرص، حيث تم تصنيف خبرة السوق لتكون أكبر مساهم في عقلية النمو.

هل يمكنك تصور عملك في المستقبل وأن تكون قادرًا على تطويره؟

غالبًا ما يُنسب إلى رواد الأعمال الناجحين في ريادة الأعمال على أنهم “رواد” في أفكارهم وطريقة تحقيقها. أظهر البحث أن وجود مستويات قوية من الإيمان بقدرتهم على الإنجاز هو أمر أساسي، لكن هذا لا يعني أن كل شيء قد تم تحديده مسبقًا ولكن يعني ذلك أن تكون قادرًا على مواجهة التحديات بالحلول المناسبة. إن عقلية قادة الأعمال الناجحة تجعلهم قادرين على تحقيق رؤيتهم كما تجعلهم جاهزين لاختيار الخطة البديلة إن تطلب الأمر.

هل تفكر في كيفية اتخاذ القرارات ثم تتأكد من جدواها؟

بعيدًا عن أن يكون دافعًا أو شغفًا، فإن قادة الأعمال الناجحين يختارون طريقة التفكير التي تجعلهم قادرين على تقليل المخاطر إلى أدنى حد، وتعديل نهجهم للاستفادة من تأثير الأشخاص الآخرين والوصول إلى أفضل طريقة لصنع القرارات. وبمجرد اتخاذ القرارات فإنهم ملتزمون أيضًا بالاطلاع عليها ومتابعة مدى تأثيرها على العملية بأكملها، وقد تم تلخيصها بكلمات أحد قادة الأعمال الذين تمت مقابلتهم على النحو التالي: “دعنا نواصل الأمر!” وهذا يعني أن الأمر لا ينتهي بمجرد صنع القرار ولكن يجب أن يكون هناك متابعة وتقييم بل وتغيير الخطة إن تطلب الأمر.

هل تريد أن تنمي أعمالك؟

زيادة حجم العمل هو طموح متميز ومهم، ولا يجب أبدًا أن تتوقع أنك الأفضل فكل ما بدأته قد ينتهي في لحظات إن لم تواصل النجاح بنفس القدر من الاهتمام عند البداية. كان من النتائج الرئيسية التي توصل إليها البحث أن النمو يمكن أن يُنظَر إليه على أنه إيجابي بحد ذاته، ولكن فقط عندما يكون الغرض من النمو هو تحقيق طموحات أوسع في المستقبل.

هل أنت ملتزم بالبيع؟

كشفت المقابلات التجارية عن وجود دافع قوي لتحقيق أفضل المبيعات بين شركات البيع بالتجزئة، على الرغم من أن الدراسة تشير إلى أن المبيعات والموقف الإيجابي تجاه البيع بحد ذاته قد يكون مجرد أرقام، إذا لم يكن هناك خدمة جيدة بعد البيع تجعل المبيعات في المستقبل تنمو وتزدهر.

هل تمتلك روح الابتكار؟

شددت الشركات التي تمت مقابلتها على أهمية القدرة على الشعور بفرص جديدة تجعلهم قادرين على النمو والتطوير المستمر، وغالبًا ما يتعلق ذلك بالمنتجات والخدمات الجديدة، وأيضًا بالأسواق الجديدة.

وفي النهاية ليس بالشرط وجود هذه العوامل الستة بأي رائد أعمال حتى يحقق النجاح والنمو ولكن يمكن لمجموعة من الرواد مشاركة ما يمتلكون من مواهب وأفكار مع شركاء يمتلكون مواهب أخرى للوصول إلى النجاح وتحقيق النمو، وهذا ما نلاحظه في تأسيس معظم الشركات الناجحة.

30 مصطلح تسمعهم باستمرار في عالم ريادة الأعمال

0

شاركنا رأيك حول "ماذا يقول علم النفس عن عالم ريادة الأعمال؟"