مسرحيات ساهمت في تطور تاريخ الإنسانية

المسرح
0

المسرح هو كلمة في الأساس و”الكلمة نور وبعض الكلمات قبور” على حد تعبير الأديب الراحل عبد الرحمن الشرقاوي. وفي هذا المقال نستعرض مسرحيات كانت كلماتها من نور سواء لأن بعضها ساهم في فهم النفس البشرية فهمًا أعمق، أو لأنها تمردت على واقعها مما أدى إلى تطور تاريخ الإنسانية ودفعه إلى الأمام.

بيتر هاندكه ليس الوحيد: سقطات أخرى لنوبل!

مسرحية أوديب ملكا لسوفوكليس

تدور أحداث المسرحية حول لعنة تصيب مدينة طيبة فيشتد القلق بالملك أوديب على مملكته، ويعلن مهبط الوحي أن الوباء بسبب وجود قاتل الملك لايوس في المدينة ولن تزول اللعنة إلا بالانتقام من قاتل هذا الملك، فيبعث الملك أوديب بالكاهن الأعمى تيرسياس ليعرف القاتل.

ومع التطور الدرامي للمسرحية يكتشف أوديب الحقيقة القاسية، فيعرف أنه القاتل الفعلي للملك لايوس دون أن يعلم، ليس ذلك فحسب بل لايوس هو الأب الحقيقي لأوديب وجوكاستا زوجة أوديب الحالية هي أمه. لا تحتمل الحقيقة جوكاستا (أم أوديب وزوجته في ذات الوقت) فتقتل نفسها، أما أوديب فيفقأ عينيه ويغادر المدينة.

ويرى البعض أن هذه المسرحية هي أكمل المسرحيات على الإطلاق، ولقد ذاعت شهرة المسرحية بشكلٍ كبير، بعد أن ابتكر العالم النفسي الشهير “سيجموند فرويد” مفهوم “عقدة أوديب” والتي تعني في التحليل النفسي عقدة نفسية تصيب الذكر، تجعله يتعلق بأمه ويغار عليها من أبيه.

أما على مستوى الأدب فلقد تأثر بها كثير من الأدباء وتم تقديمها وإعادة صياغتها أكثر من مرة، فعلى سبيل المثال وليس الحصر، قدمها توفيق الحكيم في مسرحيته الملك أوديب، وقدمها علي سالم في مسرحية كوميديا أوديب. أما على المستوى العالمي، فقد قدمها أندريه جيد في مسرحية أوديب، وقدمها جان كوكتو في مسرحية الآلة الجهنمية. ولقد تحدث عنها الأديب جابرييل جارثيا ماركيز في كتاب نزوة القص المباركة، وقال: “إن أوديب ملكًا كانت أول هزة ثقافية كبيرة في حياتي، وعندما قرأت ذلك الكتاب قلت لنفسي شيكسبير هذا هو النمط من الأشياء التي أريد كتابتها”.

مسرحية هاملت لوليم شكسبير

تدور أحداث المسرحية حول الأمير هاملت الذي يعود من ألمانيا بعد وفاة والده ليحضر جنازته، ويكتشف أن أمه قد تزوجت من عمه كلاوديوس ولقد استولى عمه على العرش رغم أن هاملت هو الوريث الشرعي للعرش. ثم يظهر لهاملت شبح أبيه ويخبره أن عمه كلاوديوس هو من قتله ويطلب منه الثأر، ويقرر هاملت أن يتظاهر بالجنون حتى ينتقم من عمه، وتتطور الأحداث حتى يأخذ هاملت ثأره ويصاب بسيف مسموم يتسبب في وفاته.

قد تبدو مسرحية في ظاهرها قصة انتقام عادية، لكنها في الحقيقة واحدة من أعمق المسرحيات وأكثرها تركيبًا في تاريخ الدراما، وتم تقديم العديد من الرؤى والتفسيرات لفهم شخصية هاملت. ففي الفترة ما بين 1870 -1930 بلغت الدراسات التي تناولت هذه المسرحية بالنقد والتحليل ما يربو على الألفين بخلاف المقالات وفقًا للناقدة الراحلة نهاد صليحة. وقدمت هذه المسرحية على معظم مسارح العالم، وأصبحت جملة “أكون أو لا أكون هذا هو السؤال” واحدة من أشهر العبارات في تاريخ الأدب العالمي.

عصر الباروك.. موسيقى وفن وعمارة

مسرحية طرطوف لموليير

تدور أحداث المسرحية حول طرطوف الرجل المنافق الذي يتظاهر بالتقوى والورع من أجل خداع السيد أركون والحصول على أمواله. وتحاول عائلة أركون إقناعه بكذب وزيف طرطوف لكنه لا يستمع لهم ويجعل طرطوف أمين سره ومستشاره في أعماله، بل ويقرر تزويج ابنته مريان من طرطوف وسط معارضة أفراد العائلة جميعًا.

رغم بساطة القصة إلا أنها أثارت غضب رجال الدين لأنها رأت في هذه المسرحية مساس وتعريض بهم، مما أدى إلى منعها بأمر الملك وظلت ممنوعة خمس سنوات، ولم تُعرض إلّا بعد إجراء موليير تعديلات كثيرة على المسرحية، والنسخة التي في أيدينا هي النسخة الثالثة من المسرحية طبقًا للناقد ابراهيم العريس، حيث قام موليير بتعديلها وتقديم نسخة مخففة حتى يتم عرضها. ولقد أصبحت شخصية طرطوف واحدةً من أشهر الشخصيات الأدبية وكثيرًا ما يتم الإشارة إليها عند الحديث عن الرجل الذي يتستر بالدين من أجل تحقيق منافع شخصية.

مسرحية بيت الدمى لهنريك ابسن

تدور أحداث المسرحية حول نورا التي تخفي سرًا عن زوجها هيلمر وهو اقتراضها في الماضي مبلغًا من المال من كروتشاد العامل في  البنك الذي يعمل زوجها حاليًا مديرًا له. ولقد اقترضت هذا المبلغ في السابق عندما كان زوجها مريضًا وزورت توقيع والدها وقالت لزوجها أن المال هدية من والدها. ويبتز كروتشاد نورا لقيامها بالتزوير ويهددها بإبلاغ زوجها، وتتطور الأحداث ويعرف الزوج بالسر وتثور ثائرته ويقرر حرمانها من أولادها، فتثور في نفس نورا تساؤلات عن جدوى التضحيات التي قدمتها لزوجها.

عندما عُرضت هذه المسرحية أول مرة في كوبنهاجن ثار الرأي العام واعتبرها الكثير خروجًا على الأخلاق والقيم. ولقد امتدت شهرة هذه المسرحية إلى معظم أنحاء أوروبا، واشتد الهجوم على هنريك ابسن فاضطر إلى تغيير النهاية الأصلية والتي تتمثل في خروج نورا من البيت مع سماع صوت الباب الخارجي وهو يصفق. هذه النهاية جعلت الرأي العام في حالة غضب شديدة فكيف تغادر الزوجة البيت وتغلق الباب بهذا الشكل!

تحت هذه الضغوط عدل هنريك ابسن من النهاية وجعل نورا بعد إغلاقها الباب، تعود مجددًا إلى البيت لترعى أولادها. وفي الوقت الراهن، يشار إلي هذه المسرحية كأحد الأسباب التي ساهمت في تحرر المرأة الأوروبية.

أوبو ملكا لألفريد جاري

هذه المسرحية هي محاكاة ساخرة لمسرحية مكبث، حيث تحرض “الأم أوبو” زوجها “الأب أوبو” على قتل الملك فينسيسلا وتنصيب نفسه مكانه. وبالفعل ينجح الأب أوبو في القضاء على أفراد الأسرة الحاكمة جميعًا باستثناء الأمير “بوجريلا” ابن الملك حيث يتمكن من الفرار. ويحكم الأب أوبو البلاد بطريقة عشوائية ويفرض ضرائب باهظة فيثير سخط الشعب، ويقود “بوجريلا” ابن الملك القتيل مقاومة بمساندة الشعب الساخط، وتتطور الأحداث حتى تنتهي بفرار الأب أوبو وملاقاته لزوجته في مغارة ثم يستأنفان رحلة هروبهما في البلاد.

المسرحية مليئه بالألفاظ النابية، بشكل أثار غضب الجمهور المحافظ عند عرضها أول مرة، حيث يبدأ العرض بكلمة نابية يطلقها الأب أوبو، وعندما سمع الجمهور اللفظ النابي أول مرة في العرض الأول، ثار الجمهور وهاج وظن أن السباب موجه إليه، وغادر المحافظون القاعة، في حين هلل الطليعيون للمسرحية ووجدوها تمثلهم.

والمسرحية أثرت في الحركة السريالية ببنائها غير التقليدي، ومخالفتها للأعراف والتقاليد. ويرى كثير من النقاد أن مسرحية “أبو ملكا” هي  الأب الشرعي لمسرح اللامعقول. وفي هذا الصدد يقول الكاتب المسرحي يوجين يونسكو (أحد رواد مسرح اللامعقول) عن ألفريد جاري:

ألفريد جاري هو رائدنا جميعًا. لقد تأثرنا به جميعًا. ومسرحيته “أبو ملكا” تركت بصماتها الواضحة في جميع كتاب المسرح المعاصر.

مسرحية الجلسة السرية لجان بول سارتر

تدور أحداث المسرحية حول ثلاثة أشخاص (رجل وامرأتان) يعيشون سويًا في جهنم، ونشاهد من خلال المسرحية صفات الأشخاص الثلاثة وطبائعهم، فهناك رجل جبان هرب من خطوط المواجهة مع العدو فاستحق دخول الجحيم، وهناك امرأة سحاقية لا تميل إلا للنساء، وهناك امرأة تخون زوجها مع عشيقها. ويتطور الحدث الدرامي حتى يتوصل الجميع إلي استحالة العيش سويًا.

هذه المسرحية اكتسبت أهميتها لأنها تشرح فلسفة سارتر الوجودية بشكل مبسط، فسارتر انشغل في فلسفته بالآخر الذي كتب علينا أن نحيا معه، ونشاركه حياتنا، والتضارب الذي يحدث بين رغبات “الآخر” الذي أعيش معه ورغبات “الذات” التي في داخلنا. ولقد أصبحت جملة:

الجحيم هو الآخرون” التي وردت في المسرحية واحدة من أشهر العبارات الأدبية ومفتاح لفهم الفلسفة الوجودية في ذات الوقت.

0

شاركنا رأيك حول "مسرحيات ساهمت في تطور تاريخ الإنسانية"