توقف عن تصديق الأساطير .. الفلورايد مفيد للأسنان حتى لو قالو غير ذلك !

الفلورايد
0

في دراسةٍ حديثة تناولت مجموعتين: الأولى لأطفال تقل أعمارهم عن الست سنوات، والثانية لأطفال بالغين. المميز في الدراسة أنها كانت تدرس تأثير تخليص مياه الشرب من الفلورايد في جونو عاصمة آلاسكا.

كانت إزالة الفلورايد من الماء نتيجة جدال بين المواطنين وسلطات الولاية الصحية، فقد أصر المواطنون على أن للفلورايد أضرار كبيرة، في حين حاول الأطباء توضيح خطأ هذا المفهوم.

وبعد إزالة الفلورايد من الماء عام 2007، تحرى الباحثون عن صحة أسنان المجموعتين وكانت النتائج مفاجئة. فقد تبين أن البالغين الذين سبق لهم تناول الفلورايد مع المياه كان معدل زياراتهم لأطباء الأسنان أقل من الأطفال الذين لم يسبق وتناولوا المياه المفلورة. وقد عزا الأطباء تراجع زيارات البالغين إلى أنهم سبق وتناولوا المياه المفلورة.

يعاني الذين يفتقرون إلى النسبة المثالية من الفلواريد قي مياه الشرب من تسوس الأسنان وحساسية الأسنان وعيوب المينا في الأسنان. كما يحمي الفلورايد اللون الطبيعي للسن ويحميه من الاصفرار خاصة للمدخنين ومن يتناولون المنبهات بكثر كالقهوة وغيرها.

أما من طالبوا بإزالة الفلورايد من الأسنان؛ فقد تذرعوا بأن الفلورايد بنسب عالية يمكن أن يسبب هشاشة العظام، أو تصبغها. إضافة إلى أضرار على الغدة الدرقية والدماغ، وأضراره المحتملة على مرضى القصور الكلوي. لكن وبالنظر إلى التكاليف والفوائد وُجد أن فلورة المياه ذات جدوى صحية أكبر من إزالة الفلورايد من المياه، وخاصة فيما يتعلق بقطاع طبابة الأسنان.

 

 

 

0

شاركنا رأيك حول "توقف عن تصديق الأساطير .. الفلورايد مفيد للأسنان حتى لو قالو غير ذلك !"