تاريخ للأرض ستكتبه النار .. تعرف على حرائق الغابات في استراليا

حرائق الغابات في استراليا
1

في الشهور الماضية انتفض العالم أجمع لإنقاذ غابات الأمازون، وظن البشر وقتها أنها أكبر كارثة حريق قد حدثت ولن يأتي لها مثيل، لقد صدقوا في اللفظ، لكن ليس دائمًا اللفظ يقينًا، فلم يأتِ مثيل لحرائق الأمازون حتى الآن، بل أتت الأسوأ والأعظم في الضرر، وهرع الإعلام ليخبر العالم، أنقذوا الأمر، استراليا تحترق!

إنها ليست المرة الأولى التي يشهد فيها الأستراليون موسم حرائق، ولكنها المرة الأولى التي يشهدون فيها كارثة قد تكون الأولى من نوعها في تلك القارة، فقد تسببت في قتل عددٍ يزيد عن 15 شخصًا، ودُمرت مئات المنازل، وحُرقت ملايين الأفدنة، واضطر الآلاف من السكان في جنوب شرق أستراليا لأن يخلو منازلهم والذهاب إلى الشواطئ، وقامت السفن والطائرات العسكرية بمد البلدات التي انعزلت نتيجة للحرائق بالمياه والغذاء والوقود.

استراليا تحترق .. حرائق استراليا

كيف بدأت حرائق الغابات في استراليا

في 9 سبتمبر 2019، دمرت الحرائق منتجع تراثي في جبال كوينزلاند وهو بينا بورا لودج، وكانت هذه بداية غير مبشرة للعلماء، فقد أصابهم الذعر والخوف بشأن الغابات المطيرة المحيطة، وحدث واشتعلت الحرائق في جميع أنحاء البلاد، فقد أثر الحريق على أربع من أصل ست ولايات، وكان الساحل الشرقي لأستراليا الأشد تضررًا.

في أوائل نوفمبر، تضررت ولاية نيو ساوث ويلز، وهي الولاية الجنوبية الشرقية التي تضم سيدني، وقد بلغت قوة الحريق أن اضطرت الدولة لإرسال 1500 رجلًا من رجال الإطفاء لإخماد 70 حريقًا في نيو ساوث ويلز. تأثرت جودة الهواء في بعض المناطق مثل سيدني، حيث تسبب الدخان الكثيف في تغيير لون السماء في عدة أيام، وقد صنفت جودة الهواء في تلك الأيام على أنها الأسوأ في التاريخ.

في منتصف ديسمبر 2019، اجتاحت موجة حر شديدة معظم أنحاء البلاد، وارتفعت درجات الحرارة، وعم الجفاف مع رياح قوية. كل هذه الظروف هيئت ظروف حرائق كارثية، فقد وصلت درجة الحرارة إلى 41.9 درجة مئوية، أو 107.4 درجة فهرنهايت، ومن المتوقع أن تصل درجات الحرارة إلى 105 في العاصمة كانبيرا.

كان لهذه الحرارة الشديدة الأثر على نمط الفصول المناخية، فقد تسببت في ربيع جاف، كما أن هناك مناطق في نيو ساوث ويلز وكوينزلاند تعاني من نقص في الأمطار منذ أوائل عام 2017، بل وقد ضرب الجفاف أكثر المناطق الزراعية إنتاجية في إستراليا، بما فيها بعض المناطق التي اشتعلت فيها النيران الآن.

حرائق الغابات في استراليا

صورة للحريق ملتقطة بالأقمار الصناعية التابعة لناسا

قامت وكالة ناسا الفضائية باستخدام الأقمار الصناعية بالتقاط صور لدخان الحريق المتصاعد على الساحل الشرقي لاستراليا في مشهد مروع.

صورة للجريق من الفضاء

من يطفئون الحريق

هناك عشرات الآلاف من رجال الإطفاء، يعملون لفترة قد تصل إلى 12 ساعة، لإخماد هذه الكارثة، والغالبية العظمى من رجال الإطفاء هؤلاء متطوعين، وتقديرًا لهم، فقد أعلنت الحكومة الفيدرالية الأسترالية الأسبوع الماضي أن المتطوعين في نيو ساوث ويلز وكذلك هؤلاء المتطوعين في الولايات الأخرى، سوف يحصلون على تعويضات مقابل تطوعهم، تصل إلى حوالي 4000 دولار، إذا طلبوا ذلك.

لقد وصلت الحرائق لذروتها، وتسببت في دمار واسع، فاضطرت الدولة أن تنشر جيشها، وتطلب العون من حلفائها، وستقوم الدولة بإرسال طائرات وسفن بحرية إلى فيكتوريا ونيو ساوث ويلز، وطلبت من الولايات المتحدة وكندا أن توفر طائرة لنقل المياه، وتعهدت كندا بإرسال أكثر من 30 من رجال الإطفاء لمساعدة الأستراليين.

حرائق الغابات في استراليا

هل تغير المناخ هو السبب

وُجد أن للمناخ اليد العليا في إطلاق شرارة بدء الحريق، فدولة مثل استراليا يحتم عليها وضعها المناخي أن تشهد الحرائق، خاصة أن معدلات انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون منها كبيرة والتي تحبس الحرارة في الجو. وهو عادةً ما يكون حارًا وجافًا في فصل الصيف، لكن تغير المناخ، قد يؤدي إلى جلب فترات أطول من الحرارة الشديدة، فتسوء الظروف أكثر، ويصبح الغطاء النباتي أكثر جفافًا وأكثر عرضة للاحتراق.

كيف يؤثر الطقس على الحريق

ربما يظن البعض أن المناخ والطقس كلمتان متردافتان، إلا أنهما ليستا كذلك، فهما مختلفتان لكنهما متصلان، إذ أنّ المناخ عبارة عن وصف لحالة الطقس طويلة الأجل المتوقعة في مكانٍ محدد، أما عن الطقس، فهو عبارة عن مزيج من الأحداث التي تحدث في الغلاف الجوي في وقت ومكان محددين لفترات زمنية قصيرة، كدرجات الحرارة والرياح والأمطار، فتغير المناخ يؤثر على الطقس بشكل ما، وهذا ما حدث في استراليا، حيث أنه عند زيادة درجات الحرارة في المحيطين الهندي والمتجمد الجنوبي، أصبح الطقس أكثر جفافًا وسخونة في جميع أنحاء استراليا هذا الصيف.

وللطقس دور بارز في هذه الحرائق، وذلك عندما تصطدم الكتل الهوائية ببعضها بكثافات مختلفة، حيث يتسبب في تغير اتجاه الرياح بسرعة، فتنتشر الحرائق الكبيرة في اتجاهات مختلفة، وقد يسبب الحرائق القوية التي لا يمكن التنبؤ بها، وهذه الحرائق قد تولد رياح وأعاصير نارية وقد تسببت في مصرع أحد متطوعي الإطفاء.

حرائق الغابات في استراليا

ما الأضرار الناتجة حتى الآن عن حرائق الغابات في استراليا

  • تأثرت ولاية نيو ساوث ويلز، فقد تسبب الحريق في القضاء على حوالي 10 ملايين فدان، ودمرت ما يقرب من 1000 منزل، وذلك ليس بالمستغرب، إذ أنّ هناك ما يقرب من 90 حريقًا من النار مشتعلة هناك، وثلاثين آخرى في الجنوب في فيكتوريا.
  • عند مقارنة حرائق أستراليا بحرائق 2018 في كاليفورنيا، سنجد أنه في المجموع تم حرق ملايين الأفدنة في استراليا تزيد عن 12 مليون فدان، في حين أن في كاليفورنيا احترق حوالي 1.9 مليون فدانًا، علمًا بأنّ حرائق كاليفورنيا وقتها كانت الأكثر تدميرًا في الدولة، فقد أودت بحياة ما يقرب من 100 شخص.
  • وصل عدد قتلى موسم الحريق إلى 15 على أقل تقدير، في جنوب شرق استراليا، وقال مسؤولون إنه من المحتمل أن يرتفع معدل الوفيات، إذ توفي سبعة أشخاص خلال يومين فقط في نيو ساوث ويلز، ومن بينهم رجل إطفاء متطوع، وهو الثالث من رجال الإطفاء المتطوعين الذين ماتوا خلال هذا الموسم، وتوفي شخص آخر في فيكتوريا.
  • منذ بدء هذه الحرائق في سبتمبر 2019 حتى الآن نفق ما يقارب 480 مليون حيوان من حيوانات استراليا ومنها حيوانات مهددة بالانقراض.

حرائق الغابات في استراليا

حيوانات استراليا الساحرة في مواجهة الحرائق

تتمتع استراليا بحوالي 300 ألف نوع من الحيوانات، وتتنوع الحيوانات في استراليا، فمن أصل الحيوانات الموجودة فيها حاليًّا 83% من الثدييات و 89% من الزواحف و 90% من الأسماك والحشرات و 93% من البرمائيات مستوطنة بالأصل في استراليا، مما جعل حقيقة أن الحرائق قد أبادت ما يقارب النصف مليار من الحيوانات تلك أمر مروع في حد ذاته، خاصة بالنسبة للحيوانات النادرة والمهددة بالانقراض، وقبل الحريق كان هناك جهود كثيرة مبذولة سعيًا للحفاظ على هذه الأنواع.

حرائق الغابات في استراليا

حرائق استراليا تقضي على حيوان الكوالا

يعتقد أن ما يقدر بحوالي 25000 من حيوانات الكوالا قد نفقت، وقد التقطت الكثير من الصور لمئات الأعداد من حيوانات الكوالا المتفحمة على الطرق، فقد تعرضت هذه الحيوانات للموت بالحريق، مما دفع المنظمات للتعهد برعاية حيوانات الكوالا المتبقية وعلاجها وتوفير الخدمات الصحية لها، للحفاظ عليها من خطر الانقراض.

حرائق الغابات في استراليا

جزيرة الكنغر البرية تتعرض للإبادة

التهمت الحرائق العديد من الحيوانات البرية النادرة والتي كانت تتخذ جزيرة الكنغر موطنًا لها، علمًا بأن هذه الجزيرة كانت محمية طبيعية لحيوان الكنغر المهدد بالانقراض، فقد كانت الجزيرة مخصصة لحمايته من خطر الانقراض هذا، وكانت تضم حوالي 50 ألف حيوان كنغر قبل الحريق، أما الآن فقد انتهى هذا المكان.

حرائق الغابات في أستراليا

المساحة المحترقة تعادل مساحة بلجيكا مرتين!

المساحة المحترقة، تقدر بحوالي 14.6 مليون فدان، وهي ضعف مساحة دولة بلجيكا، وهذا حدث جديد من نوعه أصاب الكثيرون بالذعر.

حرائق الغابات في استراليا

إنقاذ ما يمكن إنقاذه

منذ أن اندلعت هذه الحرائق هرع العالم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه سواء من حيوانات لا مثيل لها مهددة بالموت ونباتات لا يوجد نظير لها، ومناظر طبيعية تتألق بها استراليا الساحرة، وكان هناك خطوات جادة من جهات عدة لإنقاذ الوضع، منها بعض من الآتي:

  • قامت الحكومة الفيدرالية بوضع ميزانية تقدر بحوالي 11 مليون دولار لقاذفات المياه المستخدمة في إطفاء الحرائق.
  • جمعت الممثلة الأسترالي سيليست باربر تبرعات بقيمة 25 مليون دولار، لخدمة الإطفاء في نيو ساوث ويلز، من جميع أنحاء العالم في ثلاثة أيام.
  • تبرعت المغنية الأمريكية بينك بتقديم نصف مليون دولار للمساعدة في إمدادات الإطفاء.
  • تعهدت الممثلة الأسترالية نيكول كيدمان بتقديم نصف مليون دولار.

حرائق الغابات في استراليا

لكن حتى إذا انطفأت هذه الحرائق، هل ستعوض الخسائر الفادحة التي تعرضت لها استراليا؟ وماذا عن الحيوانات النادرة التي توشك أن تنقرض؟ هل يستطيع البشر احتواء الموقف وتعويض الخسائر على المدى القريب أو البعيد؟ ربما.

1

شاركنا رأيك حول "تاريخ للأرض ستكتبه النار .. تعرف على حرائق الغابات في استراليا"