اكتشاف إشارة راديوية غامضة قادمة من مجرّة قريبة

دفقات راديوية
0

اكتشف العلماء إشارة راديو غامضة قادمة من مجرّة قريبة، والمفاجئ أنّ هذه المجرة تبدو شبيهة بمجرتنا، ويمكن لهذا الاكتشاف أن يساعد على حل لغز الاندفاعات الراديوية السريعة FRBs غير المفهومة، وهي انفجارات كثيفة من الطاقة التي ترسل عبر الكون كإشارات راديوية ويمكن أن تكون ناتجة عن أي شيء، انطلاقاً من الظواهر الطبيعية غير المعروفة وصولاً إلى كائنات فضائية حتى، ولطالما طارد علماء الفلك مصدرها لأكثر من عقد من الزمن.

البحث عن دفقات FRB صعب للغاية لأنها لا تدوم سوى عدة ميلي ثانية، ويمكن أن تأتي من أي مكان من السماء، مما يجعل الفحص الدقيق لها أمرٌ معقد وشبه مستحيل. ورغم ذلك تمكن علماء الفلك من إيجاد المصادر الدقيقة لأربع من هذه الدفقات سابقاً، والآن استطاعوا تحديد مصدر آخر في مجرة قريبة ليصبح المجموع الكلي 5 دفقات، وربما أكثر ما يثير حماسهم هو طبيعة المجرة التي ترسل الدفقة الجديدة حيث تبدو شبيهة بمجرتنا.

يضيف الاكتشاف الجديد المزيد من الغموض حول كيفية تشكل دفقات FBR، إذ أنّ أولها أتت من مجرة صغيرة مكونة من المعادن والنجوم المتشكلة حديثاً، مما قاد العلماء لاقتراح أنّها ناتجة عن نوع النجوم الموجودة في تلك المجرة، لكن هذا لا ينطبق على المجرة المكتشفة حديثاً. هذا يعني أنّه على علماء الفلك البحث عن تفسير جديد لآلية توليد الدفقات فربما يكون هناك عدّة أصول.

أُطلق على المصدر الجديد اسم FBR 180916 ويقع على بعد نصف مليون سنة ضوئية عن الأرض فقط، وبالتالي فهو أقرب بكثير من مصادر الدفقات الأخرى المكتشفة في الماضي، فهو أقرب بسبع مرات من مصدر الدفقة الوحيدة المتكررة التي يتم تتبعها، وسيسمح ذلك بإجراء المزيد من الدراسات التي قد تقدم أدلة إضافية عن الأماكن التي تأتي منها الدفقات.

0

شاركنا رأيك حول "اكتشاف إشارة راديوية غامضة قادمة من مجرّة قريبة"