الخلايا المناعية داخل الأورام قد تقودنا لطريقة جديدة لعلاج السرطان

الخلايا المناعية والسرطان
0

يمكن لجهازنا المناعي في بعض الأحيان تدمير السرطان، والآن تم تسليط المزيد من الضوء على كيفية حدوث ذلك من خلال اكتشاف مجموعات صغيرة من الأنسجة المناعيّة التي تتشكل داخل الورم، إذ تُحسن هذه البنى المسماة بالنقاط المناعيّة المتقدمة فرص نجاة المرضى، وربما يمكن تحويلها إلى علاج مستقبلي إذا تمكنّ العلماء من تحفيزها على التشكل اصطناعياً.

قام Haydn Kissick وزملاؤه من جامعة Emory بدراسة أورام مستأصلة من 150 شخصًا مصابين بسرطان الكلية والمثانة والبروستات، وكانت نسبة الخلايا التائية T-cells داخلها تتراوح بين 0.002 و20% من عدد الخلايا الكلي، ولم تكن موزعة بشكلٍ عشوائي داخل الورم بل كانت على شكل عناقيد في النقاط المتقدمة ممتدة عبر مسافة قدرها 1/10 من الميلي متر قرب الأوعية الدموية الصغيرة الداخلة إليه.

بالإضافة إلى الخلايا التائية البالغة احتوت النقاط المتقدمة على خلايا تائية غير بالغة تدعى الخلايا الشبيهة بالجذعية، والتي يمكنها التضاعف لإنتاج مخزون ثابت من الخلايا المناعية الجديدة، كما احتوت على نوع آخر من الخلايا المناعية التي تحمل الورم وتعرضه على سطحها لتلفت انتباه الخلايا التائية إليها كشيء يجب مهاجمته، ووفقاً لـ Kissick فإنّ النقاط المتقدمة تتصرف كعقدة لمفاوية لكن في الموقع الذي يحدث فيه القتال.

لم تتمكن النقاط المتقدمة من إيقاف نمو السرطان لكنّ المرضى الذين خضعوا لعملية استئصال للورم الأساسي وكان لديهم نقاط متقدمة أكثر، كانوا أقل عرضةً لنشوء ورم ثانٍ في مكان آخر من أجسامهم، وربما يكون سبب ذلك أنّ الخلايا التائية تعلمت التعرف على السرطان بينما لا يزال في النقاط المتقدمة

0

شاركنا رأيك حول "الخلايا المناعية داخل الأورام قد تقودنا لطريقة جديدة لعلاج السرطان"