صخور قرية توريدن Torridon في إسكتلندا تكشف عن علامات عصر جليدي غير معروف

المليار الممل
0

تشير أدلة جديدة مكتشفة شمال غرب إقليم هايلاندز Highlands في إسكتلندا احتمال وجود عصر جليدي منذ ملايين السنين غير معروف سابقاً، حيث وجد علماء جيولوجيا من جامعة آبردين Aberdeen خصائص في صخور قرية توريدن Torridon عائدة إلى تساقط الحصى الناتجة من ذوبان الجبال الجليدية إلى قعر البحيرات. ويعود تاريخ هذه الصخور إلى حقبة هادئة نسبياً من رحلة تطور الأرض تدعى بالمليار الممل Boring Billion، والتي امتدت ما بين 1800 و800 مليون سنة.

وفقاً للبروفيسور أدريان هارتلي Adrian Hartley من مدرسة العلوم الجيولوجية في جامعة أبردين فإنّه خلال الحقبة المعروفة باسم المليار الممل كان المناخ العالمي معتدلًا ومستقرًا، وكانت أشكال الحياة مقتصرة على الطحالب في المحيطات، أمّا اليابسة فقد كانت قاحلة تماماً ونسبة الأوكسجين بلغت 10% مما هي اليوم، وأضاف: “حتى اليوم لم يُكتشف أي دليل على حدوث تغيّر مناخي، لكن دراستنا قد أظهرت وجود جليد على سطح الأرض خلال هذه الحقبة”.

يتضمن تاريخ الأرض عدّة عصور جليدية رئيسية كالتجلد الهيوروني أو الغمر الجليدي الهيوروني Huronian Glaciation، والذي يُعتبر أقدم عصر جليدي معروف حيث وقع قبل أكثر من ملياري عام بعد حدث الأكسجة الكبير، أمّا الغمر الجليدي المحتمل فقد حدث في وقت وقعت فيه إسكتلندا وجنوب أفريقيا على نفس خط العرض، ويعتبر الاكتشاف الجديد الدليل الأول عالمياً على حدوث غمر جليدي في ذلك الوقت من تاريخ الأرض، ليثبت أنّ المليار الممل لم يكن كذلك.

0

شاركنا رأيك حول "صخور قرية توريدن Torridon في إسكتلندا تكشف عن علامات عصر جليدي غير معروف"