جراحة البدانة
0

يُطلق الكثيرون على البدانة لقب مرض العصر، فانتشارها الكبير لدى معظم سكان العالم والمشاكل الصحية العديدة والخطيرة المرافقة لها جعلتها محور اهتمام الأطباء والعلماء في مختلف أنحاء العالم، فعدى تأثير البدانة على المظهر الخارجي للشخص إلا أنّها تُشكل عامل خطر للعديد من المشاكل الصحية الخطيرة كاحتشاء العضلة القلبية وارتفاع الضغط الشرياني وداء السكري وحصيات المرارة وتشحم الكبد والعديد من المشاكل الأخرى.

نظراً لكل ما سبق فقد قام العلماء بتطوير العديد من أنواع الحميات الغذائية لعلاج البدانة، كما قاموا بتطوير عدة أدوية قد تُساعد على تخفيض الوزن، بالإضافة إلى ذلك أصبحنا نمتلك اليوم حلولاً جراحية لعلاج البدانة بشكلٍ فعال، لكن لماذا لا يخضع جميع الأشخاص البدينين لعملٍ جراحي لعلاج البدانة المفرطة؟ هذا ما سُنجيب عليه في هذا المقال، حيث سنتعرف على استطبابات جراحة البدانة وأنواعها.

من يجب أن يخضع لعملٍ جراحي لعلاج البدانة؟

البدانة

غالباً ما يتم اعتماد مؤشر كتلة الجسم BMI -الوزن بالكيلوغرام مقسوماً على مربع الطول بالمتر- لتصنيف البدانة، حيث تعبر القيمة الواقعة ما بين 18.5 إلى 25 من الوزن الطبيعي، أما القيمة ما بين 25-30 تُعبر عن زيادة في الوزن، أما القيمة ما بين 30-35 تُعبر عن بدانة خفيفة أو بدانة درجة أولى، كما تُعبر القيمة ما بين 35-40 عن بدانة متوسطة أو بدانة درجة ثانية، والقيمة التي تتجاوز الـ 40 تُعبر عن بدانة مفرطة أو بدانة درجة ثالثة.

غالباً ما ينصح الأطباء بالخضوع لعملٍ جراحي لعلاج البدانة في حال كان الشخص يمتلك مؤشر كتلة الجسم يتجاوز الـ 40، أو مُشعر فوق الـ 35 لكن مع مشاكل صحية مُرتبطة بالبدانة مُرافقة، وذلك بعد فشل النظام الغذائي وممارسة التمارين الرياضية في تخفيض الوزن.

ما هي أنواع العمليات الجراحية المتوفرة لعلاج البدانة؟

البدانة

تهدف جراحات إنقاص الوزن إلى إنقاص كمية الطعام الذي يُمكن للشخص تناوله أو إنقاص امتصاص الجسم للمواد الغذائية أو كلا الأمرين، وهناك 4 أنواع رئيسية لجراحات البدانة تشمل ما يلي:

  1. جراحة المجازة المعدية Roux-en-Y: تُعتبر هذه الجراحة من أشيع جراحات البدانة التي تهدف إلى إنقاص كمية الطعام وإنقاص امتصاص الطعام، حيث يقوم الجراح بوصل القسم الأولي من المعدة بقسمٍ بعيد من الأمعاء الدقيقة، وبذلك يتم عزل وإهمال القسم الأول من الأمعاء الدقيقة والجزء الأكبر من المعدة ويتم تحقيق النتيجة المرغوبة.
  2. تحويل مجرى القناة المرارية مع تحويل مسار الاثني عشر: تُعتبر جراحة البدانة هذه أكثر فعالية لكن أكثر خطورة وضرراً، حيث يقوم الجراح بهذه العملية بإلغاء القسم الأكبر من المعدة والقسم الأكبر من الأمعاء الدقيقة مُحققاً بذلك إنقاصاً لكمية الطعام المتناول وإنقاصاً لامتصاص المواد الغذائية.
  3. ربط المعدة القابل للتعديل بالمنظار الجراحي LAGB: تُعتبر جراحة البدانة هذه من أشيع جراحات إنقاص الوزن نظراً لبساطتها، حيث يقوم الجراح في هذه العملية بوضع طوق قابل للنفخ حول الجزء العلوي للمعدة مُنقصاً بذلك كمية الطعام التي يُمكن تناولها، ومن الممكن تعديل مكان الطوق على المعدة عبر التنظير الجراحي وذلك بهدف زيادة أو إنقاص كمية الطعام التي يُمكن تناولها لمساعدة الشخص على تحقيق وزنٍ مثالي.
  4. تكميم المعدة: تُعتبر جراحة البدانة هذه بمثابة الجزء الأول من جراحة تحويل مجرى القناة المرارية مع تحويل مسار الاثني عشر، حيث يقوم مبدأ هذه الجراحة على تحويل شكل المعدة إلى أنبوب وبذلك ينقص امتصاص الجسم للمواد الغذائية.

أي من جراحات البدانة أنسب بالنسبة لي؟

البدانة

غالباً ما يقوم الجراح باتخاذ هذا القرار بالتعاون معك بناءً على درجة البدانة وحالتك الصحية ورغباتك الشخصية، فعلى سبيل المثال جراحة تحويل مجرى القناة المرارية مع تحويل مسار الاثني عشر هي الأفضل بالنسبة للأشخاص الذي يتجاوز مؤشر كتلة جسمهم الـ 50.

ما هي مخاطر جراحات البدانة؟

البدانة

كأي جراحة تحمل جراحات البدانة مخاطر عديدة كالنزيف أو الإنتان أو حتى الوفاة، لكن غالباً ما يتم إجراء هذه الجراحات بنجاح في المراكز الطبية المتقدمة وبأيدٍ خبيرة، لكن لجراحات البدانة مخاطر ومضاعفات على المدى البعيد يجب أن يكون المريض على اطلاع عليها ليتمكن من التعامل معها بنجاح، وتتضمن هذه المضاعفات:

  1. سوء التغذية.
  2. نوبات هبوط مستوى سكر في الدم.
  3. متلازمة الإغراق التي تتظاهر باسهال او اقياءات مزمنة.
  4. داء قرحي.
  5. انسداد الأمعاء.

لذا قم بسؤال طبيبك بشكلٍ مفصل عن هذه الاختلاطات وعما يجب أن تقوم به لتلافيها وتقوم بتدبيرها.

ما مقدار الوزن الذي تُساعد جراحات البدانة على خسارته؟

قبل الإجابة على هذا التساؤل يجب أن يكون الشخص الذي يُفكر بالخضوع لأي نوعٍ من أنواع جراحات البدانة على درايةٍ تامة بأن هذا النوع من الجراحات لا يُعتبر جراحة تجميلية، أي أنّ هذه الجراحات تُساعد على تخفيض الوزن بشكلٍ كبير لكنها لا تقوم بإزالة الدهون المتراكمة في الجلد، بل أنّ ذلك يتم عبر التمارين الرياضية أو عبر الاستعانة بوسائل تجميلية أخرى.

في الحقيقة فإن مقدار الوزن الذي ُتُساعد جراحات البدانة على خسارته يعتمد على الاختيار الصحيح لنوع العملية والحالة الصحية للشخص والتزامه التام بالحمية الغذائية وممارسة التمارين الرياضية، ففي حال تحقق هذه الشروط قد تُساعد هذه الجراحات على خسارة الوزن الزائد بأكمله.

في الحقيقة يشعر الكثيرون أنّ الجراحة حلٌ خطير لمشكلةٍ كالبدانة، لكن عند تحقق الشروط السابقة الذكر تُشكل البدانة خطراً كبيراً على حياة الإنسان لذا نتمنى نحن في أراجيك أن يُساعدكم هذا المقال على فهم طبيعية هذه الجراحات ومتى تُصبح ضرورية ومتى يجب أن تفكروا بالخضوع لها، وذلك لحياةٍ أطول وأسعد.

0

شاركنا رأيك حول "تُعاني من البدانة المفرطة وترغب بتخفيض وزنك؟ تعرف على الحلول الجراحية وإن كانت مناسبة لك"