خُبراء يحذرون من خطر انقراض بعض الأنواع الحيوانية والنباتية في أستراليا كنتيجة للحرائق الهائلة

1

تسببت الحرائق الجامحة التي تشهدها ولايتا نيو ساوث ويلز New South Wales وفيكتوريا Victoria الأستراليتان بمقتل ما لا يقل عن 28 شخصاً ونفوق حوالي مليار حيوان تقديرياً، بالإضافة إلى تدمير قرابة 3000 منزل منذ شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، وقد حذر تقرير مُسرب عن حالة الطوارئ مُرسل إلى حكومة ولاية فيكتوريا هذا الأسبوع من احتمال كون بعض الأنواع قد انقرضت بالفعل.

تشير توقعات البروفيسور البريطاني بين جارود Ben Garrod عالم الأحياء التطورية في جامعة شرق أنجليا East Anglia إلى أنّ أعداد الحيوانات الميتة قد تصل إلى تريليونات لتتجاوز الأرقام المقدرة حالياً بفارق كبير، حيث قال: “في الوقت الذي سنُضمّن فيه اللافقاريات والثدييات والزواحف والبرمائيات والطيور، ربما يبلغ العدد الكلي تريليونات”، ووفقاً له فإنّه مع فقدان المأوى وقلة توفر الطعام وازدياد الافتراس المحتمل، فإنّ التأثير الكامل للحرائق لن نشعر به في الأشهر أو السنوات القادمة، لكنه سيؤدي بالتأكيد إلى انقراض بعض أشهر الحيوانات الأسترالية.

بحسب صحيفة The Sydney Morning Herald فإنّ حوالي ربع أعداد البومة السخماء sooty owl قد نفقت، كما أنّ معظم أماكن عيش ببغاء eastern ground parrot في ولاية فيكتوريا قد دُمرت. ولم يقتصر الأمر على الحيوانات حيث ترجح وزارة البيئة أنّ نوع من السراخس يدعى Lastreopsis decomposita انقرض من الولاية بالكامل. ولم تتوقف الأمور عند هذا الحد فأكثر ما يثير مخاوف العلماء أنّه عند هطول الأمطار قد تؤدي إلى تلوث مصادر مياه الشرب في المدن وقتل المزيد من أشكال الحياة البرية بواسطة غسل الغبار المتفحم وإيصاله إلى مياه الأنهار.

1

شاركنا رأيك حول "خُبراء يحذرون من خطر انقراض بعض الأنواع الحيوانية والنباتية في أستراليا كنتيجة للحرائق الهائلة"