تجارب القارة القطبية الجنوبية تكشف عن جسيمات غريبة لم يتمكن العلماء من تفسيرها

مرصد آيس كيوب
0

قبل عدّة أشهر أقرّ الباحثون في مرصد آيس كيوب نيوترينو IceCube Neutrino في القارة القطبية الجنوبية أنّه وبعد سنوات من جمع البيانات الدقيقة، أنهم ما زالوا غير قادرين على التأكد مما سبب فقاعات فيرمي Fermi Bubbles التي تقذف من مركز مجرة درب التبانة، أما الآن فقد اكتشف العلماء في المرصد شذوذًا آخر في الطبيعة وهو غريب لدرجة أنّه قد يتطلب قوانين فيزيائية جديدة لتفسيره.

اكتشف فريق مرصد آيس كيوب إشارات غريبة جداً بواسطة الهوائي العابر النبضي القطبي الجنوبي ANITA، وهي عبارة عن نيوترونات عالية الطاقة بشدة يبدو أنها سافرت عبر الأرض رغم عدم وجوب ذلك، فوفقاً للعالم أليكس بيتزوتو Alex Pizzuto فإنّه من الشائع القول أنّ النيوترونات عبارة عن جسيمات شبحيّة بسبب قدرتها الملفتة على اختراق المواد دون الاصطدام بشيء، لكن مع هذه الطاقات المرعبة يصبح تفاعلها مع الجسيمات في الأرض أمر أكثر احتمالاً.

حاول العلماء تفسير القدرة الاستثنائية لهذه النيوترونات عالية الطاقة على اختراق الأرض بدون تشويش، لكن جميع المحاولات ضمن حدود النماذج الفيزيائية المعيارية باءت بالفشل، ولتحديد مصدر هذه النيوترونات الشاذة أخذ الباحثون نتائج 8 سنوات من جمع البيانات بواسطة آيس كيوب وقاموا بإسنادها إلى موقع المصدر النظري لها، ووجدوا أنّه ليس هناك أي نيوترونات منخفضة الطاقة يمكن أن تكون قد أتت من المصدر نفسه.

إن احتمال أن يرى هوائي ANITA حدث ما دون أن يراه مرصد آيس كيوب ضئيل للغاية، مما يعني أنّ النيوترونات عالية الطاقة عبرت الأرض بطريقة ما دون الاصطدام بأي شيء على الرغم من أنّها يجب أن تقوم بذلك، وعلى عكس النيوترونات الأخرى ليس لها مصدر واضح، وبسبب هذين اللغزين يبحث العلماء في المرصد عن قوانين فيزيائية جديدة لتفسير ما لا يمكن تفسيره، فبمجرد التأكد من أنّ هذه النيوترونات غير ناتجة عن خطأ في كواشفهم ستكون الفيزياء الجديدة الملاذ الوحيد للعثور على تفسير.

0

شاركنا رأيك حول "تجارب القارة القطبية الجنوبية تكشف عن جسيمات غريبة لم يتمكن العلماء من تفسيرها"