مستحاثة قديمة قد تثبت أنّ العقارب كانت أول الحيوانات القاطنة لليابسة

أول العقارب التي سكنت اليابسة
0

كشف خبراء الأحافير في الولايات المتحدة عن بقايا ما يقولون أنّه أول حيوان من الممكن أن يكون قد خطى على اليابسة وهو عبارة عن عقرب قديم، فالحيوانات الأولى كانت مائية لكنّها في النهاية انتقلت إلى اليابسة، وبينما تُعرف العقارب بكونها أول الحيوانات التي أصبحت قاطنة لليابسة بشكل كامل، تُضاف الأحافير الجديدة إلى الجدل المتنامي حول الوقت الذي قامت فيه الحيوانات بهذا التحول.

يُعتقد أنّ هذا العقرب الذي يبلغ من الطول حوالي 2.5 سم قد عاش قبل حوالي 437 مليون عام، وأحافيره اكتُشفت في مقلع شمال الطريق السريع 164 في ولاية وسكنسن في الثمانينيات، حيث أطلق عليه اسم Parioscorpio venator ويعني هذا الاسم العقرب السلَفي والصياد، وكما العقارب الحالية له مخلبين كبيرين وذيل مع إبرة في نهايته، لكن وفقاً لفريق العلماء وراء هذا الاكتشاف فإن البنية الداخلية له أكثر إثارةً.

يملك هذا العقرب بنى تنفسية تشير إلى أنّه كان قادراً على العيش على اليابسة، وتتضمن هذه البنى دليلًا على وجود جيوب تاموريه رئوية تتجلى وظيفتها في العقارب الحديثة بربط الأعضاء التنفسية للحيوان مع جهاز الدوران، وتشير هذه البنى بالإضافة إلى ميزات أخرى كالجهاز القلبي الوعائي إلى أنّه كان قادراً على تنفس الهواء، ووفقاً للفريق فإنّ هذه الميزات مشابهة لتلك التي تُرى في سرطان حدوة الحصان الذي يعيش في المياه الساحلية الضحلة لكن يمكنه الخروج إلى اليابسة لفترة وجيزة.

وفقاً للدكتور أندرو جي ويندروف Andrew J Wendruff عالم الأحافير في جامعة أوتيربين Otterbein في أوهايو فإنّ الأحفورة وُجدت في مياه ضحلة، لذلك من المحتمل أن يكون هذا الحيوان قد عاش في البيئتين. يدفع هذا الاكتشاف تاريخ أول عقرب معروف أكثر من 3 ملايين عام إلى الوراء، حيث عُثر على النوع الذي حمل اللقب سابقاً في تلال بينتلاند Pentland في اسكتلندا.

0

شاركنا رأيك حول "مستحاثة قديمة قد تثبت أنّ العقارب كانت أول الحيوانات القاطنة لليابسة"