ابتسامة هوليوود الثلجية.. الابتسامة المثالية بين الخيال وسطوة الشاشات والواقع الحقيقي

ابتسامة هوليوود الثلجية
0

نحن الآن في عصر سيطرت فيه معايير الجمال ومقاييسه على مختلف التوجّهات في مجتمعنا، وغدا الجمال رقمًا صعبًا يتجاوز كل الطبقات والمجتمعات والألوان وحتى الجنسيات، ليكون حكمًا فيصلًا وصيغةً ثابتة لا تكاد تتغير بتغير الأماكن والأزمان. وأحد البنود الأساسية في الجمال في وقتنا الراهن هي الابتسامة، وقد تقلّبت الآراء في السنين الماضية حول الابتسامة المثالية، حتى سيطر ما يُعرف الآن بمفهوم ابتسامة هوليوود الثلجية على مقاييس الجمال التي تحكم الابتسامة المثالية.

ولكن ما هي ابتسامة هوليوود؟ ولم يتهافت عليها الكثيرون وفي مقدّمتهم النجوم والمشاهير؟ هل هي “مثاليّة” حقًّا؟

في مقالنا هذا سنقدم شرحًا وافيًا لتفاصيل ابتسامة هوليوود الثلجية ومعالمها وما لها وما عليها، ليكون ذُخرًا لك حتى تصنع قرارك قبل أن تشدُّ رحالك إلى طبيب الأسنان.

ابتسامة هوليوود الثلجية

ابتسامة هوليوود الثلجية “ابتسامة المشاهير”

في الواقع لم يسطع نجم هذا المصطلح في عالم طب الأسنان التجميلي إلّا خلال السنين القليلة الماضية، فمع تبني المزيد والمزيد من مشاهير العالم لهذه الابتسامة ناصعة البياض، أصبحت صيحةً منتشرةً ولاقت رواجًا كبيرًا بين الأفراد على صعيد المجتمعات باختلاف ثقافاتهم، وهنا لا بد من وضع بعض النقاط على الحروف، فأكثرنا لا يعرف عن ابتسامة هوليوود إلا اسمها ولا يعرف تفاصيلها الأساسية حتى.

ابتسامة هوليوود تحت عدسة علوم طب الأسنان التجميلي Cosmetic dentistry هو مصطلح عام يشير إلى أي نوع من التعويضات السنية Restorations التي تُصمَّم بشكلٍ خاص لتعطي نوعًا من “القوّة” للابتسامة وتَلفت النظر إليها بلونها الأبيض الثلجي البرّاق ومظهر أسنانها البارز، بالتالي في طب الأسنان ليس هنالك تعويض أو تركيب منفصل يُدعى ابتسامه هوليوود وإنما قد تكون ترميمات أو وجوهًا أو قشورًا خزفية (Veneers) أو حتى تيجانًا وجسورًا زركونيّة (مصنوعة من مادة الزيركون Zirconia التجميلية).

ما يجذب الأفراد إلى ابتسامة هوليوود

في الواقع لا يستطيع أحدنا أن ينكر أن الأسنان البارزة والابتسامة التي تتكشف عن أسنان ناصعة البياض تخطفان الأنظار بشكل كبير، وهذه هي الميّزة الأساسية في ابتسامة هوليوود الثلجية والتي ينجذب إليها الكثيرون. وأظهرت العديد من استطلاعات الرأي للأفراد في العديد من المجتمعات أن وجود المظهر الجذّاب والمُلفت للون الأبيض الثلجي لابتسامة هوليوود أعطاهم ثقة كبيرةٍ في النفس وحضورًا قويًّا بين الآخرين، وهذا انعكس بشكل إيجابيّ على مكانتهم الاجتماعية وتفاعلهم مع الآخرين من حولهم.

هل ابتسامة هوليوود “مثالية” حقًّا؟

يغلب على ظن الكثيرين أن ابتسامة هوليوود هي الحل -دعنا نقل المطلق- في معالجة الأسنان والحصول على مظهرٍ جذّابٍ ومُلفت بين الآخرين، ولكن الواقع لا يُفضي دومًا إلى ذلك، فعلى الرغم من أن ابتسامة هوليوود الثلجية قد تكون الحل الأمثل في الكثير من الحالات التي تتطلب تصحيحًا تجميليًّا لمظهر الأسنان، إلا أن لها محدوديات وسلبيات لا بُد من مراعاتها قبل التسرّع بقرار صنع واحدة.

مواطن الضعف في ابتسامة هوليوود الثلجية

إن الركنان الأساسيان للابتسامة المثالية هما التناسق الشكلي والانسجام اللوني، فعند معظم البشر (إذا ما استثنينا حالات التصبّغ الطبيعي) يكون لون الأسنان منسجمًا مع لون البشرة لديهم، وإن أي تغيير في لون أحدهما سيعطي مظهرًا غير طبيعي للآخر. وفي دراسة إحصائية لمدى انسجام لون الأسنان مع البشرة تبيّن أن الأشخاص ذوي البشرة الداكنة يمتلكون أسنانًا فاتحة، في حين أن الأفراد ذوي البشرة الفاتحة يمتلكون أسنانًا داكنة نوعًا ما، وهذا التناسب في الواقع يُعطي مظهرًا طبيعيًّا للابتسامة.

الجدير بالذكر أن بعض الاستبيانات أظهرت أن 15% من الأشخاص الذين حصلوا على ابتسامة هوليوود كانوا غير راضين عن الشكل البارز للأسنان واللون الأبيض الثلجي لها، ورأوا أنها تُضفي صفة صناعيّة واضحة على ابتسامتهم ويرون أن لون وشكل الأسنان الأصلي كان ليبدو أجمل وطبيعيًّا أكثر.

وبشكل مشابه تكون أشكال الأسنان (باستثناء حالات التشوّه الخلقي الشكلي وحالات سوء العناية الفموية) متناسقة مع بعضها ومع محيط الشفة واللثة وذلك وِفق نسبة تُدعى بالنسبة الذهبية، فمثلًا عند النظر للأسنان بشكل مباشر يجب أن يكون عرض القاطعة المركزية أكبر بـ 1.6 من عرض القاطعة الجانبية (كما في الصورة) وعرض هذه الأخيرة 1.6 من الناب خلفها… وهكذا بحيث يتناقص ظهور الأسنان بنسبة ثابتة من الأمام باتجاه الخلف. وهذان العُنصران قلّ ما تراعيهما ابتسامة هوليوود الثلجية وهذا في الواقع ما يعطيها مظهرًا صناعيًّا واضحًا.

ابتسامة هوليوود الثلجية

في نهاية المطاف يمكننا القول بأن كون ابتسامة هوليوود الناصعة هي الابتسامة “المثاليّة” أمرٌ جدلي ونسبيّ بين مُختلف الثقافات والأفراد، منهم من يراها الابتسامة الجذّابة المنشودة وآخرون يلوّنونها بصبغةٍ صناعيّة ويفضّلون الابتسامة الطبيعية البسيطة، ولكن مع ذلك يبقى لابتسامة هوليوود الثلجية حضورها القوي في الأوساط الاجتماعية، فما هو رأيك أنت هل ترى في ابتسامة هوليوود الثلجية تِلك الابتسامة المثاليّة؟ شاركنا رأيك في التعليقات.

0

شاركنا رأيك حول "ابتسامة هوليوود الثلجية.. الابتسامة المثالية بين الخيال وسطوة الشاشات والواقع الحقيقي"