احتمال انتهاء واحد من عصر الأرض الجليدية نتيجة اصطدام كويكب بالأرض

احتمال انتهاء واحد من عصر الأرض الجليدية نتيجة اصطدام كويكب بالأرض
0

تمكن العلماء من تحديد الحفرة مكان اصطدام أقدم كويكب ضرب الأرض في أستراليا، وقد تفسر هذه الحفرة كيفية خلاص الكوكب من عصر جليدي، حيث ضرب الكويكب موقع يارابوبا Yarrabubba غرب أستراليا قبل حوالي 2.2 مليار عام مُحدثاً حفرة يبلغ عمرها حوالي نصف عمر الأرض، وقد توصلوا إلى هذا الاستنتاج من خلال فحص المعادن الموجودة ضمن الصخور في الموقع.

اكتُشفت الحفرة في المناطق النائية الجافة عام 1979، لكن لم يفحص علماء الجيولوجيا عمرها من قبل، وبسبب مئات ملايين السنين من التعرية لا يمكن رؤيتها اليوم بالعين المجردة، فقد قام الباحثون برسم خرائط لنُدب الحقل المغناطيس للمنطقة بهدف تحديد قطرها البالغ 70 كيلومتر، ولتحديد الوقت الذي ضرب فيه الكويكب قاموا بفحص بلّورات الزركون والمونازيت الصغيرة في الصخور.

تحمل تلك البلورات كميات صغيرة من اليورانيوم، وكون اليورانيوم يتحلل إلى رصاص بخطى ثابتة تمكن الباحثون من حساب كم من الوقت مضى عليه، وهو أقدم بمئتي مليون عام على الأقل من بنية الاصطدام الأقدم التي تليه وهي حفرة فريدفورت دوم Vredefort Dome في جنوب أفريقيا، ووفقاً للبحث فإنّ توقيت الاصطدام يمكن أن يفسر سبب اعتدال حرارة الأرض في ذلك الوقت.

يعتقد العلماء أن الكويكب قبل الاصطدام كان في إحدى فترات الأرض الجليدية Snowball Earth، حيث كان مغطى بشكلٍ واسع بالجليد وفي نقطة ما ذابت الصفائح الجليدية وبدأ بالاعتدال سريعاً، وباستخدام محاكاة حاسوبية تمكن الفريق من حساب أنّ الكويكب صدم صفيحة جليدية تغطي الأرض بسماكة 1 كيلومتر، وبحسب النظرية كان هذا الحدث قد أدى إلى إطلاق أحجام هائلة من بخار الماء وغازات الدفيئة إلى الغلاف الجوي، وربما ساعد ذلك على اعتدال الأرض.

0

شاركنا رأيك حول "احتمال انتهاء واحد من عصر الأرض الجليدية نتيجة اصطدام كويكب بالأرض"