نقش حجري قديم يوحي بأن الفايكينغ ربما تنبؤا بالتغير المناخي!

نقش حجري قديم يوحي بأن الفايكينغ ربما تنبؤا بالتغير المناخي!
0

وفقاً للخبراء فإن رسالة مذهلة موجودة على لوح غرانيت يبلغ عمره حوالي 1200 عام صنعه الفايكينغ كانت قد تنبأت بتغير مناخي، وبحسب الدراسة فقد كُتبت هذه الرسالة بعد موت ابن المحارب فارين Varin خلال معركة في القرن التاسع، حيث قام فريق يقوده الباحث بير هولمبيرغ Per Holmberg بفك تشفيرها، ووجدوا أنّها تتوقع حدوث أزمة مناخية جديدة كتلك التي وقعت قبل ما يقارب 300 سنة وتحديداً في عام 536 ميلادي.

تتحدث الرسالة عن ثيودوريك العظيم Theodoric the Great الذي حكم خلال العصور المظلمة، وهي مكتوبة على حجر يبلغ طوله حوالي مترين ونصف وتتضمن تسع أسئلة غامضة، خمسة منها متصلة بالشمس فيما تطرح الأربعة الباقية قضايا تتعلق بالإله الإسكندنافي أودين Odin، وبحسب الباحثين فقد كان هناك أوجه شبه بين هذه الرسالة المنقوشة والشعر الإسكندنافي القديم ولا سيما قصيدة إيدا Edda المعروفة باسم Vafþrúðnismál.

ساد اعتقاد بأنّ لقادة الفايكينغ تأثير كبير على التحكم بالمحاصيل، مما أعطى تحذير فارين أهمية كبيرة خلال تلك الفترة الزمنية، فقبل موت ابنه حدث كسوف شمسي وحولت عاصفة شمسية لون السماء إلى الأحمر وشهدت المنطقة شتاءً باردًا بشكلٍ استثنائي، مما دفعهُ في النهاية إلى نقش التحذيرات في الحجر.

يذكر أنّ العام 536 قبل الميلاد يعتبر بشكل واسع أسوأ عام للحياة فقدت هلك سكان الكوكب بالأمراض والمجاعات، وغطى ضباب غامض جزءًا كبيرًا من العالم لمدة 18 شهرًا، وفي مقابلة أجراها البروفيسور مايكل ماكورميك Michael McCormick من جامعة هارفارد مع مجلة Science Magazine في 2018، قال أنّه يعتقد أن الكوكب لم يشفَ من تلك الأحداث حتى عام 640 ميلادي.

0

شاركنا رأيك حول "نقش حجري قديم يوحي بأن الفايكينغ ربما تنبؤا بالتغير المناخي!"