تولستوي
0

ولد “ليو تولستوي” والذي يعد أحد عملاقة الأدب الروسي، في مقاطعة تولا في جنوب مدينة موسكو في التاسع من سبتمبر عام 1828، ينتمي النبيل “ليو تولستوي” لواحدة من أعرق الاسر، فقد كان والده هو الكونت “نيكولاس تولستوي” ووالدته هي الأميرة “ماريا فولكونسكي” التي تنتمي عائلتها لسلالة روريك الحاكم الاول الذي ورد اسمه في تاريخ روسيا.

تولى رعاية “تولستوي” في طفولته أكثر من شخص، بسبب وفاة والدته وهو في عمر العامين،  لترعاه قريباته “تاتيانا” التي قررت أن تقوم بمساعدة والده في تربية أطفاله، وفي عام 1837 توفى والد “تولستوى”، فإنتقلت رعاية الاطفال إلى الكونتيسة “الكسندرا أوستن” كحاضن شرعي.

في عام 1844 تم قبول “تولستوي” في جامعة كازان-كلية اللغات الشرقية، قسم اللغتين التركية والعربية، إختار دراسة اللغة العربية واللغة التركية لانه كان مهتمًا بدراسة آداب شعوب الشرق، لرغبته أيضًا في أن يصبح دبلوماسيًا في منطقة الشرق الأوسط، إلا أنه بالرغم من ذلك ومن شغفه بالقراءة منذ الصغر، لم يستطع النجاح في الدراسة، وفشل في إمتحانات الصف الأول الجامعي، وذلك بسبب إنغماسه في الحياة الإجتماعية.

نرشح لك قراءة: 10 مؤلفات لتولستوي ستغير من نظرتك للحياة كليًا

لذا إنتقل “تولستوي” لدراسة القانون، وحقق في بداية الامر نجاحًا مبشرًا، إلا أنه قرر ترك الدراسة عام 1847، دون أن يححصل على المؤهل الجامعي، وذلك بسبب توزيع أملاك أسرته وحصوله على إقطاعية ياسنايابوليانا الكبيرة، الأمر الذي فرض عليه التفرغ  لرعاية أموره وتحسين أحوال رعيته، الأمر الذي إنتهى بأسوء نهاية حين فشل في التعامل مع الفلاحين بالطريقة الصحيحة، فعاد بعد عامين لصفوف الدراسة ليحصل على المؤهل الجامعي، ولكنه بدلًا من ذلك غرق الديون بسبب إدمانه للقمار.

لذا بعد عودة أخيه الذي كان يخدم في الجيش الروسي في أجازة، قرر “تولستوي” أن يترك إقطاعيته ومرافقة شقيقه إلى القوقاز  عام 1951، وعمل كجندي هناك حتى عام 1955، كان لتلك الفترة تأثيرًا كبيرًا ظهر في روايته الشهيرة “الحرب والسلام“، وجاءت باكورة أعماله هناك حيث ألف ثلاثة كتب بعنوان: “الطفولة والصبا والشباب” وقد أحب “تولستوي” القوقاز، وسجل ذلك في كتابه “الكوزاك” عام 1863.

تزوّج “ليو تولستوي” بعد انتهاء خدمته العسكرية من “صوفي” ابنة الطبيب الألماني “بيرز”، الأصغر منه  بستة عشر عامًا، وأنجب منها 13 طفلًا، مات منهم 5 أطفال، توقف “تولستوي” عن  الكتابة الأدبية، وذلك بسبب إهتمامه  الشديد  بالفلسفة المسيحية، وما ترتب على ذلك من معارضته للكنيسة الأرثوذكسية، فقد كان “تولستوي” من أشهر الدعاة إلى السلام وعدم الإستغلال، إلا أن الكنيسة لم تتقبل أراءه وكفرته وحرمته من رعايتها، لذا عاد مرةً أخرى للكتابة الأدبية قبل أن  يموت عام 1910 على واحدة من محطات القطار متأثرًا بالبرد الشديد، تركًا لنا مجموعة من روائع الأدب الروسي.

أهم مؤلفات ليو تولستوي

بالطبع لن نستطيع هنا حصر جميع مؤلفات “تولستوى” والتي تعد من روائع الأدب الروسي، ولكننا سنحاول أن نقدم لكم نبذة مختصرة عن أهم المؤلفات التي قام بكتابتها في السطور القادمة:

الحرب والسلام – War and Peace

الحرب والسلام War and Peace

تعتبر رواية “الحرب والسلام” الملحمية التي نشرت للمرة الاولى عام 1869 واحدة من أهم أعمال “ليو تولستوى” ومن أهم ما كُتب في الأدب العالمي بشكل عام وفي الأدب الروسي بشكل خاص، تدور أحداث الرواية في القرن التاسع عشر في عهد “نابليون بونابرت“، وذلك بعد إنسحاب الأخير من الأراضي الروسية عند إنتصار  القيصر “ألكسندر الأول”، نتعرف من خلال أحداث الرواية على المأساة التي عاشتها خمسة من العائلات الأرستقراطية بعد إحتلال “نابليون” لروسيا عام 1812، كما قدم لنا “تولستوي” أيضًا في روايته صورة من حياة النبلاء المترفة في روسيا، معتمدًا في روايته على إختيار الشخصيات مزيج من الخيال والواقع.

دم وخمر – Blood and Wine

دم وخمر Blood and Wine

سنلاحظ مع روايات “تولستوي” مدى نبل أخلاقه ورقيّ شخصيته، فقد شغلته تمامًا أحوال الطبقات الفقيرة والفرق الشاسع بين الطبقات المختلفة، وفي رواية “دم وخمر” قدم لنا “تولستوي” قصتان نال بهما رضا كلًا من القراء والنقاد، تحكي لنا القصة الأولى عن معاناة الرقيق في روسيا والإضطهاد الكبير الذي يتعرضون له، أما القصة الثانية  فتدور أحداثها حول حياة الطبقة الأرستقراطية التي أفسدها الدلال.

 انّا كارنينا – Anna Karenina

  انّا كارنينا  Anna Karenina  - ليو تولستوي - الأدب الروسي

تعد رواية “انّا كارنينا” أحد أشهر روايات الحب في التاريخ وقد تم نشرها للمرة الأولى عام 1877. في الرواية التي تحمل اسم بطلتها نتعرف معًا على قصة الجميلة “انّا كارنينا” المتزوجة من الوزير “اليسكي كارنين” الأكبر منها بأكثر من عشرين عامًا، تنجب “انّا كارنينا” طفل من زوجها الأول، مع إنشغال الزوج وفارق العمر الكبير بينهما، تجد نفسها غارقة في حب “فرونسكي” الذي يبادلها الحب هو الآخر، لتنجب منه طفلتها الثانية، تتمزق انّا بين طفلها الأول وعشيقها وطفلتها الثانية، ذلك قبل أن يتركها “فرونسكي” لمجتمع ينبذها ويفرض عليها وحدة قاتلة ويتزوج بأخرى.

نهاية حب – The End Of Love

نهاية حب The End Of Love - ليو تولستوي - الأدب الروسي

تعد رواية “نهاية حب” رواية رومانسية أخرى تدور أحداثها في قرية نوفوميلينسكايا في القوقاز، نتعرّف من خلال أحداث الرواية على قصة الحب الكبيرة بين الثري روسي والفتاة قوقازية، ذلك الحب الذي يُقتل في مهده بسبب الصراعات الكبيرة بين الروس والقوقازيين، والتي يترتب عليها موت الكثير من القوقازيين، لينقلب الحب الكبير في  قلب الفتاة إلى كره أكبر بكثير.

الحاج مراد – Hadji Murat

الحاج مراد Hadji Murat - ليو تولستوي - الأدب الروسي

وفيها ننتقل من الأجواء الرومانسية إلى الأجواء الواقعية مع رواية “الجاح مراد”  أو “خادجي مورات” مبنية على أحداث وشخصيات حقيقية، وهي أخر مؤلفات الكاتب الروسي الكبير “ليو تولستوي” وتم نشرها للمرة الأولى عام 1910.

تتناول الرواية الصراع بين الروس والشيشان، نتعرّف من خلال أحداث الرواية على القائد الثائر “الحاج مراد”، الذي يتحالف مع الروس ضد الإمام الشامل، تظهر لنا الرواية مدى نبل أخلاق وشجاعة وقوة “الحاج مراد” التي جعلته يحظى بإعجاب واحترام كل من تعامل معهم من الروس.

وفي النهاية، مازال هناك الكثير والكثير من مؤلفات “ليو تولستوي” التي لن تفي المساحة أبدًا لعرضها نذكر منها على سبيل المثال: “موت إيفان إيليتش“، “البعث”، “سوناتا الكروتزر”، “سيفاستوبول”، “القوزاق”، “اعترافات تولستوي“، “القيامة”، وغيرهم الكثير من المؤلفات، والتي تعد من أبرز روائع الأدب الروسي.

0

شاركنا رأيك حول "أفضل أعمال ليو تولستوي: عملاق الأدب الروسي الذي مات متأثرًا بالبرد الشديد!"