كيميائيون يطورون عمليّة هدرجة جديدة أكثر أماناً

عملية هدرجة جديدة
0

قد يتوفر غاز الهيدروجين عند الطلب بطريقة آمنة وصديقة للبيئة وذلك بفضل عملية هدرجة كيميائية جديدة تحت التطوير في كلية مدينة نيويورك، حيث تخطّى البحث الذي يقوده الكيميائي ماهيش كي لاكشمان Mahesh K. Lakshman الحاجة إلى مصدر خارجي لغاز الهيدروجين لإنجاز مجال واسع من عمليات الهدرجة.

شرح لاكشمان عمليّة الهدرجة على أنّها إضافة ذرات الهيدروجين ومن أكثر الأمثلة شيوعاً على ذلك هو عملية تصنيع السمن من الزيوت النباتية أو إنتاج شحم البارافين Paraffin، حيث قال: “إنّ عمليّة الهدرجة طريقة قديمة ومتقنة جيّداً لكنّها تحتاج إلى مصدر لغاز الهيدروجين، والذي يتم الحصول عليه حتى اليوم من أسطوانات هيدروجين مضغوطة، وهذه الأسطوانات ليست مكلفة وحسب إنمّا تبرز خطر الحريق والانفجار الشديد.

يُلغي البحث المُطور في قسم العلوم من جامعة نيويورك الحاجة إلى ذلك الغاز المضغوط وبالتالي يُقدّم إجراءات تنفيذيّة أكثر أماناً، فقد وجد الباحثون أنّ مزج مادتين مستقرتين معاً بوجود عنصر البالاديوم على الفحم النباتي الجاف يُنتج خليطًا قادرًا على الهدرجة، وذلك بدون الحاجة إلى مصدر خارجي من غاز الهيدروجين المضغوط.

من بين تطبيقاتها الأخرى أشار لاكشمان إلى أنّ عملية الهدرجة الجديدة قد تكون مُفيدة في النماذج التدريسية للكيمياء في المرحلة الجامعية، حيث ستسمح للمختبرات بالتخلص من أسطوانات الهيدروجين المضغوط الخطيرة جداً، فلن ينسى العالم كارثة انفجار منطاد زيبلين هيندينبيرغ Zeppelin Hindenburg التي تسبب بها هذا الهيدروجين في نيوجيرسي عام 1937.

0

شاركنا رأيك حول "كيميائيون يطورون عمليّة هدرجة جديدة أكثر أماناً"