0

سيمسح علماء الفلك كامل السماء بحثاً عن إشارات لحياة خارج الأرض لأول مرة وسيتم ذلك باستخدام 28 تلسكوب راديوي عملاق، يأتي هذا المشروع كتعاون بين معهد Seti الممول بشكل خاص ومصفوفة التلسكوبات الكبيرة VLA في مدينة نيومكسيكو الأمريكية، حيث تُعتبر إمكانية الوصول إلى جميع البيانات التي يتم جمعها بواسطة VLA ثورة حقيقة للعلماء الذين يبحثون عن أشكال حياة خارجيّة.

ستستمر العمليات الفلكيّة الاعتيادية في مرصد VLA، لكن تحت الاتفاق الجديد سيتم نسخ جميع البيانات وإرسالها إلى حاسوب خارق سيبحث عن صفرات أو أصوات حادة أو أي إشارات أخرى تدل على تكنولوجيا بعيدة، ووفقاً لتوني بيسلي Tony Beasley مدير المرصد الوطني لعلم الفلك الراديوي فإنّ تحديد فيما إذا كنّا وحيدين في الكون كحياة ذات قدرات تقنية هو ضمن أكثر الأسئلة الملحّة في العلم، ويمكن أن يلعب هذا المشروع دورًا رئيسيًّا في الإجابة عنها.

تهدف المرحلة الأولى من المشروع إلى تركيب كابلات جديدة وقد تم تمويل هذه المرحلة من قبل عالم الحاسوب جون جياناندريا John Giannandrea، وهو مسؤول تنفيذي رفيع المستوى في شركة Apple وأمين معهد Seti، ويعد مشروع VLA واحد فقط من مجموعة مبادرات قادمة لمعهد Seti تم التخطيط لها في مؤتمر الرابطة الأمريكية للتقدم بالعلوم (AAAS)، الذي عُقد في مدينة سياتل الجمعة الماضية.

حذّر العالم ستيفن هوكينغ Stephen Hawking من محاولة إجراء أي شكل من أشكال التواصل مع حضارة فضائية مقترحاً أنّ نتائج ذلك قد لا تكون بالضرورة جيّدة للبشر، لكنّ أندرو سيميون Andrew Siemion مدير مركز Seti في مدينة بيركلي Berkeley لا يتفّق معه، حيث قال: “شخصياً أعتقد أنّه يجب علينا القيام بذلك بالتأكيد وبدون أي شك، فجزء من كوننا بشر هو الرغبة في الوصول إلى المجهول”.

0

شاركنا رأيك حول "علماء فلك سيمسحون كامل السماء بحثاً عن إشارات لحياة خارج الأرض"