0

أشارت دراسة نظريّة جديدة إلى أنّ القيام بالتبريد كخطوة أولى قبل التسخين قد تكون أسرع طريقة لتسخين بعض المواد، وفي بعض الأحيان قد تساهم هذه الطريقة في تسخين تلك المواد بشكل أسرع أُسياً مقارنة بالسبل التقليدية، وذلك وفقاً لعالميّ الفيزياء الذين قاما بالدراسة المنشورة في مجلّة Physical Review Letters العلميّة.

تشابه فكرة هذه الدراسة ظاهرة مابيمبا Mpemba المثيرة للجدل والتي تشير إلى أنّ الماء الساخن يتجمّد بوقت أسرع من الماء البارد في بعض الأحيان، حيث لم يُتفق على كيفية حدوث هذه الظاهرة في الوسط العلمي بعد. وقد صرّح الفيزيائيّ أندرياس سانتوس Andrés Santos من جامعة إكستريمادورا Extremadura الإسبانيّة أنّ تلك الدراسة تعتبر طريقة للتفكير بتأثيرات مثل ظاهرة مابيمبا من منظور مختلف.

للوصول إلى هذه النتيجة قام عالما الفيزياء بدراسة نظام نظري يدعى نموذج إيسنج Ising، وهو عبارة عن شبكة ثنائيّة الأبعاد من الذرات التي تمتلك أقطاب مغناطيسيّة موجّهة للأعلى أو الأسفل، وقد أخذوا نسخة من ذلك النموذج تميل فيها الذرات المتجاورة إلى توجيه أقطابها المغناطيسيّة في اتجاهات متعاكسة في سلوك يدعى المغناطيسيّة الحديديّة المتضادّة Antiferromagnetic، وفي هذا النظام يصبح التسخين أسرع عند القيام بالتبريد قبله.

لكي يحدث التأثير الجديد يجب أن يكون هناك بعض الخصائص ذات الصلة للنظام غير درجة الحرارة الموحدة التي تتأثر بعملية التبريد المسبق، عدا عن ذلك لن يكون هناك فرق بين النظام الذي تم تبريده مسبقًا وإعادة تسخينه، والنظام الذي تم تسخينه مباشرةً بدون أي تبريد.

في حالة المغناطيسيّة الحديديّة المتضادّة ضمن نموذج إيسنج، أخذ العالمَين المغنطة الكليّة الناتجة عن جميع الذرّات إضافة إلى عدد الأقطاب المغناطيسية الموجّهة في الاتجاه المعاكس لجيرانها بعين الاعتبار، فوجدوا أنّ تبريد المادّة قد يغيّر النسبة بين هاتين الخاصيّتين بشكل يجعل عمليّة التسخين تتمّ بشكل أسرع.

0

شاركنا رأيك حول "قد تكون الطريقة الأسرع لتسخين مواد محددة هي تبريدها أولاً!"