اكتشاف جمجمة في كهف عراقي شهير قد تضع حدًّا لجدل قديم حول إنسان نياندرتال

اكتشاف جمجمة في كهف عراقي شهير قد تضع حدًّا لجدل قديم حول إنسان نياندرتال
0

اكتشف علماء الآثار جمجمة إنسان نياندرتال Neanderthal مرصوفة برواسب وصخور تعود لآلاف السنين ضمن كهف شاندر Shanidar في إقليم كردستان العراقي العام الماضي، وقد تمت إعارتها إلى جامعة كامبريدج Cambridge في المملكة المتحدة حيث يتم حفظها ومسحها للمساعدة على بناء نسخة رقمية بينما تُزال المزيد من طبقات الطمي التي تغطيها.

تشير التحليلات الأولية إلى أنّ عمر هذه الجمجمة التي أُطلق عليها اسم “Shanidar Z” أكثر من 70 ألف عام، ولم يتم تحديد جنس صاحبها بعد لكنّها تملك أسنان تعود لشخص بالغ في متوسط العمر أو أكبر، وهذه ليست المرة الأولى التي يُكتشف فيها بقايا مهمة في ذلك الكهف، ففي عام 1950 عثر عالم الآثار الأمريكي رالف سوليسكي Ralph Solecki على بقايا جزئية لعشر أشخاص من النياندرتال فيه.

كانت بعض البقايا التي عثر عليها سوليسكي مجمّعة معاً مع مجموعات من غبار الطلع القديم محيطةً بواحد منها، مما أشار إلى أنّ النياندرتال دفنوا موتاهم وأجروا طقوسًا جنائزية باستخدام الأزهار، وقد أصبحت طريقة الدفن هذه معروفة باسم “دفن الأزهار” وأثارت الكثير من الجدل لعقود حول ما مثلته فعلياً، وفيما إذا كان النياندرتال يملكون فعلاً تطورًا ثقافيًّا كهذا.

لم يتم إجراء المزيد من عمليات التنقيب في ذلك الموقع حتى وقت مبكر من هذا العقد، لذلك يُعد اكتشاف Shanidar Z جائزة قيّمة، وقد قالت المؤلفة الرئيسية للبحث إيما بوميروي Emma Pomeroy: “إنّ امتلاك دليل أولي على سمة كهذه في موقع النياندرتال الشهير هذا سيسمح لنا باستخدام التقنيات الحديثة لاكتشاف كل شيء، انطلاقاً من الحمض النووي القديم وصولاً إلى الأسئلة طويلة الأمد حول طرق النياندرتال في التعامل مع الموت”.

0

شاركنا رأيك حول "اكتشاف جمجمة في كهف عراقي شهير قد تضع حدًّا لجدل قديم حول إنسان نياندرتال"