عشب بحري
0

أعلن علماء الأحافير يوم الاثنين الماضي عن اكتشاف أحفورة عشب بحري أخضر تعود لحوالي مليار عام، حيث تعتبر دليلًا على شيء أقدم بكثير من النباتات التي تنمو على اليابسة وربما تكون سلف لكل ما ينمو على الأرض، فقد كتب الباحثون من جامعة فيرجينيا للتقنية في ورقتهم البحثية أنّ العشبة البحرية المسماة Proterocladus antiquus، من المرجح أن تكون سلفًا لأولى النباتات والأشجار التي ظهرت على الأرض قبل حوالي 450 مليون عام.

عثر الباحثون على أحفورة العشبة البحرية الدقيقة في صخرة قرب مدينة دايلان Dailan شمال الصين، وقد كانت هذه العشبة صغيرة للغاية حيث بلغ طولها حوالي 2 ميليمتر لكن رغم صغر حجمها ربما عبّدت الطرق لأولى الأنواع النباتية للتطور، وبشكل مفاجئ كشفت الأحفورة عن أنّ الأعشاب القديمة تشبه مجموعة من الأعشاب البحرية الخضراء الحديثة المعروفة باسم Siphonocladaleans، والتي لها نفس الحجم والشكل تقريباً.

كشفت الأحفورة أيضاً عن بعض التفاصيل السطحية للأرض قبل مليار عام حيث يرجح أنّها عاشت في المحيطات الضحلة قبل أن تموت وتدفن تحت طبقات من الصخور، ووفقاً للبروفيسور شوهاي شياو Shuhai Xiao فإن الأحافير الجديدة تشير إلى أنّ الأعشاب البحرية الخضراء لعبت دوراً رئيسياً في المحيط قبل فترة طويلة من تحرك أحفادها نباتات اليابسة وسيطرتها على الأراضي الجافة.

سابقاً كانت أقدم أحفورة مُكتشفة لعشبة بحرية خضراء تعود لما يقارب 800 مليون عام، لكنّ عمر الأحافير الجديدة يعيد كتابة القصة كلياً حول كيف ومتى تطور الغطاء النباتي لكوكب الأرض، وبعيداً عن الأعشاب البحرية الخضراء كانت الأعشاب الحمراء والبنيّة موجودة أيضاً خلال تلك الفترة، ففي عام 2017 كشف الباحثون عن أحافير طحالب حمراء تعود لحوالي 1.6 مليار عام.

0

شاركنا رأيك حول "أحفورة عشب بحري أخضر تبلغ من العمر مليار عام أعادت كتابة التاريخ القديم بشكل كامل"