ناسا تعلن عن اكتشاف جديد ومثير من تحت سطح كوكب المريخ

0

أرسلت مركبة وكالة ناسا Nasa المُكلّفة بالبحث تحت سطح كوكب المريخ أول اكتشافاتها الرئيسية حيث يظهر البحث أن الكوكب نشط بشكل اهتزازي أو معرّض للزلازل، وهذه الزلازل قد تسلط ضوءًا مهمًا جديدًا على كيفية تشكل المريخ وبقيّة النظام الشمسي، كما تظهر اكتشافات أخرى من مركبة إينسايت InSight أنّ الحقل المغناطيسي المريخي أقوى بعشر مرّات من المتوقع.

كانت مركبة Insight قد هبطت على كوكب المريخ في تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2018 بعد رحلة طويلة قطعت خلالها 300 مليون ميل على مدار سبعة أشهر تقريباً، ومنذ ذلك الحين وهي مستمرة بفحص ما يقبع تحت السطح وقد تم تسجيل أول هزة مريخيه “Marsquake” بواسطة مستشعراتها في شهر نيسان/ أبريل من عام 2019، ومن وقتها اكتشفت أكثر من 450 هزّة لكنّها أقل شدةً من أي شيء قد يُشعر به على الأرض.

كانت اثنتين من الهزات قويّة بما فيه الكفاية للسماح للعلماء بتتبع مصدرها واكتشفوا أنّها أتت من منطقة نشطة جيولوجياً تعرف باسم Cerberus Fossae، ووفقاً للباحثين فإنّها تقدم دليل قوي على أنّ النشاط الزلزالي على المريخ ليس ناتجاً عن عمليات تبريد وتقلص الكوكب فحسب، إنّما بسبب تصادم الصفائح التكتونية أو ابتعادها عن بعضها البعض، والطاقة الزلزالية المُطلقة هناك هي بين التي على كوكب الأرض والقمر.

يأمل الباحثون أن تساعد قراءة الأمواج الزلزالية على المريخ في كشف معلومات حول البنية الداخلية للكوكب الأحمر وكيفية تغّيرها، فوفقاً للبروفيسور فيدردن ليكيتش Vedran Lekic فإنّه يمكن تحديد الطبقات الجيولوجية ضمن الكوكب بالاعتماد على كيفية انتشار الموجات المختلفة عبر القشرة.

0

شاركنا رأيك حول "ناسا تعلن عن اكتشاف جديد ومثير من تحت سطح كوكب المريخ"