علماء آثار يستخدمون إحدى تقنيات الليزر لكشف أسرار طريق المايا الممتد لمئة كيلومتر
0

استخدم علماء آثار إحدى تقنيات الليزر لرسم خريطة لطريق حجري طوله مئة كيلومتر يعود لحضارة المايا Maya، وقد بُني قبل 1300 عام للمساعدة على غزو مدينة معزولة في المكسيك الحديثة، حيث يُعتقد أنّ هذا الطريق السريع القديم البالغ عرضه 8 أمتار بُني بأوامر من الملكة المحاربة Lady K’awiil Ajaw، ويمتد من مدينة كوبا Cobá القديمة المعروفة بكونها أعظم مدن عالم المايا إلى مستعمرة ياكسونا Yaxuná الأبعد والأصغر.

سلط البحث الجديد الضوء على طبيعة ذلك الطريق المعروف باسم Sacbe 1 أو White Rose 1 باستخدام تقنية تحديد المدى عن طريق الليزر LiDAR، حيث اعتمد الباحثون على جهاز LiDAR محمول جواً لأخذ القياسات المطلوبة، يطلق هذا الجهاز أشعة ليزر باتجاه السطح فتصطدم بالأرض وتنعكس باتجاهه فيقوم بتسجيل الزمن المنصرم بين إشعاع الضوء وكشف عودته.

بتحليل البيانات الناتجة عن جهاز LiDAR يمكن للباحثين رسم خريطة ثلاثية الأبعاد تفصيليّة لمناطق مغطاة عادة بالأدغال التي لا يمكن اختراقها، وقد كشف المسح عن 8130 بنية متجمعة على طول الطريق القديم والتي يمكن لحجمها وفقاً للتخمينات أن يملأ 2900 مسبح أولمبي.

على خلاف الاعتقاد السابق بأنّ الطريق مستقيم اعتماداً على القياسات التي أُخذت عام 1930، كشفت بيانات LiDAR أنّ الطريق الشاسع ينحني حول عدد من القرى والمدن وصولاً إلى وجهته النهائية، مما يشير إلى أنّه شكّل على الأغلب طريقًا عامًّا أساسيًّا يربط بين آلاف الأشخاص الذين يعيشون في الإقليم، ويفترض مؤلفو الدراسة أنّه بُني بهدف التوسّع واحتلال مدينة ياكسونا البعيدة ودرء الخطر الناتج عن زحف إمبراطورية تيشتشن إيتزا Chichén Itzá.

0

شاركنا رأيك حول "علماء آثار يستخدمون إحدى تقنيات الليزر لكشف أسرار طريق المايا الممتد لمئة كيلومتر"