0

اكتشفت الطالبة ميشيل كونيموتو Michelle Kunimoto المرشحة لنيل شهادة الدكتوراه في علم الفلك من جامعة بريتش كولومبيا British Columbia الكندية دليلاً على وجود 17 كوكبًا جديدًا خارج المجموعة الشمسيّة، من ضمنها كوكب بحجم الأرض تقريباً عُثر عليه في منطقة قابلة لاستضافة الحياة “Habitable Zone”، أي حول نجم حيث يمكن للماء السائل أن يتواجد في الكواكب التي تدور حوله.

قامت كونيموتو بالبحث في البيانات التي جمعها تلسكوب كبلر Kepler الفضائي الباحث عن كواكب التابع لوكالة ناسا Nasa، وقد استخدمت طريقة العبور الزوالي “Transit method” لإيجاد تلك الكواكب وهي من أكثر طرق البحث عن كواكب خارجية استخداماً، فوفقاً لها في كل مرة يعبر فيها كوكب أما نجم يحجب جزء من ضوئه ويسبب انخفاض مؤقت في سطوع النجم.

بإيجاد تلك الانخفاضات التي تعرف بالعبورات يمكن البدء بتجميع المعلومات حول الكوكب كحجمه وكم يستغرق من الوقت لإكمال دورة حول النجم، يبلغ حجم الكوكب المشابه لكوكب الأرض حوالي 1.5 مرة من حجمه ويقع على بعد ألف سنة ضوئية، كما يملك مداراً أكبر من مدار عطارد، حيث يستغرق 142 يوماً ونصف لإكمال دورته حول نجمه لكنه لا يتلقى إلّا حوالي ثلث الضوء الذي يتلقاه كوكب الأرض من الشمس

من بين الكواكب الـ 16 الجديدة الأخرى يبلغ حجم أصغرها حوالي ثلثي حجم الأرض فقط، وهو واحد من أصغر الكواكب التي يعثر عليها تلسكوب كبلر حتى الآن، ويتنوع حجم بقية الكواكب الأخرى وصولاً حتى ثمانية مرات من حجم الأرض.

0

شاركنا رأيك حول "طالبة تكتشف 17 كوكب جديد خارج المجموعة الشمسية قد يمكن لأحدها استضافة حياة"