كورونا يقتل عالم الأدب: تأجيل معارض كُبرى حتى إشعار آخر!
0

فيروس كورونا يصل إلى مرحلة حرجة على مستوى العالم، وعلى إثره بدأت الحكومات في منع جميع التجمعات التي تسمح بانتشار الفيروس أكثر بين الناس. وهل توجد تجمعات أكبر من معارض الكتاب العالمية؟

أجل يا رفاق، بدأ كورونا في قتل عالم الأدب بالتدريج، وشرع في إغلاق أبرز معارض الكتب. بدأ الأمر بمعرض بغداد للكتاب، ثم تبعه معرض الشارقة، ثم فرنسا. هذا يُبرهن أن الفيروس انتشر بالعالم العربي والغربي بشكلٍ غير طبيعيّ. والجدير بالذكر أن (إيران) منعت صلاة الجمعة كذلك. البلد الذي يعتد بالإسلام من منبت الشعر حتى أخمص القدم، منع صلاة الجمعة. إذا كنت لا تدرك هول الكارثة بعد؛ فأنصحك بالتفكير مجددًا.

توجد بعض البلدان العربية التي لم تُعلن بعد عن دخول كورونا إلى أراضيها على الإطلاق، وفي تلك البلدان أرى أن حادثة (تشيرنوبل) ربما تتكرر. تلك الحادثة التي لم تهتم بها الحكومة السوفيتية في البداية، ثم جعلت الكوكب كله يُعاني من آثار الإشعاع لقرون ستأتي.

لكن على الناحية الأخرى، ولحسن الحظ في الواقع، لم تغض الدول العُظمى الطرف عن الكارثة أيضًا، وفي الأغلب لن نصير كما نرى في السينما: جثثًا متراكمة في مكبّات النفايات، وموتى أحياء يسيرون في نهاية عالم مأساوية.

صرّح نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، السيد «مايك بينس – Mike Pence» في تصريح لجريدة (نيويورك تايمز)، أن قيود وضوابط الكشف الصحي سوف يتم رفعها تمامًا. لن يوجد أي أمريكي فوق أوامر الطبيب بالكشف أبدًا. هذا بالطبع يجعل صنّاع القرار أنفسهم تحت وطأة القانون الجديد بشكلٍ أو بآخر. حيث في العادة إذا كان كورونا ليقتل البشرية، كان ليقتلها إما عن طريق غض الحكومات للطرف عن الكارثة، أو لكون الحكومات نفسها مصابة ولا تريد التصريح بذلك كي لا تفقد مراكز القوّة.

حول كورونا أيضاً:

وفرت الحكومة الالكترونية في المملكة العربية السعودية تطبيق خاص لمكافحة فيروس كورونا COVID-19 وهو تطبيق توكلنا Tawakkalna، ومن خلاله يستطيع أي مواطن أو مقيم إخراج تصاريح تنقل أو مشي، والدخول إلى منصة مدرستي الالكترونية التي قامت أيضاً الحكومة الالكترونية بإيجادها لتقديم خدمات التعليم عن بعد للطلاب.

0

شاركنا رأيك حول "كورونا يقتل عالم الأدب: تأجيل معارض كُبرى حتى إشعار آخر!"