جهاز يخفي مستخدمه عن المستشعرات الحرارية
0

طوّر فريق من العلماء في جامعة كاليفورنيا جهازًا جديدًا قابلًا للارتداء يمكنه إخفاء مُرتديه عن مستشعرات كشف الحرارة كتلك المستخدمة في نظارات الرؤية الليلية، وحتى لو تغيّرت درجة الحرارة المحيطة بالشخص فإنّ ذلك لن يتسبب بأي مشكلة لهذه التقنيّة الجديدة، ففي غضون عدّة دقائق يمكن للجهاز إعادة ضبط درجة حرارته تماشياً مع تغيّرات درجة حرارة المُستخدم ليتم تعميته في نهاية المطاف.

يمكن لدرجة حرارة سطح الجهاز الجديد أن ترتفع من 10 إلى 38 درجة مئويّة في زمن أقل من دقيقة واحدة، فيما يحافظ الجزء الداخلي على درجة حرارة مماثلة تماماً لحرارة جلد المُرتدي لكي يبقى مريحًا لهُ، بالإضافة إلى ذلك يعمل هذا الجهاز بشكل لاسلكي ويمكن تضمينه في المنسوجات كرباط اليد، ويسعى الفريق إلى إنتاج نسخة أكثر تقدماً بحيث تكون مناسبة للسترات على سبيل المثال أو ما شابه ذلك.

استخدم الفريق مادّة مُتغيّرة الطور كالشمع مع نقطة ذوبان تساوي 30 درجة مئوية وهي نفس درجة حرارة جلد الإنسان، فإذا بلغت درجة حرارة الجزء الخارجي للجهاز درجة أعلى من ذلك فإنّها تذوب وتستقر عازلةً المُرتدي، أما إذا كانت الحرارة أبرد في الخارج فإنّها تتصلب ببطء وتعمل كعازل أيضاً.

تم تطوير الطبقة الخارجية من الجهاز على يد مهندس الميكانيك والفضاء البروفيسور رينكون تشين Renkun Chen وفريقه من جامعة كاليفورنيا، وهي مصنوعة من خلائط كهربائية حرارية تعتمد على الكهرباء لخلق فروقات حرارية، والتحدي الذي يواجهه الباحثون الآن هو كيفية رفع مستوى هذه التقنية لتحقيق هدفهم في صنع السترة التي قد تزن وفقاً للوضع الراهن 2 كيلوغرام بسماكة 5 ميليمتر، وستعمل لساعة واحدة فقط.

0

شاركنا رأيك حول "باحثون يصنعون جهازًا قابلًا للارتداء يمكنه إخفاء مُرتديه عن المُستشعرات الحرارية"