المخلفات الحيوية
0

تعد مشكلة إيجاد طرق جديدة لتخزين الطاقة واحدة من التحديات الرئيسية في عملية تحويل البُنى المُعتمدة على الوقود الأحفوري إلى المصادر النظيفة والمتجددة، ويرى عدد متنامٍ من الباحثين حلًّا مُحتملًا لتلك المشكلة في المخلفات القابلة للتحلل “Biowaste”، بُغية الوصول إلى مستقبلٍ تكون فيه مخازن الطاقة أقل اعتماداً على البطاريات المصنّعة من المعادن السامة، بل والاستفادة من الفواكه القديمة أيضاً.

للاستفادة من الفواكه، أجرى الباحثون تجارب على قصب السكر والبطيخ الأحمر وقشور البوملي ولب الخشب حتى، واعتماداً عليها وجدوا طريقة لبناء مُكثفات فائقة ذات كثافة طاقية عالية من فاكهة الدوريان Durian والجاك فروت Jackfruit، حيث تمكنوا من تحويلها إلى هلامٍ هوائي Aerogel والذي هو عبارة عن نوع مسامي فائق الخفّة من المواد.

وفقاً للورقة البحثية توصّل العلماء إلى ذلك الهلام الهوائي من خلال معاملة النوى الإسفنجية غير القابلة للأكل لتلك الفواكه بالحرارة أولاً، ثمّ تجفيفها بالتبريد وصَبّ أكاسيد المعادن عليها، فكانت المادة الناتجة والتي تشبه قطعة مجوّفة من الخبز المحمص المحروق قادرة على شحن وتفريغ الكهرباء بوثوقيه وبشكل متكرر.

ما يزال من غير الواضح كيف سيتم رفع مستوى العملية وتعميمها، لا سيما أنّ المُكثفات الفائقة تعتمد بالمقام الأول على حجم الفاكهة نفسها، لكن مقارنةً بعمليات تسخير وتخزين الطاقة التي نمتلكها في الوقت الحالي، فإنّ معالجة نوى الفاكهة واستخدامها عوضاً عن الطرق التقليدية سيكون بلا شك أنظف وأكثر استدامة، فالمسألة تعتمد على معرفة كيفية وضعها قيد الاستخدام الجيّد.

0

شاركنا رأيك حول "علماء يتوصلون إلى طريقة لتخزين الطاقة في مخلفات الفاكهة"