حجر صحي في إيطاليا
0

من المقرر أن تحتجز إيطاليا 10 ملايين شخص على الأقل في إقليم لومباردي Lombardy و11 مقاطعة أخرى في شمال وشرق البلاد على خلفية تفشي فيروس كورونا الجديد COVID-19، وسيستمر هذا الحجر الصحي الإلزامي حتى بداية شهر نيسان/ أبريل تقريباً، حيث تعتبر إيطاليا أكثر الدول الأوروبية المُتأثرة بالوباء إذ تشير التقارير إلى ارتفاع حاد في حالات العدوى بالفيروس.

في ظل مساعي الحكومة المتصاعدة لاحتواء الفيروس سيتم إغلاق الصالات الرياضية والمسابح والمتاحف ومنتجعات التزلج والنوادي الليلية وغيرها، وقد نُشرت هذه التدابير في مسودة مرسوم حكومي حصلت صحيفة كورييري ديلا سيرا Corriere della Sera على نسخة منها، ومن المقرر أن يتم توقيعه خلال ساعات لتدخل الإجراءات حيّز التنفيذ ابتداءً من اليوم على أن تستمر حتى 3 نيسان/ أبريل.

ستبقى المطاعم والمقاهي مفتوحة لكن يجب على الزبائن الجلوس على بُعد متر واحد على الأقل من بعضهم، وستُلعب المنافسات الرياضية بدون جمهور وسيُطلب من السكان التزام منازلهم قدر الإمكان، وسيواجه من يكسر الحجر الصحي عقوبة السجن لثلاثة أشهر، فقد نصحت منظمة الصحة العالمية WHO الحكومة الإيطالية بالتركيز الشديد على إجراءات احتواء الفيروس.

تأتي تلك الإجراءات بعد أن بلغت حصيلة الوفيات جرّاء الفيروس حوالي 230 حالة حتى لحظة كتابة هذا الخبر مع إقرار المسؤولين بأكثر من 50 وفاة في 24 ساعة فقط، كما ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بأكثر من 1200 حالة ليصبح العدد الإجمالي 5883 إصابة حتى يوم السبت، وقد تأثّر حوالي 50 ألف شخص بإجراءات الحجر الصحي في شمال إيطاليا حتى الآن.

حول كورونا أيضاً:

وفرت الحكومة الالكترونية في المملكة العربية السعودية بالتعاون بين وزارة الداخلية ووزارة الصحة تطبيق خاص للحد من انتشار فيروس كورونا COVID-19 وهو تطبيق توكلنا Tawakkalna، حيث يمكن من خلال التطبيق أن يتمكن المواطن أو أي مقيم من إخراج تصريح تنقل أو سير أو مشي خلال فترة حظر التجول، وكذلك قدمت الحكومة الالكترونية منصة مدرستي الالكترونية للتعليم عن بُعد، حيث يمكن للأب أن يسجل أولاده في المنصة وذلك باستخدام تطبيق توكلنا.

0

شاركنا رأيك حول "إيطاليا ستحتجز 10 ملايين شخص في إقليم لومباردي بعد تفشي فيروس كورونا COVID-19"