الزومبا أشهر الرقصات الرياضية اليوم.. كيف يمكن لها أن تساعدك جسديًّا ونفسيًّا؟

الزومبا
0

من أكبر المخاوف التي واجهتني عندما كنت صغيرة، هي أن أكبر ويكبر جسمي معي بشكل غير جميل، أو دعونا نقول أن أصبح ثخنية بعض الشيء، حيث كان لديَّ بعض الوزن الزائد في صغري. اليوم، وأنا في عمر الـ 23، أتمتّع بجسد متناسق وجميل ولدي قناعة تامة في مظهري، السّبب هو حفاظي على نظامٍ غذائيٍّ متوازن في المرتبة الأولى، وممارستي للرياضات المتنوعة في المرتبة الثانية.

أخصص يوميًّا نصف ساعةٍ على الأقل في ممارسة أنواع الرياضة الشائعة كتمارين المعدة والبطن، والاسكوات والقرص الدوّار (قرص دائري قابل للدوران، يمكنك الوقوف عليه والدوران يمينًا وشمالًا وهو مفيد جدًّا لنحت منطقة الخصر)، وأخيرًا رياضتي المفضلة، الزومبا Zumba، التي أود تقديمها إليكم وتعريفكم على نقاط اختلافها عن الرياضات الأخرى.

الزومبا

تعتبر رياضة الزومبا نوعًا من أنواع التمارين الرياضية الراقصة، حيث تعتمد على القيام بحركات رياضية متنوعة أثناء الرقص على أنغام الموسيقا المختلفة، سواء الكلاسيكية أو الهيب هوب وحديثًا، الموسيقا الشرقية، وتعتمد أحيانًا على الجمع بين هذه الأنواع لتشكيل إيقاعات سريعة وبطيئة بالتناوب، للموازنة بين فترات النشاط والراحة.

إلى جانب فوائدها الجسمية، فهي طريقة للاستمتاع والتخلص من الطاقة السلبية، غالبًا ما تكون ضمن مجموعة من الأشخاص بقيادة المدرب، ولكن إذا لم تتمكن من التسجيل في نادي الزومبا، فلا عليك، كل ما عليك فعله هو كتابة Zumba على يوتيوب، وستظهر لك قوائم من الفيديوات الراقصة المتنوعة وبمستويات تناسب جميع الأشخاص.

بداية ممارسة الزومبا

بَدَأَتْ ممارسة رياضة الزومبا في فترة التسعينيات، وأول من قام بارتجالها هو مدرب اللياقة البدنية ومصمم الرقصات ألبرتو بيريز (Alberto Perez)، فعندما كان في طريقه إلى حصة تدريب الأيروبيك لتلاميذه، اكتشف بأنه نسي أشرطة الموسيقا خاصته، والتي يشغلها عند أداء التمارين، لم يملك ألبرتو وقتًا كافيًا للرجوع وجلب أشرطته، لذا استخدم بدلًا من ذلك أشرطة السالسا (نوع من الرقص في أمريكا اللاتينية)، والميرينجو، وانتهى به الأمر إلى مزيجٍ مثاليٍّ من الموسيقا والتي جعلت طلابه يتمرنون وهم في أوج سعادتهم. انتشرت بعدها الزومبا في كافة أنحاء العالم وأصبحت تمرينًا رئيسيًّا في العديد من الصالات الرياضية.

أنواع الزومبا

تقسم تدريبات الزومبا لعدة أقسام اعتمادًا على مستوى الرشاقة وقدرة التحمل، حيث يوجد قسم خاص بالأطفال، وقسم لزيادة حرق السعرات الحرارية، وآخر لشد الترهلات وتقوية العضلات.

إذًا أنواع الزومبا بشكلٍ عام:

  • صف الزومبا النموذجي (Zumba): مزيج من حركات الرقص واللياقة البدنية، عبارة عن 70% موسيقا لاتينية و30% موسيقا أخرى، تشمل الميرنجو والسالسا، والريغيه تون والباتشاتا وتشاتشا، والهيب هوب وغيرها، يتميز هذا النوع بأن التمرين يبدو وكأنه حفلة، أكثر من مجرد تمرين.
  • صف الزومبا الذهبي (Zumba Gold): مناسب لجميع الأشخاص، سواء الشباب المراهقين أو البالغين، ولكنه مخصص أكثر لكبار السن، والأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية أو بدنية، بالإضافة لأولئك الذين بدأوا حديثًا بممارسة الزومبا (المبتدئين).
  • زومباتيك (Zumbatomic): هذا الصف مخصص للأطفال الذين تتراوح أعمارهم 12-14 عامًا، وتتميز باستخدام الموسيقا التي تستهوي الأطفال كالهيب هوب أو الكومبيا.
  • زومبا التنغيم (Zumba Toning): يقوم المتدربين بحركات خاصة لنحت الجسم عن طريق استخدام عصا خاصة خفيفة الوزن تساعدك على التركيز على مجموعة معينة من العضلات.
  • زومبا التنغيم الذهبية (Zumba Gold-Toning): تجمع بين النوعين السابقين.
  • زومبا السباحة (Aqua Zumba): نفس التمرينات السابقة ولكن يعتمد هذا النوع على التمرّن في المياه حيث يتم تنفيذه في حمام السباحة.

الملابس الخاصة لرياضة الزومبا

يعتمد 50% من النشاط والمرح عند تنفيذ رياضة الزومبا على الملابس الرياضية، نعم؛ لا تستهينوا أبدًا بموضوع الملابس المناسبة للتمرّن، إذن ما اللباس المناسب للزومبا؟

  • ارتداء سروال رياضي سترتش مريح (ليغنز)، ويفضّل أن يكون ذو ألوان زاهية ويملك أشكالًا مميزة.
  • ارتداء أحذية رياضية مريحة.
  • بالنسبة للإناث، ارتداء حمالات صدر رياضية مناسبة ومشدودة، فهي ضرورية مع كل هذا القفز والرقص، وبإمكانك ارتداء تيشيرت رياضي فوقها، واحرصي على أن يكون من النوع الفضفاض، سيعطيكِ نشاطًا بنسبة أكبر.

فوائد الزومبا

إليك 7 فوائد أساسية لممارسة الزومبا:

  • المتعة والمرح: كلما أحببت الأغاني وأتقنت روتين رقصك، ستنسى أنك تقوم بعمل تمارين وستزيد نسبة تعلقك بممارستها، وسبب ذلك هو تحفيز الدماغ لفرز هرمون الإندورفين، والمسؤول عن شعور السعادة.
  • فقدان الوزن والحفاظ على تناسق الجسم: حيث أشارت الأبحاث أن مماسية تمارين الزومبا لمدة ساعة واحدة قادر على حرق 600-1000 سعرة حرارية بحسب شدّة وقوة التمرين.
  • يستهدف رقص الزومبا جميع عضلات الجسم، فأنت تقوم بتحريك جسمك في عدة جهات، وبالتالي تؤدي إلى شد ترهلات الجسم والحفاظ على اللياقة البدنية.
  • الحفاظ على صحة القلب ومجرى التنفس: فهي تزيد من معدل ضربات القلب وتجدد الدورة الدموية باستمرار.
  • إلى جانب فوائدها الصحية الكبيرة، فهي منفذ للخروج من الكآبة أو الضغط النفسي، وتساعد في تخفيف التوتر والحد من التعب الذهني والجسدي، وتحسين التركيز الوظيفة الإدراكية، ارقص زومبا دائمًا.
0

شاركنا رأيك حول "الزومبا أشهر الرقصات الرياضية اليوم.. كيف يمكن لها أن تساعدك جسديًّا ونفسيًّا؟"