كوكب خارجي يمطر حديد سائل
0

تدعى الكواكب المُكتشفة خارج النظام الشمسي بالكواكب الخارجية Exoplanets، وكلما ازدادت أوجه التشابه بينها وبين الأرض ازداد احتمال أن تدعم حياة، لكن غالباً ما تكون هذه الكواكب التي تدور حول نجمها الخاص مختلفة وتشهد ظواهر غريبة جداً، وقد اكتشف العلماء مؤخراً واحد من أقسى الكواكب الخارجية حيث الغلاف الجوي غني جداً بالحديد لدرجة أنّ السماء تُمطر حديدًا سائلًا.

استخدم علماء الفلك المرصد الأوروبي الجنوبي ESO للعثور على الكوكب الغريب الذي أُطلق عليه اسم WASP-76b الواقع على بعد حوالي 640 سنة ضوئية عن كوكب الأرض في كوكبة الحوت Pisces، ووفقاً للبيان الصحفي الصادر عن مرصد ESO فإنّ لهذا الكوكب تراكيب كيميائية ودرجات حرارة غريبة، حيث تُبخر الأيام شديدة الحرارة حديد الكوكب فيبرد ليلاً ويتكاثف ليسقط كمطر معدني.

ما يزيد غرابة كوكب WASP-76b هو أنّه مُقيّد مدّياً أو منغلق مدارياً أي أنّه لا يشهد تعاقب الليل والنهار، أو بمعنى آخر نفس النصف من الكوكب مواجه للشمس بشكل دائم أمّا النصف الآخر عالق في ليلٍ دائم، لذلك عندما يتبخر الحديد في نصف الكوكب الأسخن يُحمل إلى النصف الليلي بواسطة الرياح القوية، وعندما يصل إلى هناك يتكاثف ليُشكل عاصفة مطرية من الحديد.

توصل الفريق إلى ذلك التحليل التفصيلي عن كوكب WASP-76b باستخدام أداة تدعى إيسبريسو ESPRESSO أو مطياف إيكيل Echelle للكواكب الخارجية الصخرية والملاحظات الطيفية المُستقرة، والتي كان الهدف الأساسي منها التعرف على الكواكب الخارجية فقط، لكن اتضّح أنّها جيّدة بشكلٍ خاص لتعلم الكثير حول تلك الكواكب بعد العثور عليها.

0

شاركنا رأيك حول "علماء الفلك يعثرون على كوكب خارجي غريب تمطر سماؤه حديدًا سائلًا"