أصغر ديناصور مكتشف
0

أسفرت دراسة الكهرمان Amber، والذي هو عبارة عن صمغ أشجار مُتحجّر عن عدد من الاكتشافات الهامة جداً لعلماء الأحافير، فهو مفيد بشكل خاص بسبب كفاءته الفائقة في حفظ البُنى التي تتضمن غالباً مواد نباتية أو حيوانية تعود لأنواع منقرضة، ولم تتوقف تلك الاكتشافات حتى اليوم، فقد عثر العلماء على جمجمة صغيرة تشبه جمجمة الطيور لنوع جديد من الديناصورات في قطعة كهرمان ضمن موقع أثري شمال ميانمار.

وفقاً للعلماء فإنّ الأحفورة الجديدة التي يبلغ عمرها حوالي 100 مليون عام، تُمثّل أصغر ديناصور من الحقبة الوسطى Mesozoic era حتى يومنا هذا، وبحسب الورقة البحثية المنشورة في دورية نيتشر Nature فإنّ حجم الديناصور الذي تعود له مماثل لحجم طائر النحلة الطنان، مما قد يُسلط الضوء على كيفية تطوّر الطيور الصغيرة من الديناصورات التي كانت أكبر غالباً.

يشير تحليل خصائص الهيكل العظمي إلى أنّ المخلوق الصغير كان بالغًا، وامتلك أعينًا كبيرة والكثير من الأسنان الصغيرة، ولذلك أُطلق عليه اسم Oculudentavis khaungraae وهي كلمات لاتينية تعني طائر العيون والأسنان، ولدراسة الجمجمة بالتفصيل قام الفريق بتمريرها ضمن ماسح خاص يمكنه تحديد الميزات وصولاً إلى المقاييس الميليمترية وإنشاء صورة ثلاثية الأبعاد لها.

سمح استخدام الصورة ثلاثية الأبعاد للفريق بالتعرف على كيفية عيش الديناصور الجديد وعاداته الغذائية، حيث تُشير الجمجمة المُعززة إلى امتلاكه عضّة أقوى من الأنواع ذات الحجم المُماثل فقد تغذّى غالباً على الحشرات الصغيرة، كون الاكتشاف الجديد يتألف من جمجمة فقط فإنّ معرفة كيفية ارتباطه بالطيور صعبة، فبعض ميزات الجمجمة تشبه ميزات الديناصورات وبعضها الآخر كالطيور المتقدمة جداً.

0

شاركنا رأيك حول "اكتشاف أصغر ديناصور على الإطلاق محفوظ في قطعة كهرمان"