طول العام أيام الديناصورات
0

بقي طول السنة ثابتاً عبر تاريخ الأرض الطويل لأنّ مدارها حول الشمس بقي نفسه، لكن عدد أيام السنة الواحدة تناقص مع الزمن نتيجة ازدياد طول اليوم، حيث تقترح دراسة جديدة أنّه عندما تجوّلت الديناصورات على الأرض قبل 70 مليون عام كان اليوم أقصر بحوالي نصف ساعة مما هو عليه حالياً، أي أنّه امتد لفترة 23 ساعة ونصف فقط وذلك وفقاً لتحليل أُجري على صدفة رخوي متحجرة من أواخر العصر الطباشيري.

قام العلماء بتحليل رخوي واحد عاش لأكثر من تسع سنوات في قاع محيط سطحي ضمن المنطقة الاستوائية المعروفة بجبال عمان حالياً، وقد استخدموا الليزر لفحص عينات ضئيلة من صدفة الرخوي وحساب عدد حلقات النمو، حيث ركزوا أشعته على مناطق صغيرة من تلك الصدفة لإحداث ثقوب بقطر 5 ميكرو متر، فوجدوا أنّ ذلك الرخوي نما بسرعة مضيفاً حلقات نمو يوميّة.

زوّد التحليل العلماء بقياسات دقيقة لعرض وعدد حلقات النمو اليوميّة بالإضافة إلى الأنماط الموسمية، حيث اعتمدوا على التنوعات الموسمية في الصدفة المتحجرّة لتمييز السنوات، كما أنّ عناصر التتبع في العينات الصغيرة كشفت عن معلومات قيمة حول درجات الحرارة وكيميائية المياه في ذلك الوقت، فقد أظهر التحليل الكيميائي أنّ حرارة المحيط في أواخر العصر الطباشيري كانت أعلى مما هي عليه خلاله.

أخذ طول اليوم بالتزايد بشكل ثابت كجزء من حركة المد والجذر للمحيط التي تسببها جاذبية القمر والتي تؤدي إلى إبطاء دوران الأرض، فقبل 70 مليون عام دار الكوكب بشكل أسرع مما هو عليه الآن منجزاً 372 دورة في العام الواحد مقارنة بـ 365 دورة حالياً.

0

شاركنا رأيك حول "اليوم كان أقصر بنصف ساعة عندما تجوّلت الديناصورات على الكوكب قبل 70 مليون عام"