الاصلاح الذاتي للاسنان
0

تتألف أسنان الإنسان من ثلاث طبقات هي المينا الخارجية والعاج الذي يتوسط البنية ويحمي الطبقة الداخلية المعروفة بلب السن الطري وجميع هذه الطبقات معرضّة للتلف أو الإصابة، وقد كشف بحث سابق أنّه يمكن لعقار يدعى تيديغلوسيب Tideglusib المساعدة على حماية طبقة اللب من خلال تحفيز إنتاج العاج ليتمكن السن من إصلاح نفسه تلقائياً، والآن وجد فريق من العلماء دليلًا إضافيًّا على قدرة الإصلاح الذاتي للأسنان.

عمل في الدراسة الجديدة فريق من كلية King’s College London على استكمال الاختبارات التي أجراها الباحثون لقابلية نجاح عقار Tideglusib على المرضى في البحث السابق، حيث حققوا فيما إذا كان الحجم المُمكن إنتاجه من العاج كافٍ لإصلاح الحُفر في أسنان الإنسان.

بحث الفريق أيضاً في مجال تأثير العقار المُستخدم وأمانه، وفيما إذا كان التركيب المعدني للعاج المُعوّض مشابه لما ننتجه بشكل طبيعي كبشر وإذا كان قويًّا بما فيه الكفاية للحفاظ على قوّة الأسنان أم لا، فاكتشف البروفيسور بول شارب Paul Sharpe وفريقه أنّ دراستهم تظهر بالتأكيد دليلًا إيجابيًّا إضافيًّا على أنّ الطريقة العلاجية الجديدة يمكن أن تستخدم في الممارسات السريريّة.

تبين للباحثين أنّ منطقة الإصلاح مُقيدة للغاية بخلايا اللب في الموقع المُباشر للضرر فيما جذر اللب لا يتأثر، كما وجدوا أنّ التركيب المعدني لمنطقة الإصلاح كان مختلفاً بشكل كبير عن تركيب العظم وأكثر شبهاً بالعاج الطبيعي، وبالإضافة لذلك فإنّ ذلك العقار قادر على تنشيط إصلاح منطقة متضررة من العاج أكبر بعشر مرّات، وتحاكي حجم الآفات الصغيرة لدى البشر.

0

شاركنا رأيك حول "دراسة جديدة تظهر أنّ قدرة الإصلاح الذاتي للأسنان ستصبح المعيار في المُستقبل"