مرور كويكب بجوار الأرض
0

في يوم 29 نيسان/ أبريل المقبل سيمر كويكب يقدر عرضه بحوالي 1.7 إلى 4 متر بجوار الأرض لكن لحسن الحظ من غير المتوقّع أن يصطدم بنا، لأنّه ووفقاً لوكالة ناسا Nasa لو فعل ذلك فهو كبير بما فيه الكفاية ليسبب تأثيرات عالمية، يدعى هذا الكويكب باسم 52768 (1998 OR2) حيث رُصد لأول مرّة في عام 1998 وسيمر على بعد أقل من 6290590 كيلومتر من الأرض متحركاً بسرعة تبلغ 31320 كيلومتر بالساعة.

وفقاً لمركز ناسا المختص بدراسة الأجسام القريبة من الأرض فمن المتوقع أنّ يحلق الكويكب بجوارنا يوم الأربعاء الواقع في 29 نيسان في تمام الساعة 8:56 صباحاً بتوقيت غرينتش، وقد تم تصنيفه كجسم خطير بسبب عبوره قرب مدار الأرض لكنّه حالياً غير مُدرج على قائمة أحداث الاصطدام المستقبلية المُحتملة، والتي يتم جمعها ومراقبتها بواسطة نظام مراقبة التصادم سينتري Sentry System التابع للوكالة.

يعتبر 52768 (1998 OR2) أكبر الكويكبات المتوقع اقترابها من الأرض في الشهرين القادمين، لكنّه ليس الأكبر على الإطلاق فهذا اللقب يعود للكويكب 3122 Florence (1981 ET3) الذي مر بجوار الأرض في 1 أيلول/ سبتمبر عام 2017 ولحسن الحظ لم يصطدم بها أيضاً، وسيمر مرّة أخرى في 2 أيلول عام 2057 ويقدر أنّ يتراوح عرضه بين 4 و8.8 متر.

يجدر بالذكر أنّه بالإضافة إلى تتبع الأجسام القريبة من الأرض والتي قد تشكل تهديدًا، تملك حالياً وكالة ناسا وهيئات أخرى مهام جارية لدراسة الكويكبات القريب من الأرض والحد من خطر اصطدامها بنا، وتشكل معرفة حجم ومدار الكويكب التحدي الرئيسي في تحديد مدى خطورتها.

0

شاركنا رأيك حول "كويكب كبير سيمر بجوار الأرض الشهر القادم لكن لا داعي للذعر فلن يصطدم بنا"