البندقية
0

أثارت جائحة فيروس كورونا المُستجد COVID-19 قلق ومخاوف الجميع حول العالم، لكنّ حجر السكان في منازلهم أدى إلى تأثيرات إيجابية على البيئة المُحيطة، حيث انخفضت مستويات التلوّث فوق شمال إيطاليا كنتيجة للإغلاق القسري للمصانع، والآن أصبحت المياه في أقنية مدينة البندقية Venice الشهيرة نقيّة للغاية لأول مرة منذ سنوات على خلفية التراجع في التلوّث بعد إغلاق المدينة لإيقاف انتشار الفيروس.

عادةً ما تغص مياه أقنية البندقية بالملوثات من زوارق نقل الركّاب العاملة بالوقود الأحفوري وقوارب المواصلات العامة التي تُعد وسيلة النقل الأكثر استخداماً فتبدو تلك المياه عكرة وقاتمة، لكن الفيديوهات والصور المنتشرة حالياً عل مواقع التواصل الاجتماعي تظهر المياه نقيّة بما فيه الكفاية لعودة أسراب الأسماك الصغيرة وطيور البجع للتجوّل في تلك الأقنية.

أخبر أحد المتحدثين الرسميين من مكتب عمدة البندقية شبكة سي إن إن CNN أنّ نقاء المياه جاء نتيجةً لاستقرار الرواسب الموجودة فيها، فحركة القوارب كانت تتسبب بامتزاج المياه مع تلك الرواسب فتبدو كأنّها مُتسخة، ولم يقتصر الأمر على مدينة البندقية فقد شهدت عدّة مناطق أخرى عودة الحياة البريّة حيث تمّ تصوير دلفين يسبح في ميناء كالياري Cagliari، والذي يُعد واحدًا من أكبر الموانئ البحرية في إيطاليا وحوض البحر المتوسط.

تحسنت جودة الهواء أيضاً في مدينة البندقية منذ صدور قرار إغلاق المدينة والذي فرض حظراً على حركة السكان عبر المدينة، مما خفض الحركة المرورية بشكل ملحوظ، وقد أثارت تلك المنشورات تفاؤل رواد مواقع التواصل الاجتماعي حيث قال البعض منهم أنّ هذا الإغلاق للمدن والمصانع بمثابة “استراحة بيئية” لأزمة المناخ.

0

شاركنا رأيك حول "مياه أقنية مدينة البندقية نقيّة لأول مرة منذ أعوام بعد إغلاق المدينة لمواجهة COVID-19"