الناشطة المناخيّة غريتا ثونبرغ تقول أنّها تعافت من حالة إصابة خفيفة بفيروس كورونا المُستجد

غريتا ثونبرغ
0

قالت الناشطة السويدية في مجال المناخ غريتا ثونبرغ Greta Thunberg البالغة من العمر 17 عامًا على وسائل التواصل الاجتماعي أنّها تعتقد أنّها شُفيت من الأعراض الخفيفة لفيروس كورونا المُستجد COVID-19، والتي تعرضت لها خلال فترة الحجر الصحي بعد رحلة أوروبية، حيث تحدثت مع مشرعي القوانين في الاتحاد الأوروبي في اجتماع عقد في مدينة بروكسل البلجيكية في أوائل شهر آذار/ مارس.

كانت غريتا قد أعلنت الأسبوع الماضي أنّها ووالدها الذي رافقها في الرحلة الأوروبية ظهرت عليهما أعراض الإصابة بفيروس كورونا لكنّها كانت خفيفة، فعزلا أنفسهما في شقّة منفصلة بعيداً عن المنزل حيث توجد والدتها وأختها بهدف حمايتهما من العدوى، واستخدمت الإعلان لحث الشباب على البقاء في المنزل حتى لو لم يشعروا بالمرض لحماية أولئك الأكثر ضعفاً.

كتبت ثونبرغ على انستاغرام حيث تمتلك عشرة ملايين متابع: “قد لا يلاحظ الكثير (وخاصة الشباب) أي أعراض على الإطلاق أو أعراض خفيفة للغاية، وبالتالي لا يعرفون أنّهم مصابون بالفيروس ويمكنهم نقله إلى الأشخاص المعرضين للخطر دون علمهم، لذلك اتبعوا نصيحة الخبراء والسلطات وابقوا في المنزل لإبطاء انتشار الفيروس، نحن الذين لا ننتمي إلى مجموعة الخطر نتحمل مسؤولية كبيرة، فيمكن أن تكون أفعالنا هي الفرق بين الحياة والموت للكثيرين”.

ساعدت الاحتجاجات المناخية الفردية لثونبرغ على افتعال حركة شبابية عالمية تضغط على قادة العالم لاتخاذ إجراءات لإبطاء التغير المناخي الكارثيّ، لكن خلال الأسابيع القليلة الماضية أجبرت جائحة فيروس كورونا نشطاء المناخ على نقل احتجاجاتهم من الشوارع إلى الإنترنت.

0

شاركنا رأيك حول "الناشطة المناخيّة غريتا ثونبرغ تقول أنّها تعافت من حالة إصابة خفيفة بفيروس كورونا المُستجد"