الأرض اقل اهتزازا
0

بعد انتشار فيروس كورونا المُستجد COVID-19 في معظم دول العالم توقفت الرحلات الجوية وانخفض عدد القطارات العاملة بشكل كبير، وبالتالي اختفت ساعة الذروة نتيجة الحجر المنزلي. إذ تبدو الحياة اليوم ولا سيما في المدن مختلفة بشكل كبير عمّا كانت عليه من قبل، ووفقاً لعلماء الزلازل أدى هذا التراجع الكبير في الزحام والضجيج البشري إلى تحرك الأرض بشكل أقل.

لاحظ توماس لوكوك Thomas Lecocq الجيولوجي وعالم الزلازل في المرصد الملكي في بلجيكا، أنّ عاصمة البلاد بروكسل تشهد انخفاضاً بنسبة 30 إلى 50 بالمئة في الضجيج الزلزالي المحيط منذ بدء عمليات الإغلاق، هذا يعني أن البيانات التي جمعها علماء الزلازل أصبحت أكثر دقة، وقادرة على اكتشاف حتى أصغر الهزات على الرغم من حقيقة أنّ العديد من الأدوات العلمية المستخدمة اليوم تقع بالقرب من مراكز المدن.

أخبر أندي فراسيتو Andy Frassetto عالِم الزلازل في مؤسسات أبحاث الزلازل في العاصمة واشنطن مجلة نيتشر Nature: “ستحصل على إشارة مع ضجيج أقل فوقها، مما يسمح لك باستخلاص المزيد من المعلومات المفيدة من تلك الأحداث”.

لاحظ الباحثون في لوس أنجلوس وغرب لندن بالمملكة المتحدة توجهاً مماثلاً، لكن علماء الزلازل الذين يجمعون البيانات في محطات نائية بعيدة عن الحضارة البشرية قد لا يشهدون أي تغيير على الإطلاق، وبغض النظر عن ذلك فإنّ هذا الانخفاض الكبير في الضجيج الزلزالي يُظهر أيضاً أننا نفعل شيء واحد على الأقل أثناء الوباء الحالي، وهو البقاء آمنين في منازلنا والالتزام بإجراءات الحجر.

0

شاركنا رأيك حول "الأرض تهتز بشكل أقل نتيجة لانخفاض النشاط البشري في معظم أنحاء العالم حالياً"