دراسة جديدة تُظهر أنّ الأشخاص يمكن أنّ يعيشوا تجربة العقارات المُخدرة من تناول الدواء الوهمي

الدواء الوهمي
0

يعتبر تأثير الدواء الوهمي أو بلاسيبو Placebo غريبًا نوعًا ما فعندما يحدث يستجيب الأشخاص الذين لم يأخذوا سوى حبوب السكر كما لو أنّهم قد تناولوا عقارًا حقيقيًا بالفعل، وعلى الرغم من أنّ هذه الظاهرة الغريبة معروفة منذ قرون لكنها ما تزال تنطوي على شيء من الغموض حتى مع اكتشافات العلماء المستمرة حول آلية عملها، والآن اتضح في دراسة جديدة أنّها تعمل مع المواد المخدّرة أيضًا.

قام الباحثون من جامعة ماك غيل McGill الكنديّة بتجنيد الطلاب للمشاركة في دراسة مصممة لاختبار آثار دواء مخدر يسمى إيبروسين iprocin على إبداع الناس، حيث خضع 33 مشاركًا للدراسة في مختبر مصمم ليبدو كحفلة مع أعمال فنية معلقة على الجدران، وإضاءة ملونة وحِصر وأكياس فول ممدودة عبر الأرضية، كما تم عرض أفلام فنيّة Arthouse على الشاشة وعزف دي جي نغمات محيطة على قرص دوار.

في خضم هذه السهرة اللطيفة والمفعمة بالحيوية كان العديد من الحضور مُتأثرين بشكل واضح بالدواء الذي تم إعطاؤه لهم، بينما تجوّل العديد من الباحثين في معاطف المختبر وراقبوا التجربة، كان هناك مشكلة واحدة فقط تمثّلت في عدم إعطاء أي من المشاركين عقار Iprocin، إنّما تم إعطاؤهم جميعًا دواءً وهمي، فقد تم إعداد كل شيء لاكتشاف فيما إذا كان من الممكن تحفيز تجربة مماثلة لتعاطي هذا النوع من الأدوية بواسطة حبوب الدواء الوهمي فقط.

في الاستبيانات التي أجريت أثناء التجربة أقرّ أكثر من نصف المشاركين (61%) بشعورهم ببعض تأثيرات “الدواء” الذي تناولوه، بما في ذلك دوار الرأس ورؤية الألوان تتحول على اللوحات والشعور بالاسترخاء وتعزيز الحواس والضحك وحتى الغثيان، وقد كان الكثيرون مقتنعين تمامًا بأنّ العقار المخدر مسؤول عن جعلهم يشعرون بهذه الطريقة.

لم يكن الهدف من تلك التجربة خداع المشاركين إنّما أراد ماك غيل وفريقه استكشاف ظاهره تدعى نشوة الاتصال Contact high، والتي يشعر الناس فيها بأنّهم تحت تأثير المُخدرات عندما يحاطون بأشخاص استهلكوا تلك المخدرات بالفعل، حيث كتبوا: “بشكل مشابه لتأثير الدواء الوهمي ربما نتجت هذه النشوة من الظروف الكلاسيكيّة المُحيطة بالإضافة إلى الخلفيّة الفيزيائية والاجتماعية”.

تعود هذه الأنواع من الأفكار إلى الستينيات على الأقل، ولكن بالنظر إلى الاهتمام الحالي بالعقاقير المخدرة للأغراض العلاجية، يعتقد الباحثون أننا قد نكون قادرين على استغلال هذا التأثير الوهمي الواضح بطرق قد تفيد المرضى.

0

شاركنا رأيك حول "دراسة جديدة تُظهر أنّ الأشخاص يمكن أنّ يعيشوا تجربة العقارات المُخدرة من تناول الدواء الوهمي"