عمال السكك الحديديّة في إنجلترا يعثرون على كهف شعائري من القرن الرابع عشر

كهف في ويسكس
0

أثناء قيام فريق من عمال السكك الحديدية بأعمال إصلاح الانهيارات الأرضية بالقرب من بلدة غيلدفورد ضمن مقاطعة سَري Surry الإنجليزية، عثروا عن طريق الصدفة على كهف صغير يُعتقد أنّه من القرن الرابع عشر، وهو اكتشاف غير متوقع ورائع سيساعد على تصوّر وفهم التاريخ الغني لتلك المنطقة.

يتكون كهف الحجر الرملي من عدة أقسام يتراوح ارتفاعها بين 0.3 وحوالي 0.7 متر، وتم اكتشافه أثناء العمل على تثبيت وحماية جسر السكة الحديدية. ربما كان الكهف أكبر في السابق لكنّ هذه القطعة الصغيرة هي التي نجت فقط من عمليات حفر خط السكة الحديد الذي قطع عبر التل في أوائل أربعينيات القرن التاسع عشر.

تشير النتائج الأولية التي توصل إليها مُتعهد أثري مُختص إلى أنّ الكهف كان عبارة عن مزار أو مكان للخلوة في أواخر القرون الوسطى، وهو مرتبط بكنيسة القديسة كاترين St Catherine التي تقع أطلالها على التل القريب وتعود إلى أوائل القرن الرابع عشر. ونظراً لكونه عرف باسم التل المُظلم أو تل التنين قبل القرن الرابع عشر، فمن المُرجح أن يكون له أصول أقدم كموقع خاص بنشاط لطائفة ما.

يحتوي الكهف على ما مجموعه حوالي سبعة أو ثمانية منافذ أو كوات، وقد عثر الخبراء على دليل أساسي على الكتابة والعلامات الأخرى عبر سقفه، وهو مُغطى جزئياً برواسب الغبار الأسود التي يُعتقد أنها سُخام من المصابيح. كما تم الكشف عن بقايا ما يشتبه أنّه موقدين في أرضية الكهف، ويأمل الباحثون أن يتم استخدام تأريخ الكربون المشع لتحديد الفترة التي كان فيها الكهف قيد الاستخدام.

قال مارك كيليك Mark killick مدير مسار شبكة السكك الحديدية لمقاطعة ويسيكس Wessex: “لقد تم إنشاء سجل كامل ومفصّل عن الكهف، وستبذل كل الجهود للحفاظ على العناصر حيثما أمكن ذلك خلال إعادة قطع الحجر الرملي الحساس والضعيف”.

0

شاركنا رأيك حول "عمال السكك الحديديّة في إنجلترا يعثرون على كهف شعائري من القرن الرابع عشر"